الاحد 20 سبتمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

ضريبة الحضر والإنعزال

  • 21:57 PM

  • 2020-07-28

حسين علي غالب*:

كل منا خسر في فترة الماضية التي عشناها لكي ننتصر على هذا الوباء وننجو بأنفسنا قبل فوات الأوان ، بالنسبة لي خسرت الكثير ماديا لأنني توقفت كما غيري من كسب قوت يومي، لكن كل شيء يهون مقابل الحفاظ على نعمتي الحياة والصحة .
تشير الدراسات أن فترة الحضر والإنعزال زادت من معاناة شرائح كثيرة جدا فمن الناحية الصحية معدلات السمنة المفرطة وصلت إلى نسب مرتفعة في دول كثيرة للغاية والسمنة ينتج عنها أمراض لا تعد ولا تحصى ، والكبار  الذين يعانون من أمراض الشيخوخة كثير منهم لم يجدوا الرعاية الصحية الكافية فالكوادر الطبية يخوضون معركة شرسة مع هذا الوباء ، أما ذوي الاحتياجات الخاصة فكلنا يعلم أن لهم نظام صحي محدد  ومدروس يجب أن يسيروا عليه وللأسف هذا النظام بات من الصعب تطبيقه بسبب الحالة التي نعيشها .
من الناحية الإجتماعية فأنا كنت أتوقع أن النفوس سوف تشعر  بالسكون والهدوء ،لكن العكس هو الصحيح حيث يعلنون المختصين الإجتماعيين وعلماء النفس ورجال الأمن في كثير من الدول ومنها دولنا نحن أن معدلات العنف الأسري إرتفعت إلى الضعف ، والعنف الأسري كما هو معلوم ينتج عنه قضايا قانونية مختلفة وطلاق وتدمير للأطفال الذين لا ناقة لهم ولا جمل بكل ما يجري من خلاف وتبعاته بين الزوج والزوجة .
بكل بساطة كل فردا منا يدفع ضريبة معينة بسبب "الحضر والإنعزال " ، وما أتمناه أن تكون ضريبة بسيطة وسهلة ولا تؤذي الكثيرين فيكفي ما تركه هذا الوباء لنا من أحزان وجروح بسبب أحباء على قلوبنا فقدناهم "بين عشية وضحاها".

*كاتب وأديب عراقي مقيم في بريطانيا:

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات