السبت 30 مايو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

ذكرى الشهيدة شادية نايف أبو غزالة (1949م – 1968م)

الشهيدة شادية ابو غزالة

الشهيدة شادية ابو غزالة

  • 00:52 AM

  • 2016-11-30

اللواء عرابي كلوب:

ولدت شادية نايف أبو غزالة في مدينة نابلس عام 1949م، توفيت والدتها وهي طفلة صغيرة لا تتجاوز الثالثة من عمرها فتحولت شادية إلى دلوعة العائلة وحصلت على حب وحرص شديد من جميع أفراد العائلة.

أنهت شادية أبو غزالة دراستها للمرحلتين الابتدائية والإعدادية في مدرسة الفاطمية، وأكملت دراستها الثانوية في مدرسة العائشية في نابلس، عام 1966م غادرت مدينتها متوجه إلى القاهرة حيث التحقت بجامعة عين شمس واختارت أن تدرس علم الآثار، حيث كانت تسكنها رغبة في الحفاظ على التراث الفلسطيني.

انتسبت شادية أبو غزالة إلى التنظيم الفلسطيني لحركة القوميين العرب مبكراً، ومارست نضالها من خلال إيمانها بضرورة حتمية انتصار الشعوب المكافحة في سبيل الحرية.

أنهت شادية أبو غزالة عامها الدراسي الأول في جامعة عين شمس واستقلت الطائرة عائدة إلى الضفة الغربية في شهر حزيران عام 1967م، حيث كانت آخر طائرة تهبط في مطار قلنديا/ القدس قبل الحرب.

في الخامس من حزيران عام 1967م وقعت الهزيمة النكراء واحتلت إسرائيل ما تبقي من أراضي فلسطين بالإضافة إلى أراضي من مصر وسوريا، حيث شكلت الهزيمة بركاناً وناراً في قلوب الناس، فرفضت شادية وبتصميم مطلق أن تخرج من البلاد وتعود إلى جامعتها رغم إلحاح وإصرار والدها وأخوتها على ذلك.

شادية أبو غزالة آمنت بكل أشكال النضال، مارست العمل الاجتماعي، وطبقت إيمانها بدور المرأة، ووثقت بقدراتها وإمكانياتها رغم حداثة عمرها، التحقت شادية أبو غزالة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والتي انبثقت عن حركة القوميين العرب، وأصبحت شادية أبو غزالة عضواً قيادياً في الجبهة.

لقد برز أسم شادية أبو غزالة ليس لدورها العسكري فحسب، بل لدورها النضالي المتكامل، حيث لم تفصل يوماً بين تحرير الوطن وتحرير الإنسان، ولم تفصل بين حقول المعرفة المتعددة، آمنت بالعمل الجماعي المنظم، آمنت بأهمية الثقافة ودور الفكر في توجيه العمل المسلح، الأمر الذي جعلها تنظم عشرات الفتيات والفتيان من خلال منهج تثقيفي سياسي وعسكري في آن واحد أعداداً لدورهم الطليعي المستقبلي.

كانت شادية أبو غزالة محبة لقراءة الأدب والشعر، حيث حفظته عن ظهر قلب، كما أنها قرأت في الفلسفة وعلم النفس.

في مساء الثامن والعشرين من تشرين الثاني عام 1968م استشهدت شادية أبو غزالة حيث كانت تعد قنبلة لتفجيرها في عملية فدائية.

بكت نابلس وأهلها الشهيدة/ شادية أبو غزالة بحرارة، وخرجت المدينة لتوديعها، وعلى قبرها كتبت أبيات الشاعر/ معين بسيسو التي لطالما رددتها شادية.

(أنا إن سقطت، فخذ مكاني يا رفيقي في الكفاح)

(يا زهرة النيران في أرض الجليل ... أما فلسطين وأما النار جيلاً بعد جيل)

باستشهادها تكون شادية أبو غزالة أول شهيدة تسقط بعد النكسة، حيث سقطت على أرض مدينتها نابلس وهي تقوم بأعداد قنبلة لتفجيرها وبذلك أرتقت لعنان السماء.

رحم الله الشهيدة/ شادية نايف أبو غزالة وأسكنها فسيح جناته

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات