الاحد 11 ابريل 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

ردا على بيان دمشق...

الرجوب: علاقة حماس مع سوريا لن تعود

التلفزيون السوري الرسمي ينفي عودة العلاقة مع حماس: "الدم الإخواني" هو الغالب عليها!

  • 19:18 PM

  • 2019-06-08

رام الله - دمشق - " ريال ميديا ":

نفى قيادي في حركة حماس، رسمياً، الأنباء كافةً التي تتناقلها وسائل الإعلام العربية والدولية، والتي تفيد بإعادة فتح ملف علاقتها مع النظام السوري الحالي برئاسة بشار الأسد.

وقال نايف الرجوب، القيادي البارز في الحركة بالضفة الغربية المحتلة، في تصريحات للموقع الإخواني "الخليج أونلاين": إن "العلاقات مع النظام السوري لن تعود، وما يُنشر بالإعلام مجرد كلام لا أساس له من الصحة".

وأكد في أول تعقيب رسمي من الحركة، أن النظام السوري الحالي لم يعد له أي وزن أو قيمة، ومن الخطأ التعويل عليه أو التقرب منه، مضيفاً: "الملف السوري (النظام) استُهلك تماماً، وأصبح رهاناً خاسراً".

وذكر القيادي في حركة "حماس"، أن أي تقرُّب من هذا النظام سيكون على حساب الشعوب الحية، والنظام السوري لم يعد له أي تأثير على المستوى الإقليمي، والتقرب منه في ظل الظروف الحالية سيكون "ضرراً محضاً وعديم الجدوى أو المنفعة".

تصريحات القيادي في حركة "حماس"، لـ"الخليج أونلاين"، جاءت رداً على تقارير تناقلتها وسائل الإعلام تكشف بدء مفاوضات رسمية بين حركة "حماس" والنظام السوري، لعودة الحركة إلى الحضن السوري مجدداً، وفتح باب العلاقات الرسمية معها على غرار بعض الدول العربية.

وكان موقع "المونيتور" البريطاني نقل عن مسؤول إيراني في وقت سابق، أن طهران تتوسط بين نظام الأسد وحركة "حماس" منذ مطلع عام 2017، مشيراً إلى أن عديداً من الاجتماعات جمعت قادة إيران و"حماس"، لتحقيق ذلك الهدف، بحسب قوله.

وكان نفى التلفزيون السوري الرسمي صحة ما يتم نشره حول عودة العلاقة بين النظام السوري في دمشق وحركة حماس .
وبحسب "الوكالة الرسمية" سانا، نقل التلفزيون عن مصدر إعلامي قوله، أنه لا صحة لكل ما تتم إشاعته ونشره من تصريحات حول عودة أي علاقات مع حركة حماس.
وقال المصدر إن: "موقف سورية من هذا الموضوع موقف مبدئي، بني في السابق على أن حماس حركة مقاومة ضد إسرائيل، إلا أنه تبين لاحقاً أن الدم الإخواني هو الغالب لدى هذه الحركة، عندما دعمت الإرهابيين في سورية وسارت في المخطط نفسه، الذي أرادته إسرائيل".
وأضاف المصدر: "وعليه فإن كل ما يتم تداوله من أنباء لم ولن يغير موقف سورية من هؤلاء، الذين لفظهم الشعب السوري منذ بداية الحرب ولا يزال".
وأغلقت الحركة في أواخر عام 2011، بعد أشهر على اندلاع الأزمة السورية، مكتبها الرئيسي في العاصمة السورية دمشق، وغادر البلاد معظم رموز الحركة باستثناء رئيسها خالد مشعل، لكنه غادرها بعد فترة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات