الجمعة 07 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

القدس عروس عروبتكم

  • 02:04 AM

  • 2021-03-29

جلال نشوان:

لم تعد الصور الباهرة وحدها تكفى للاعراب عن حالة الحنين والاشتياق للقدس ، خصوصا بعد المؤامرة الأمريكية الصهيونية القذرة لانتزاع الحق الفلسطينى ، ومحاولة تحويلها دون وجه حق عاصمة للكيان ،وذلك بعد وعد ترامب المشؤوم الذى لا يساوى الحبر الذى كتب به

فالقدس كانت وستظل باذن الله عاصمة أبدية لفلسطين ،وهى ريحانة المدن العربية وجوهرتها الثمينة والأصيلة ،الضاربة جذورها فى أعماق التاريخ ونقولها بأعلى الصوت وبالفم الملآن :لا حياة الا بك ياقدس

التواطؤ العربى البشع ، على هذا الواقع المرير ، يعزز من وضع الاستراتيجيات والخطط للتصدى للتهويد الصامت الذى بلغ أشده ،حيث يواصل الارهابى نتنياهو سعيه الحثيث اغراق القدس بالمستوطنات وعزلها عن محيطها الفلسطينى ، والتضييق على سكانها وفرض الضرائب التى لا تطاق

بات المقدسيون يواجهون ظلم الظالمين واجرام المحتلين وهنا يجب وضع كافة امكانياتنا المتواضعة لتعزيز مقومات الصمود ،خصوصا وان المحتل يحاول وبشتى الطرق تقويض الوصاية الأردنية على المقدسات ووضع كافة العراقيل أمامه ،ولعل منع الكثير من الشخصيات الاعتبارية الأردنية والعربية من الصلاة بالمسجد الأقصى خير دليل على ذلك !!!!

لقد أدار العرب ظهرهم لدعم ومساندة القدس وتخلوا عنها ،اذ كيف نفسر دعم العرب للمؤسسات الانسانية الاجنبية التى ترعى ضحايا البرجين وغيرها والتقاعس عن دعم القدس !!!!

كيف نفسر ضخ المليارات العربية لانتشال الاقتصاد الصهيونى وترك أهل القدس يواجهون ظلم المحتلين !!!!

حقا : لم تعد الهشتاقات وصور التضامن تجدى نفعا على مواقع التواصل الاجتماعى ويبدو أن ذاكرتهم خانتهم ولم يعودوا يستوعبوا دروس التاريخ ولم يتوقفوا عند أمجاد الأمة وانتصاراتها

القدس عروس عروبتكم ويبقى الرهان الحقيقى على المد الشعبى الذى سينهض يوما وسيحطم كل الأغلال

الغرام السياسى بين المحتل والدول العربية وتدريس المناهج الصهونية وتخدير الأجيال من أخطر المنعطفات السياسية التى ابتليت بها الأمة وهذا الواقع المرير يحتم علينا مراجعة حقيقية وصادقة لكافة وسائل النضال واجراء التقييم الصحيح ،أين أخطأنا وأين اصبنا ؟

النظام السياسى العربى غادر مربع الدعم والمساندة وعليه يجب وضع استراتيجيتنا وخططنا الوطنية لانتشال المشروع الوطنى وحمايته من محاولات التذويب ونحن مقبلون على انتخابات حرة ونزيهة ، نامل ان نتناغم مع امنيات شعبنا الذى عانى كثيرا من ممارسات الاحتلال وان تنتج الانتخابات قيادات قادرة على التصدى لكافة المخاطر ،خاصة ان المعطيات التى تداهمنا قاسية وصعبة ومنها صعود قوى يمينية متطرفة ذات ايدولوجيات انتجتها الانتخابات الاسرائيلية الأخيرة

ستظل القلوب تهفو اليك يا قدس لانك عاصمتنا الأبدية

ولانك عروس عروبة الامة كلها

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات