قناة عبرية: مبادرة روسية لعقد مؤتمر دولي بمشاركة فلسطين وأمريكا والاتحاد الأوروبي والرباعية العربية
تاريخ النشر : 2020-05-21 01:13

وكالات - " ريال ميديا ":

كشف مراسل القناة العبرية 13، باراك رافيد، قبل قليل من خلال موقع axios المعروف والموثوق جدًا عالميًا وعلى لسان ديبلوماسيين غربيين لم يكشف عنهم رافيد

وقال أن روسيا تعمل علي اعادة العلاقات بين امريكا والفلسطينيين، وقد قطعت شوطًا في هذا الاتجاه من منطلق ان إيقاف اسرائيل عن مبادرة الضم تكون فقط من خلال اعادة المفاوضات بين امريكا والفلسطينيين

أضاف رافيد،، أن الأمم المتحدة وإلاتحاد الأوروبي تدعم هذه المبادرة ،ويعلم الفلسطينيون بهذه المبادرة لكنهم لم يعطوا موقف نهائي بعد

وتهدف المبادرة إلى عقد مؤتمر دولي مصغر في جنيف خلال الأسابيع القادمة، بين الفلسطينيين وأمريكا وأطراف الرباعية وكل من مصر والأردن والسعودية والإمارات، ومن غير الواضح بعد إذا كانت اسرائيل ستحضر أم لا.

وأفادت القناة "13" العبرية، بأن روسيا بادرت الى عقد اجتماع مشترك، بين مسؤولين في البيت الأبيض ومسؤولين فلسطينيين خلال الأسابيع القادمة في جنيف.

وأشار ديبلوماسيون غربيون، أن هدف الاجتماع هو استئناف العلاقات بين الفلسطينيين والولايات المتحدة، واقتراح تعديلات فلسطينية على خطة ترامب للسلام وخلق أجواء تمنع تصعيد في المنطقة. 

وأشار الديبلوماسيون الغربيون الى أن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي شركاء في المبادرة الروسية، ويرون بها فرصة لخلق عملية سياسية جديدة توقف عملية الضم الإسرائيلي في الضفة الغربية، وقال الديبلوماسيون :"الطريق الوحيدة لتوقيف الضم هي استئناف الاتصالات بين الفلسطينيين والإدارة الامريكية".  

في العامين والنصف الاخيرة، منذ اعلان ترامب القدس في شهر تشرين ثاني/ديسمبر 2017 عاصمة لاسرائيل، قاطع الفلسطينيون الإدارة الامريكية تقريبًا بشكل كامل، وطالبوا مناقشة خطة السلام فقط في اطار يضم جهات دولية أخرى مثل : روسيا، الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول غربية. 

وخلال مكالمة هاتفية جرت بين نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف مع مبعوث البيت الأبيض افي بركوفتش والتي عرضت في اطارها المبادرة الروسية.

مسؤولون مطلعون على مضمون المحادثة الهاتفية أشاروا الى ان بركوفتش لم يرفض المبادرة وقال ان الشرط الأمريكي للمشاركة هو ان يناقش الاجتماع خطة ترامب وان يقوم الفلسطينيون بعرض الملاحظات والتعديلات التي يريدون إدخالها الى الخطة. 

في المقابل هاتف بوغدانوف مع امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، وعرض امامة المبادرة. الفلسطينيون أيضا لا يرفضون المبادرة لكنهم لم يقدموا جوابا نهائيا.