الثلاثاء 01 ديسمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

هنية: صواريخنا اليوم تضرب ما بعد بعد تل أبيب

هنية: حماس ستقدم مبلغ مليون دولار لتنفيذ مشاريع في مخيمات لبنان

  • 22:21 PM

  • 2020-09-04

بيروت - " ريال ميديا ":

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية عن أربع أولويات للمرحلة المقبلة، مبينًا أن حركته ستقدم مبلغ مليون دولار لتنفيذ مشاريع في مخيمات لبنان. 

كلام هنية جاء خلال لقاء ضم الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين في العاصمة اللبنانية بيروت الجمعة، وحضر الاستقبال ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والقوى الشبابية والعلمائية ووجهاء من المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

واعتبر هنية أن "هذه اللحظة فارقة وعظيمة وموجعة أن يكون اللقاء خارج هذا الوطن وخارج القدس. لكن أقول لعدونا اليوم من أرض لبنان الصمود، ونحن في وسط أهلنا الذين قدموا الشهداء والجرحى والتضحيات، أقول لهذا العدو: لا مستقبل لإسرائيل على أرض فلسطين".

وتابع: "زرنا اليوم مقبرة شهداء فلسطين، ومقبرة شهداء صبرا وشاتيلا، ونقولها: لن يفلت العدو من العقاب، ونحن شعب لا ينسى، يحتفظ بالذاكرة، لا يتبنى ثقافة الهزيمة، نحن لا ننسى، ولن نغفر. إن انتقامنا لن يكتمل من هذا العدو إلا بعودة كل شعبنا إلى أرضه، وطرد هذا العدو من كل شبر من أرض فلسطين".

وقال: "لقد أتيت إلى لبنان قبل 27 عاماً مبعداً إلى مرج الزهور... وتشرفت بشهر أيلول/ سبتمبر 1993 مع صحبة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي بزيارة المخيمات في لبنان، كحلنا عيوننا برؤية هذا العضو الحي من أبناء شعبنا. واليوم لسنا مبعدين، خرجت من غزة؛ أرض معادلات الردع مع الكيان الصهيوني، بصحبة إخواننا لنلاقي أهلنا في لبنان مرة جديدة، ونبلغكم تحيات أحبابهم في غزة والضفة وكل أرض فلسطين".

ولخّص هنية الأولويات فقال "الأولوية الأولى أن لا نتنازل عن أي من ثوابتنا، وعلى رأسها عودة اللاجئين إلى القرى والمدن التي هجروا منها، وكذلك أكرر اليوم: لن نعترف بإسرائيل، نسير مع الكل الفلسطيني لكن بشرطين: لا اعتراف بإسرائيل، ولا تنازل عن شبر واحد من أرضنا".

أما الأولوية الثانية فهي "لا تنازل عن المقاومة، وأي مقاومة نحن نؤيدها، مقاومة بكل أشكالها، لكن نؤكد في مقدمة المقاومة وذروة سنامها المقاومة المسلحة، وأي مقاومة شعبية أو غيرها لا تتعارض مع المقاومة المسلحة، لم تعد هناك أي أوهام سياسية، الخيار الاستراتيجي مع هذا العدو هو المقاومة، وهذا شعبنا في لبنان هو يقاوم طالما يرفض التهجير والتوطين، ومقاوم طالما متمسك بحقّ العودة".

وأشار إلى أن الأولوية الثالثة "هي العمل بكل قوة من أجل الوحدة الوطنية، لأن العامل الأساس لدفع المخاطر هو الوحدة الوطنية، والبناء على المشتركات الكثيرة، وأثمّن موقف إخواننا في فتح وفي كل الفصائل، ونقول لأهلنا ليست وحدة وطنية بين غزة والضفة فقط، هي وحدة وطنية بين كل القوى وفي كل مكان، دور شعبنا في الخارج لا يقل استراتيجية عن دوره في الداخل".

 وتابع أن "الأولوية الرابعة هي ترتيب علاقتنا بالأمة العربية والإسلامية".

