الاثنين 01 يونيو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

يوم من الذاكرة- الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر

  • 00:35 AM

  • 2016-11-12

غزة - " ريال ميديا ":

شهد الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر العديد من المناسبات الوطنية، كما استشهد في مثل هذا اليوم عام 2004 الزعيم الخالد ياسر عرفات في مستشفى بيرسي العسكري في العاصمة الفرنسية باريس.

كما شهد يوم 11 تشرين ثان 2004 قيام رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في حينه، روحي فتوح بأداء اليمين القانونية كرئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية في الفترة الانتقالية لمدة ستين يوما، بعد رحيل الزعيم عرفات، فيما انتخبت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية القائد محمود عباس رئيسا لها.

كما قررت القيادة الفلسطينية في مثل هذا اليوم عام 2004 تشكيل لجان طوارئ في المحافظات الفلسطينية في أعقاب استشهاد عرفات.

عملية فدائية ضد الاحتلال الإسرائيلي:

وشهد يوم11 تشرين ثان عام 1982 تفجير مقر الحاكم العسكري في صور جنوب لبنان، وقد قتل في هذه العملية التي نفذتها قوات الثورة الفلسطينية خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 عدد كبير من الجنود الإسرائيليين إذا وصل عدد القتلى والجرحى إلى ما لا يقل عن 370 وجميعهم من العسكريين الإسرائيليين.

واستطاع منفذ هذه العملية الاستشهادية الفدائي الشهيد أحمد قصير قتل عدد كبير من الضباط الإسرائيليين وبعضهم يحملون رتباً عسكرية كبيرة ومنهم على سبيل المثال: المقدم سباق مرزوق، والمقدم حاييم مدار، والرائد ربيح فارس، والنقيب لفتاني تسريفر، وملازم أول يعقوب كوهين، وملازم ديفيد بطون، وملازم أول شمعون حزات، وجميع هؤلاء من قوات "حرس الحدود".

كما قتل في هذه العملية من الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية عقيد ركن سعاد يافود، ومقدم منير بن موشية، ورائد غلون البيرت، ونقيب شموئيل، ونقيب يهودا حداد، ومن الشرطة العسكرية: عقيد ركن أومن موشية، ونقيب عنبر دافيد، ومن قوات غولاني الخاصة: رائد حوريش، ورائد سعيد شرف، ونقيب عامون ريمون، وملازم أول غوليا سبتاي، وملازم أول دون لباني، وملازم أول تسفي فنفال، ومن سلاح البحرية المقدم موشيه ادمن، ومن الشين بيت المقدم منير شيمتي.

محاكم عسكرية ضد الثوار:

وشهد يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر1937 قيام بريطانيا بإنشاء محاكم عسكرية لمحاكمة المجاهدين والثوار العرب الذين قاوموا الانتداب البريطاني، وممن عملوا ضد  استيطان اليهود في فلسطين.

وفي الفترة الواقعة من عام 1937 إلى عام 1939 أعدم البريطانيون شنقا 112 فلسطيني، بموجب التشريعات الجديدة في محاولة لخنق الثورة والقضاء عليها.

أما يوم 11 تشرين الثاني من عام 1936، فقد وصلت لجنة بيل البريطانية إلى فلسطين، بعد وقف الإضراب الفلسطيني الكبير وتجميد العمليات العسكرية ودخول الهدنة حيز التنفيذ، وقد رفضت معظم القيادات المحلية استقبال هذه اللجنة أو التعامل معها بسبب ما ورد في خطاب اورمبسي غور في مجلس العموم 5 تشرين الثاني نوفمبر 1936م الذي بدا وكأنه استباق لنتائج عمل اللجنة وتأكيد على التزام حكومة لندن بالمشروع الصهيوني ورفض لوقف الهجرة اليهودية.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات