الخميس 15 ابريل 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نص للشاعر / محمد عبدالعزيز

  • 17:53 PM

  • 2021-01-23

محمد عبدالعزيز *:

كان يمازح الأشياء

يُنادي الوقت

نحو الشوارع المُظلمة ، ليطعنه في ظهره

لا ليقتله

بل ليؤخر مساحة القُبلة

كان مثل الخوف

يأكل الأشياء ثم يتهم التسوس بالخيانة

كان يخلع عن الشتاء فستانه

لكي يرى

الحبيبات المُختبئات

بين أغطية ثقيلة ، وبين أضلاع حُلم مشاغب

يستفز الرغبة

ثم يسخر من ندى

يقطر في شفاه زهراتهن حتى أيقظ شهوة الفراشات

كان يبتاع الحقيقة

بالليالي الخاطئة ، مثل كل الصعاليك

لا يُجيد

النوم فوق وسادة

مبتلة بالأزهار ورائحة السلام

هو مثل معطفه الذي أورثه إياه أبوه

مازال يلعق ملمس البارود

ما زال يركض

كلما ركضت إليه رصاصة

ليختبئ

بين الثقوب

كان يعد الثقوب

ليعرف كم مرة مات أبوه ، وكم مرة أيقظ من رماده

صورة لذكرى

أو أوسمة ساخرة

مثل نعش الحالمين

هكذا

يمضي غريباً

في فناء الصمت

وحده في زحام الفارغين

يكشط الماء ، لينزف ربما

احتال خاصية الأفاعي ، وغير جلده

ليكون أزرق في هويته

ويترك صورة " اللا لون " وحدها في الخواء

كان يثمل

من لعاب فتاته ، حين تحشر لسانها

في القصيدة

تُدغدغها لتضحك

وترتجف

وتُسقط في فِراشه

عدة حمامات

تُحلق بين وجهه و حلمه الأبدي

بالبراري الهادئة

كان قرصاناُ

يسطو على التاريخ

ليسرق

أنبياءه في الخفاء

أو يُعيد تلاوت الصلوات للموتى الذين نسوا

الآن

طبيعة الأشياء البسيطة و لونها

نسوا الحبيبات اللواتي

كن يُجدن طهو الليل ليبدو أحمر مثل النبيذ

نسوا شفرات الحلاقة

فربما جُرحت شواربهم وضاعت آخر القبلات واللمسات

والشهوة اللطيفة

نسو الكناية ، كيف ترتد نحو كاتبها

وتصرعه

بخبث المعنى

هكذا

كان بين خياله الزهري

وطاولة

كالمقصلة

وربيع يراود بذرة الزيتون في رأسه

ويرمي عليها بالشتاء

البرد يعتصر الجوارب

في المشاوير التعب

الحقيقة تنام على كتفِ ثرثرة السكارى وبولهم

دون خوف أو انزعاج

الماء مالح مثل نظرات الأرامل

الليل داكن

رغم أنه استحم ، وفرك جلده بالمساء حتى نزف نجومه

لا زال داكنا

وهو عالق بين حلمه والمدينة

وحقيبة ممتلئة بجثثه ، ولا يزال يخشى السفر

*السودان:

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات