الاحد 16 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

عاجل

  • اشتباك مسلح بين مقاومين وجنود الاحتلال عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

إصابات برصاص قوات الاحتلال في الجمعة (78) لمسيرات كسر الحصار شرق غزة

الهيئة الوطنية تدعو لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة ودعم جهود مصر لإنجاز المصالحة

صورة توضيحية من الارشيف

صورة توضيحية من الارشيف

  • 20:05 PM

  • 2019-10-11

غزة - " ريال ميديا ":

أصيب 49 مواطناً منها 21 بالرصاص الحي ومن بين مجمل الاصابات 22 طفل برصاص جيش الاحتلال، يوم الجمعة، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار وقنابل الغاز باتجاه المشاركين في المسيرات الأسبوعية السلمية، التي تقام على مقربة من السياج الفاصل شرقي قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية وخلف السواتر الترابية على امتداد السياج الفاصل شرقي القطاع، أطلقوا الرصاص الحي و"المطاطي" وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب مجموعة من الفتية والشبان الذين توافدوا إلى مناطق التجمعات الخمس التي تجري عندها فعاليات المسيرات الأسبوعية.

هو ما أدى إلى إصابة طفل بقتبلة غاز في الرأس نقل على أثرها إلى المستفى الأوروبي في خانيونس، كما أصيب شاب بطلق مطاطي بمنطقة اليد شرق مخيم البريج،  كما أصيب ثلاثة آخرين بالاختناق.

ودعت، الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، إلى المشاركة الواسعة والحاشدة في فعاليات الجمعة الـ78 والتي ستحمل عنوان "جمعة اطفالنا الشهداء"؛ وذلك وفاءً لأطفال فلسطين ضحايا جيش الاحتلال والصمت الدولي.

كما، دعت الدول العربية والإسلامية الشقيقة لتحمل مسؤولياتهم في إنهاء ورفع الحصار الظالم عن قطاع غزة ، وتمكين شعبنا من ممارسة حقه في العمل والتجارة والسفر  والتنقل دون قيود.

وقالت الهيئة في بيانها بختام الجمعة الـ77 من مسيرات العودة إن "الوضع خطير جدا وينذر بانفجار حتمي بالقطاع المحاصر في وجه الاحتلال".

وأكدت الهيئة، على استمرار مسيرات العودة في قطاع غزة بطابعها الجماهيري والشعبي، معربة عن أملها بأن تنجح الجهود المخلصة لنقلها إلى الضفة الغربية "كخطوة واسعة في مواجهة ضم أراضي الضفة والأغوار".وقالت:" تخرجون اليوم لتعلنون دعمكم للوحدة ورفضكم للانقسام إدراكاً منكم للمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية اليوم بعد أن كشف الأمريكي المتصهين مخططاته، وأصبح شريكاً للاحتلال في رسم المخططات وتنفيذها.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، عن استشهاد الشاب "علاء نزار عايش حمدان"، 28 عاماً، وإصابة  54 بجراحٍ مختلفة منها 22 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة 77 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

ومن جهة ثانية دعت الهيئة الوطنية لمسيرات كسر الحصار، إلى انهاء الانقسام واستعادة الوحدة ودعم جهود مصر لإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، فلا خيار أمامنا جميعاً لمواجهة المخاطر والتحديات الراهنة، مطالبةً بالاستجابة لنداء الوحدة الذي أطلقته القوى الثمانية، باعتباره أقصر الطرق لتنفيذ جميع ما تم الاتفاق عليه وطنياً.

وقالت الهيئة في بيان لها يوم الجمعة، إننا "ننحني إجلالاً وإكباراً إلى شهداء شعبنا الذين قدمّوا أرواحهم  الطاهرة قرابين على مذبح العودة والحرية، وفي مقدمتهم أطفال وزهرات فلسطين تلك النفوس البريئة العاشقة للحرية التي رضعت حب الأرض والكرامة والثقافة الوطنية، ورسموا بدمائهم الطاهرة طريق النصر والتحرير والعودة".

وأكد على استمرار مسيرات كسر الحصار بطابعها الشعبي والسلمي، مصممين على تطويرها وتوسيعها لتشمل جميع أماكن تواجد شعبنا.

وطالبت المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان إلى ضرورة إحالة الجرائم البشعة، التي يتعرض لها شعبنا واطفاله إلى المحاكم الجنائية الدولية وفقاً لأحكام البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، مؤكدةً أنه آن لهذا المجتمع الدولي عن صمته خاصة وانه يتشدق بقيم العدالة وحقوق الإنسان، فعليه أن ينهض انتصاراً لأطفالنا واستجابةً لصرخاتهم البريئة.

وتوجهت بالتحية إلى أسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، وفي مقدمتهم الأسرى المضربين عن الطعام، والذين ما زالوا يخوضون هذه المعركة بصمود وعزيمة لا تلين، ليسطروا أنصع ملاحم المجد والبطولة.

وتقدمت الهيئة، بخالص التهنئة الجبهة العربية الفلسطينية، بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين للتأسيس، والذكرى السادسة والعشرين لإعادة التجديد.

وأعلنت عن  افتتاح حديقة العودة في مخيم العودة شرق مدينة غزة، وذلك يوم الأحد الساعة الحادية عشر صباحا الموافق 13/10/2019، كرسالة حياة واستمرار لشعبنا بوجه الاحتلال، بأننا متجذرون في أرضنا، ومتمسكون بالأمل والحياة.

وحذرت إسرائيل من مخططاتها الحثيثة لاختراق الجبهة الداخلية الفلسطينية، مما يستوجب الحذر و عدم التعاطي مع أساليب مخابرات العدو في جمع المعلومات من المواطنين تحت غطاء الجمعيات الصحية والخيرية، ومن خلال المنسق المجرم، كما تحذر من التعاطي مع كل محاولات العدو لاغتيال مقاومينا معنويا عبر الصاقهم بقصص لا أساس لها.

 كما ودعت الهيئة، جماهير شعبنا إلى المشاركة  الواسعة والحاشدة في فعاليات الجمعة القادمة، في الأسبوع الـ79،  والتي ستحمل عنوان ( لا للتطبيع)، رفضاً لكل أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي والإعلامي والرياضي." 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات