الثلاثاء 20 ابريل 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

مجدلاني: هذا ما سيتم بحثه خلال لقاء الفصائل الفلسطينية في مارس المقبل بالقاهرة

  • 15:40 PM

  • 2021-02-10

رام الله - " ريال ميديا ":

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، يوم الأربعاء، إن "هناك 5 قوى سياسية استعدت للانضمام للائتلاف الوطني الديمقراطي".

وكشف مجدلاني أن المشاورات مستمرة بعد العودة للوطن، لافتاً إلى وجود مشاورات قبل الذهاب لمصر.

وأشار إلى وجود توافق على لقاء اخر في شهر مارس القادم، يكون مخصص لبحث موضوع المنظمة والموضوع السياسي المتعلق بالأساس في البرنامج الوطني لمنظمة التحرير، مبيناً رغبة الجميع لاستكمال المسار .

وشدد على أن "مشاركة الأحزاب بالانتخابات يعتبر قرار كل حزب وتنظيم بمفرده، لافتاً إلى أن حركة الجهاد الاسلامي مهتمة بالمشاركة في منظمة التحرير الفلسطينية وهذا ما عبرت عنه بشكل واضح.

واوضح مجدلاني في حديثة لصوت فلسطين"، أنهم انجزوا أمس الحلقة الأساس وهي التحضير لانتخابات المجلس التشريعي التي تعتبر المرحلة الاولى من تشكيل المجلس الوطني .

وأكد مجدلاني، على أن الاساس هو مشاركة حركتي حماس والجهاد الاسلامي، وان المدخل الرئيسي لذلك هو الاحتكام الى صندوق الاقتراع والى راي الشعب في المشاركة السياسية وعبر المسار الديموقراطي، مضيفاً "سيكون هناك توافقات بيننا بما يكفل مشاركة الجهاد في المجلس الوطني الفلسطيني".

وذكر أنه خلال يومي العمل المتواصل كان هناك من الجميع استعداد وقرار وارادة سياسية في معاجلة كافة القضايا في المتصلة دفع المسار الانتخابي الديموقراطي، والذي هو في ذات الوقت هو مسار سياسي وخارطة طريق لإنهاء الانقسام الذي يعبر عنه المرسوم الرئاسي يوم 15 يناير الماضي.

وأوضح مجدلاني، أن هذا المسار ربط انهاء الانقسام والمصالحة والشراكة السياسية سواء في السلطة او منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد عبر المراحل الثلاثة المحددة في جدول وسقف زمني.

وأكد على ان الهدف الرئيسي هو كيفية معالجة قضية الانتخابات واتمام نجاحها بكل شفافية ونجاحها، وازالة اي العقبات أمام هذا النجاح.

وتابع "بصرف النظر عن مواقف بعض القوى وهذا امر طبيعي في الساحة الفلسطينية وندركه، حيث يوجد في الساحة الفلسطينية تعددية حزبية ويعبر كل طرف عن مواقفه اتجاه جملة من القضايا لكن بالأساس، الاتجاه الغالب والرئيسي بهذه الوجهة التي عبر عنها بالأمس البيان الذي صدر برعاية مصرية واهتمام مباشر من الرئيس المصري لإنهاء الانقسام وانجاح الانتخابات.

وأشار مجدلاني إلى أن ما تم انجازه امس هو وضع قضية انهاء الانقسام على سدة الحل ومؤكداً ان "قطار الحل قد انطلق ولا اعتقد ان هذا القطار يتم إيقافه لان ثمن تعطيله سيكون غالي ومكلف من أي طرف قد يضع العقبات امام اتمام تلك المراحل".

وأكد مجدلاني على ان "الانتخابات جارية لا محالة وهذا يستعدي الحوار الان بشكل معمق على علاقات وطنية وسياسية لتشكيل القوائم، مستدركا بالقول "نحن في جبهة النضال الشعبي أوضحنا رأينا أننا مع أوسع ائتلاف ديموقراطي وطني من فصائل منظمة التحرير وتشكيل قائمة واحدة تعبر عن هذا الاتجاه الوطني الديموقراطي وبرنامج منظمة التحرير السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يعبر عن تطلعات شعبنا"

وكانت الفصائل الفلسطينية، يوم الثلاثاء، قد أصدرت البيان الختامي الصادر عن الحوار الفلسطيني في القاهرة، بعد يومين من الاجتماعات، لمناقشة القضايا المتعلقة بترتيب الانتخابات العامة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات