الاحد 16 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الديمقراطية تنعى الأطفال الثلاثة ضحية حريق النصيرات وتؤكد تضامنها مع عائلتهم

وفاة ثلاثة أطفال باندلاع حريق في منزلهم بمخيم النصيرات وسط القطاع

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة تحمل الاحتلال مسؤولية وفاة ثلاثة أطفال حرقاً بغزة

  • 22:53 PM

  • 2020-09-01

غزة - " ريال ميديا":

أكد كمال خطاب، مدير مستشفى شهداء الأقصى، وسط قطاع غزة، وفاة ثلاثة أطفال، إثر حريق نشب في منزلهم بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
قال المقدم رائد الدهشان، مدير العمليات في جهاز الدفاع المدني بقطاع غزة، إن حريقاً اندلع في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، لافتاً إلى أن طواقم الدفاع المدني، سيطرت عليه.

أصدرت دائرة الدفاع المدني في غزة، تصريح صحفي، أعلنت فيه وفاة ثلاثة أطفال أشقاء جراء حريق اندلع في منزلهم بمخيم النصيرات.

وقالت الدائرة: "أطقم الدفاع المدني والأجهزة المختصة تسيطر على الحريق، وتفتح تحقيقاً في الحادث".

ضحايا الحريق غرب النصيرات هم:

الطفل"محمود عمر الحزين"ويبلغ من العمر"5"سنوات

الطفل"يوسف عمر الحزين" ويبلغ من العمر "3" سنوات

الطفل"محمد عمر الحزين" ويبلغ من العمر "4" سنوات.

و عبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن تعازيها الحارة، ووقوفها وتضامنها الكامل مع عائلة الحزين التي فقدت ثلاثة من فلذات أكبادها (يوسف، محمد، ومحمود عمر الحزين) في حريق ناجم عن شمعة بغرفة نومهم في منزل العائلة في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

واعتبرت الجبهة الأطفال الثلاثة الأشقاء، ضحية من ضحايا الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة الذي يتواصل للعام الرابع عشر على التوالي، محملة حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن المأساة الجديدة التي لحقت بعائلة الحزين جراء استمرار جريمة الحصار الإسرائيلي ومنع إدخال الوقود لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع. ودعت الرئيس محمود عباس إلى اعتماد الأطفال الثلاثة الأشقاء، ضحايا فاجعة النصيرات، شهداء من أجل فلسطين.

كما حملت الجبهة سلطة الطاقة الفلسطينية وشركة الكهرباء مسؤولية الفاجعة التي لحقت بعائلة الحزين في وسط قطاع غزة، واللتان تلعبان دور الضحية في تبادل للأدوار من خلال مواصلة قطع التيار الكهربائي لفترات طويلة دون الاكتراث بهموم المواطنين ومعاناتهم.

وشددت الجبهة أن مشكلة الكهرباء العالقة منذ خمسة عشر عاماً والأزمات الأخرى التي تلاحق حياة المواطنين وكرامتهم، بحاجة لحلول جذرية في ظل دفع عشرات المواطنين حياتهم ثمناً لها، مؤكدة أن إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية طريق معالجة أزمات قطاع غزة ومنها مشكلة الكهرباء، والانتصار على الاحتلال والحصار وإفشال «صفقة ترامب- نتنياهو».

كما نعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة، ثلاثة أطفال من عائلة الحزين، ارتقوا إثر الحريق المؤسف في مخيم النصيرات جراء انقطاع التيار الكهربائي عن غزة  المحاصرة.

وحملت الهيئة الاحتلال، والمجتمع الدولي، وكل من شارك في حصار قطاعنا الصامد المسؤولية عن هذه الجريمة، التي أودت بحياة الأبرياء الثلاثة.

ودعت كافة الجهات المختصة الحكومية والشعبية والإغاثية إلى سرعة إغاثة ومد يد العون لهذه العائلة المنكوبة؛ لتخفيف تداعيات هذا المصاب الجلل عنهم.

كما دعت العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى رفع الحصار الجائر عن أهل قطاع غزة الصامد، وتقديم كل سبل الدعم والإسناد، وتعزيز صمود شعبنا الفلسطيني بالقطاع والقدس والضفة والأغوار.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات