السبت 08 اعسطس 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

حلس: لقاء الرجوب والعاروري شكل بارقة أمل وفتح وحماس معاً بطليعة القوى والفصائل

بدران: مصممون ألّا تكون قفزات في الهواء ..وحلس يؤكد وجود بارقة أمل

بدران : نتواصل يومياً مع حركة فتح منذ أسبوعين

  • 00:44 AM

  • 2020-07-07

 غزة  - " ريال ميديا ":

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران، إن هناك استعداد حقيقي من جميع القوى والفصائل لأن تبذل كل ما لديها من جهد وطاقات من أجل إفشال صفقة تراكب ومخطط الضم.

جاءت تصريحات بدران خلال لقاء عبر تلفزيون فلسطين مساء يوم الإثنين، بمشاركة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح احمد حلس.

وأضاف بدران: كان هناك العديد من اللقاءات خلال أسبوعين ولقاء الرجوب والعاروري جاء نتيجة استحقاق وادراك قيادتي حماس وفتح بخطورة هذه المرحلة وضرورة أخذ خطوات جدية تقنع الشعب الفلسطيني.

واكد ان اللقاء بين العاروري والرجوب أوصل رسالة للاحتلال الذي ظل واهما بأنه قادر على الاستمرار في مخططاته سواء بمخطط الضم وصفقة ترامب، وكان يراهن على أن حماس وفتح ستظلان مختلفتان.

وتابع بدران: "كان هناك العديد من الاتصالات واللقاءات اليومية سبقت المؤتمر الصحفي المشترك، حتى وصلنا بهذه الصورة الوطنية التي ظهرت لشعبنا، لافتا إلى أننا متواصلون مع إخواننا في حركة فتح للبناء على ما سبق،
والوصول إلى خطوات ميدانية.

وأضاف: أشدنا بخطوة التنصل من جميع الاتفاقيات مع الاحتلال، وأخبرنا حركة فتح بأن الاحتلال لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الخطوة.

واكد بدران أننا مصممون على ألّا يكون هناك قفزات في الهواء، وأن يكون هناك تدرج في الخطوات، موضحا أننا نسعى إلى بناء الثقة مع شعبنا من خلال الخطوات على الأرض، وفي الميدان، سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة.

واردف قائلا: نريد أن نرى تطبيقًا في الميدان لهذه الأفكار في الضفة الغربية محط الصراع الحالي، كما نسعى إلى التوافق على خطوات في غزة والشتات، مؤكدا أنه يمكننا المراهنة على شعبنا، ونحن واثقون بقدرة شعبنا وقواه على قلب الطاولة في وجه الاحتلال ومخططاته.

وأضاف: مستعدون للوصول إلى توافق وطني فلسطيني على برنامج نضالي لمواجهة هذه الخطط والمؤامرات وفق آليات المقاومة التي تم التوافق عليها في مختلف الساحات.

وشدد بدران أن هذه الخطوات نتيجة استحضار وإدراك من قبل قيادة حركتي فتح وحماس بخطورة هذه المرحلة، وأنه لا بد من اتخاذ خطوات حقيقية وجدية.

من جهته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس(م7)إن ما حدث في الأيام الخيرة شكّل بارقة أمل لشعبنا الفلسطيني وصدمة لكل الذين راهنوا على إمكانية عدم اللقاء بين أطراف الشعب الفلسطيني وخاصة بين حركتي فتح وحماس.

وأوضح حلس أن الجهد الدبلوماسي كان بداية المواجهة الرافضة لخطة الضم، لافتا إلى أن المواقف السياسية التي اعلنها الرئيس عباس كانت لتحذير العالم ليمارس دوره لمنع الاحتلال من ضم الضفة

وشدد على هناك مواجهة يجب أن يخوضها شعبنا مجتمعا وما يضعف شعبنا هو الانقسام، مؤكدا أنه لم يحقق أي طرف أي إنجازات من وراء الانقسام المطلوب هو تنفيذ المصالحة

وأكد حلس حلس أن شعبنا يواجه التحديات بصفوف متراصة، معربا عن أمله أن يكون في غزة بدايات استعادة الوحدة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات