الاحد 20 يونيو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

في دائرة الضوء ...

حي الشيخ جراح ومعركة البقاء

  • 22:22 PM

  • 2021-05-05

 جلال نشوان:

يخوض المقدسيون أشرس معركة وهم يدافعون عن شرف الأمة كلها،عن مقدساتها الاسلامية والمسيحية وعن بقائهم من ظلم الظالمين ، واحتلال المحتلين الذين يعملون على مدار الساعة على تهويد المقدسة ومصادرة أحياء بأكملها وتطبيق سياسة الخنق وفرض الضرائب الباهظة لافراغ المدينة المقدسة من اهلها الاصليين ،وما يحدث فى الشيخ جراح من الدفاع البطولي للمقدسيين الأحرار والشرفاء والتصدي لجيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه يؤكد عظمة وشموخ هذا الشعب الأصيل المبدع في نضالاته وكما انتصر المقدسيون في محطات سابقة ،سينتصرون باذن الله في الشيخ جراح ،ولعل ما زاد بهاء المشهد شموخاً واعتزازاً خروج كل ابناء شعبنا في الوطن والشتات ..

قدر الفلسطيني أن يذود بكل ما يملك عن شرف الأمة من المحيط الى الخليج ،في وقت وصل الغرام السياسي العربي الصهيوني الى درجة لم يعد المرء يصدق ما يشاهده من خنوع ومهانة المطبعين الذين باعوا شرف الأمة وأمجادها ،حتى بلغ فيهم الوقاحة ،بأن يحثوا المحتلين على سرعة وتيرة التطبيع بان تبلغ مواطن أكثر من ذلك

لقد استخدمت امريكا مبدأ نفذ ثم فكر ،ولعل ما حدث فى حديقة البيت الأبيض بالاحتفاء باقامة العلاقات الصهيونية الاماراتية والبحرينية وعدم اداراكهم بنود التوقيع يؤكد ذلك ...

لقد غادر النظام السياسي العربي مربع الدعم والمساندة لقضية العرب جميعا (القضية الفلسطينية ) ، حتى وصل الأمر بعرابي التطبيع أن يصفوا ان مساندة الشعب الفلسطيني ،هى من قبيل التحجر والتخلف الفكرى !!!!

المقدسيون لا يهمهم شنآن قوم أرتضوا المهانة والذل والخنوع والارتماء في حضن أسيادهم الامريكان ،وسيدافعوا عن القدس مسرى الحبيب المصطفى بكل ما أٌتوا من قوة ،ولن يلتفتوا الى تلك الارهاصات المخزية التى أثقلت كاهل شعبنا وقيادته ،وجعلت أمريكا وحليفتها اسرائيل الاستفراد بالشعب الفلسطيني والتغول على شعبنا واغراق القدس بالمستوطنات وتهويدها وسلخها عن محيطها الفلسطيني

انها السياسة الأمريكية القذرة التي وفرت كل مقومات الدعم اللامحدود لحكومة المستوطنين بزعامة الارهابي نتنياهو ،حتى باتت تتغول على المدينة المقدسة وأحيائها ،والمتأمل في تلك السياسة يجد بشاعة صناع القرار الأمريكي ، فقد كانت القدس اراض محتلة تدرجت الي ان أضحت المستوطنات غير شرعية ،ثم تدرجت الى ان أصبحت أراض (متنازع عليها ) الى أن جاء وعد ترامب الأسود الذي اعطى( من لا يملك لمن لا يستحق )،بجعل القدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني !!! والشىء بالشىء يذكر وفرت كل مناخات الربيع العربي (الربيع الأمريكي ) بتطبيق سياسة الفوضى الخلاقة القائمة على تقسيم المقسم وتجزيىء المجزأ لتنشغل الدول العربية بأزماتها الداخلية ولتغادر مربع الدعم والاسناد للشعب الفلسطيني والاستفراد بقضيته وتقديم الفتات من مشاريع سياسية تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية

شعبنا في حي الشيخ جراح لن يغادروا وسيظلوا شامخين ولن يتزحزوا عن بيوتهم المهددة بالمصادرة ،وهنا سينفجر شعبنا وسيزلزل الأرض تحت أقدام المحتلين الغزاة وكما انتصر المقدسيون في محطات سابقة سينتصروا حاليا باذن الله

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات