السبت 27 فبراير 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

"ولولا دفع الله الناس بعضهم لبعض"

  • 23:09 PM

  • 2020-12-28

أ.عبدالله أبوشرخ:

أنا ضد أي تغيير سياسي يعتمد العنف، لأن الثورة التي تعتمد مبدأ العنف ضد السلطة حاليا، سوف تنقض على السلطة ثم تشرع لنفسها ( ذات العنف ) لقمع الشعب !!!
أنا لم أكتب طوال حياتي لإسقاط سلطة فتح في رام الله أو سلطة حماس في غزة ، فمثلا أنا أكتب دوما ضد منطق النهب والسلب وتوحش الأسعار في الضفة وغزة، ذلك من باب ممارسة الضغط لعل أصحاب المصالح الرأسمالية يرعوون ويتنازلون عن جزء من النهب والسلب لعمل توازن لصالح المجتمع .. المدافعون عن المجتمع خاسرون على الصعيد الشخصي لأنهم يهانون في المعتقلات من أسافل القوم .. أنا أكتب لكي لا تسرق سلطة رام الله جزءا كبيرا من رواتب الناس من خلال أسعار خرافية للاتصالات والجوال وحضارة .. كتبت أمس لفضح المؤامرة بين الحكومة وأصحاب المولدات ضد جيوب الفقراء والمقهورين ... كتبت لكي أقول أن تسعيرة 2.5 شيكل هي خمس أضعاف السعر الرسمي وأن سعر 3.3 هو مهزلة واستمرار للنهب والسلب ... أكتب لكي أقول للسلطات الحاكمة في غزة والضفة بأنكم تنهبون معظم راتب الموظف في عشرين فاتورة لا يعلم الناس أصلا لها .. ليس في دول العالم فاتورة ماء .. لدينا فاتورة ماء للبلدية وفاتورتين كهرباء .. وأنا مع أسرتي في تركيا جاءتني رسالة بأن فاتورة الكهرباء لشركة التوزيع بلغت عن شهر 11 مبلغ 255 شيكل علما بأن البيت مهجور من 24 / 11 .. تخيلوا مبلغ 255 عن ثلاثة أسابيع !!!! وطبعا لو كنا في غزة فسوف ندفع فاتورة الماتور 150 شيكل ... السؤال النازف هنا .. هل توجد فاتورة كهرباء 120 دولار في الكوكب كله ؟؟؟! هل المنازل أصبحت مصانع لكي تبلغ تكلفة كهرباء المنزل 400 شيكل ؟؟؟! وطبعا سندفع فاتورة الاتصالات الباطلة بشيء اسمه خط النفاذ وتكاليف هاتف ميت خرج من الخدمة .. سيدفع الموظف فاتورة جوال وفاتورة الإنترنت .. يا جماعة السلطة بفرعيها في الضفة وغزة تستولي على 65 ٪ من الراتب .. هذا فقط فواتير رسمية .. فماذا عن أسعار السجائر ؟؟؟ هل يعقل أن يصل سعر علبة الإمبريال 27 شيكل وهي منتج وطني محلي وليس مستوردا ؟؟ هل يعقل أن تباع علبة السجائر في غزة ب 17 شيكل بينما سعر تكلفتها من مصر 3 شواكل ؟؟؟! وطبعا لم نتحدث بعد عن النهب والسلب في البنزين والسولار والغاز المصري !!!!
لا احد يريد إسقاط السلطة، لا في غزة ولا في الضفة، إنما للشعب مطالب حياتية من السلطات الحاكمة:
1- سعر 50 شيكل فاتورة مياه هو سعر خرافي يجب تخفيضه إلى 20 شيكل فقط علما بأن جميع دول العالم تعتبر الماء والهواء منحة من الله والطبيعة لا يجوز احتكارها وبيعها !!!
2- سعر 3.3 لكهرباء المواتير ما زال سعرا باهظا لا يتلاءم مع تكاليف الأنتاج حيث إن معظم هذا المبلغ يذهب للحكومة في سعر وضريبة السولار .. سعر 2.5 بخمسة أضعاف هو سعر عالي وباهظ جدا .. لكن يجب تخفيض الأرباح ومراعاة الفقر والبطالة والحصار !!!
3- الاتصالات تتقاضى رسوم اشتراك كل شهر وهي رسوم توجب دفعها لمرة واحدة لحظة الاشتراك وذلك كمساهمة في تكاليف الشبكة من مقاسم وأسلاك .. لكن الشركة لا تدفع كل شهر ثمن مقاسم وأسلاك وبالتالي فإن رسوم الاشتراك هو مبلغ منهوب من قبيل السفالة والتغول والبلطجة .. يكفي متوسط فاتورة الاتصالات 35 شيكل فقط ثم 15 شيكل للإنترنت لتكون فاتورة واحدة للاتصالات والإنترنت 50 شيكل فقط !!!!
4- تكاليف علبة السجائر من مصر 3 شواكل .. لو تم بيعها ب 6 شيكل فهذا يعني مرابح 100٪ .. وهي نسبة ربح لا يحققها إلا تجار المخدرات والسلاح والمهربون .. 6 شواكل ثمن علبة سجائر كافية جدا !!!!
5- فاتورة كهرباء 24 ساعة تصل في معظم دول العالم ومنها تركيا إلى 12 دولار أو ما يعادل 42 شيكل، فماذا نسمي مبلغ 255 شيكل لقاء استهلاك ثلاثة أسابيع لوصل 8 ساعات ؟؟؟! 
يا جماعة كله هذا تحصيل حاصل لحكم غير منتخب وغير شرعي وتحصيل حاصل لغياب الوعي الشعبي المخدر بمورفين الفصائل وحشيش الثورة وكوكايين التحرير !!!!
أما الآن فأختم مقالي بشرح الآية التي وضعتها كعنوان للمقال ... أي دفع الناس بعضهم لبعض، حيث السلطة التشريعية تردع السلطة التنفيذية والسلطة القضائية تحاسب الفاسدين وتبقى سلطة الصحافة سيفا مسلطا على الرقاب التخينة والمؤخرات المنتفخة .. أخيرا أرجو من الأصدقاء والمتابعين الكرام في غزة والضفة مشاركة هذا المنشور الهادف إلى توازن وعقلانية في الربح وضد التغول والتوحش في السلب والنهب بصورة جعلت الضفة وغزة لا تعاني زنانات وصواريخ الاحتلال فقط، بل فسادا داخليا وسوء استغلال السلطة وفسادا ماليا وإداريا وصل إلى حدود لا يمكن قبولها ولا التعايش معها.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات