12.5 مليار دولار من 4 دول خليجية لمصر ضمن فعاليات مؤتمر مصر الاقتصادي بمشاركة 100 دولة
تاريخ النشر : 2015-03-13 23:34

شرم الشيخ  – وكالات – " ريال ميديا":

قدمت كل من الكويت والسعودية والإمارات وسلطنة عمان، 12.5 مليار دولار لمصر، خلال مؤتمر "مصر المستقبل" الاقتصادي الذي يهدف لدعم الاقتصاد المصري.

وأعلن أمير الكويت التزام بلاده بدفع استثمارات قدرها 4 مليارات دولار في السوق المصرية، في حين أكد ولي العهد السعودي، الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، توفير المملكة 4 مليارات دولار في حزمة مساعدات لمصر، منها وديعة بقيمة مليار دولار.

كما قال محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، إن بلاده "قدمت لمصر خلال العامين الماضيين أكثر من 14 مليار دولار"، وأعلن عن تقديم 4 مليارات جديدة لتنشيط الاقتصاد؛ منها ملياران وديعة في الخزينة المصرية.

فيما قال رئيس مجلس الدولة العماني إن السلطنة "ستخصص معونة مالية 500 مليون دولار أمريكي لدعم الاقتصاد المصري، ستصرف على 5 سنوات".

وانطلق بمدينة شرم الشيخ المصرية، الجمعة، مؤتمر "مصر المستقبل" بمشاركة عدد من القادة والوزراء العرب والأجانب، والذي تعول عليه الحكومة المصرية في جذب استثمارات لا تقل عن 35 مليار دولار، من خلال طرح 50 مشروعاً وفقاً لوزراء في الحكومة المصرية.

وقال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاح أعمال المؤتمر: "نعمل على تحسين بيئة الاستثمار وجذب الاستثمارات، من خلال تنفيذ حزمة من الإصلاحات التشريعية".

وأضاف: "نعمل أيضاً على زيادة معدل النمو إلى 6% على الأقل خلال الخمس سنوات المقبلة، وخفض معدل البطالة إلى 10%".

وأكد السيسي "تدعيم نظم الحماية الاجتماعية لتخفيف أثر الإصلاحات المالية على القطاعات الأقل دخلاً".

وأشار الرئيس المصري إلى ضرورة "استعادة الاستقرار الاقتصادي للدولة المصرية وتوازنها المالي".

وتعول الحكومة المصرية على المؤتمر بشدة لاستعادة ثقة المستثمرين، ودفع عجلة الاقتصاد التي تضررت بشدة خلال الآونة الأخيرة، وجذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 8 مليارات دولار، قبيل نهاية السنة المالية الحالية التي تنتهي في 30 من يونيو/حزيران المقبل، على أن ترفع إلى 10 مليارات دولار في العام المالي القادم.

وبلغ إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر خلال العام المالي المنتهي في 30 يونيو/حزيران الماضي 4.7 مليارات دولار، بعد أن سجلت نحو 8 مليارات دولار خلال العام المالي 2008/ 2009، وفق تصريحات مسؤولين مصريين.

وتتوقع الحكومة المصرية تحقيق نمو في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 4% في السنة المالية الحالية 2014/ 2015، مقارنة بنحو 2.1% في السنة المالية السابقة.

وتتنوع المشاريع التي من المقرر أن تطلقها الحكومة المصرية والبالغ عددها، وفقاً لتصريحات وزراء الحكومة، نحو 50 مشروعاً؛ ما بين مشروعات في الطاقة والنفط والصناعة والزراعة والنقل والبنية التحتية.

وكان انطلق في الثانية ظهراً بتوقيت غرينتش، مؤتمر مصر الاقتصادي الدولي فى منتجع شرم الشيخ شمال شرقي البلاد، الذي يهدف إلى جذب استثمارات بقرابة 35 مليار دولار من خلال طرح 50 مشروعاً، وفق تصريحات سابقة لمسؤولين مصريين.

وتعقد مصر المؤتمر تحت اسم "مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري.. مصر المستقبل"، في الفترة من 13 إلى 15 مارس/ آذار الجاري، بمشاركة أكثر من 100 دولة و25 منظمة إقليمية ودولية، فضلاً عن وفود استثمارية في كل القطاعات لطرح عدد من المشروعات الاستثمارية على المشاركين من كل أنحاء العالم.

وتعول الحكومة المصرية على المؤتمر بشدة لاستعادة ثقة المستثمرين وجذب استثمارات أجنبية مباشرة؛ ما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد التي تضررت بشدة بعد ثورة 25 يناير 2011.

وبلغ إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر خلال العام المالي 2013/ 2014 المنتهي في 30 يونيو/ حزيران الماضي، 4.7 مليارات دولار، بعد أن سجلت نحو 8 مليارات دولار خلال العام المالي 2008/ 2009، وفق تصريحات سابقة لمسؤولين مصريين.

وتتوقع الحكومة المصرية تحقيق نمو في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 4% في السنة المالية الحالية 2014/ 2015 مقارنة بنحو 2.1% في السنة المالية السابقة.