وشدد هنية على أن "المخيمات في لبنان أوضاعها صعبة ومأساتها الإنسانية قاسية جداً، ومحروم الفلسطيني من الوظائف والتملك والإعمار، شعبنا الفلسطيني سنبقى له مظلة، وسنقتسم معه لقمة العيش حتى العودة، وتحدثنا من خلال لقاءاتنا مع الإخوة المسؤولين في لبنان، وقلنا آن الأوان لتوفير متطلبات العيش الكريم للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وسنتابع الأمور مع المسؤولين".
كما زار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة "إسماعيل هنية"، يوم الجمعة، مقبرة شهداء صبرا وشاتيلا في لبنان، و قال، انتقام المقاومة الفلسطينية لدماء شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا يحصل فقط بزوال المشروع الصهيوني عن أرض فلسطين، مخاطبا الاحتلال: "ستلاحقكم وتطاردكم هذه الدماء والبنادق والصواريخ حتى تخرجوا من أرض فلسطين".

و أضاف: "سنواصل الطريق وسنسير في كل طريق سهل أو صعب لننتقم لهذه الدماء، ونجدد العهد لشهداء المجزرة، ونوجه شكر لشعب لبنان الذي يحتضن المقاومة واللجوء الفلسطيني"

و تابع: الدم الفلسطيني امتزج بالدم اللبناني في هذه المجزرة البشعة لتقول دم واحد، مصير واحد، وشهداء صبرا وشاتيلا ارتقوا من أجل فلسطين على طريق النصر والتحرير والعودة.

و أشار هنية إلى أن: "الشعب الفلسطيني وحماس ولبنان وأجيال الأمة لن يغفروا للاحتلال هذه المجازر التي ارتكبت على أرض لبنان وفي داخل فلسطين، و هذه الدماء ستظل شاهدة على عظمة الشعب الفلسطيني وعظمة لبنان الصمود والمقاومة، و ستظل لعنة تطارد المحتلين والغزاة."

و أكد: "إسرائيل" ليست جارة ولا صديقا ولا حليفا، إسرائيل عدو وستظل عدوا طالما هذه الدماء ماثلة أمامنا".

و أردف: إخوانكم في قطاع غزة المحاصر استطاعوا تراكم القوة، و صواريخنا في 2009 كانت تصل إلى 20 كليو واليوم تضرب تل أبيب وما بعد بعد تل أبيب.

و قال هنية: قررنا العمل في 3 مسارات، الأول تشكيل قيادة موحدة والثاني، تشكيل لجنة لوضع آليات تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بتطوير وتفعيل منظمة التحرير بما في ذلك الوصول إلى انتخابات لاختيار مجلس وطني فلسطيني جديد، والثالث العمل على إنهاء الانقسام.

و ثمن هنية موقف أبناء حركة فتح وكل الفصائل و قال أن الأشهر الماضية كان هناك دفعة جديدة لخلق مناخ إيجابي بيننا وبين إخواننا في فتح.

و أفاد أن: "تحت الكاميرات لعب عدد كبير من إخواننا وقيادة الحركة للوصول إلى ما وصلنا إليه بالأمس في اجتماع الأمناء العامون"

و أضاف: "الأولوية الرابعة هي العمل على ترتيب علاقاتنا بالعالم الإسلامي في ظلم الاستهداف الكبير والخطير الذي تتعرض له قضية فلسطين اليوم."

و أفاد هنية: أن تخرج طائرة من "تل أبيب" وتحلق فوق مكة والمدينة وتنزل في أي مطار لن يكتب لإسرائيل صك الوجود ولن يغير خارطة المنطقة، و تابع، أعيش في مخيم الشاطئ مساحة كيلو متر مربع وأحمل مفتاح العودة وأحمل كوشان ميلاد والدي من مدينة عسقلان.

و أشار هنية إلى أن الوضع في مخيماتنا بلبنان صعب خصوصا بعد قانون العمل والإعمار والحرمان من الوظائف، مؤكدًا: "تحدثنا خلال لقاءاتنا بالمسؤولين في لبنان عن أهلنا ومخيماتنا وقلنا بكل وضوح آن الأوان، قلنا أننا ضد التوطين ولا نقبل بديل عن أرض فلسطين."

 و قال: "تحت السقف السياسي الذي أعلناه بوضوح عن رفض التوطين يجب أن يتوفر العيش الكريم لأهلنا في المخيمات ورأينا آذان صاغية من المسؤولين في لبنان."

في نهاية حديثه و بمناسبة زيارة قادة حركة حماس إلى لبنان، أعلن هنية عن تقديم الحركة مبلغ مليون دولار ؛ لتنفيذ المشاريع التي يقررها أهلنا في مخيمات لبنان.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات