الثلاثاء 20 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

خلال ندوة سياسية

العالول: منع البضائع الإسرائيلية قرار شعبي وذاهبون لتعميق الإشتباك مع الاحتلال

  • 11:03 AM

  • 2015-03-01

نابلس – " ريال ميديا":

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض التعبئة والتنظيم محمود العالول أن قرار منع دخول البضائع الإسرائيلية إلى أسواق الضفة الغربية، هو قرار فصائلي وشعبي، مبينا أن إختيار 6 شركات في بداية الحملة جاء لأنها تحتل النسبة الأكبر من البضائع الاسرائيلية في السوق الفلسطيني، مؤكدا مضي الحملة.

وبين العالول أن حركة فتح تسعى إلى ترسيخ ثقافة مقاطعة البضائع الإسرائيلية في المجتمع الفلسطيني من خلال كل السبل المتاحة، حتى تصبح جزء اساسي من تنشئة وتربية الأجيال الفلسطينية.

جاء ذلك في ندوة سياسية نظمتها حركة فتح بإقليم نابلس، في منطقة الشهيد علي فرج التنظيمية التي تضم قرى سبسطية، وإجنسنيا، والناقورة حيث عقد اللقاء .

وأدار منسق دائرة الثقافة والإعلام في أقليم نابلس الدكتور رويد أبو عمشة الندوة، مثيرا عدة تساؤلات حول الواقع السياسي الراهن، وانعكاسه على وسائل النضال الفلسطيني، مستعرضا السياق التاريخي بعد مؤتمر مدريد وخوض مسيرة التسوية التي وصلت إلى طريق مسدود بسبب التعنت الإسرائيلي وعدم نزاهة الراعي الأمريكي، الذي اكتفى بإدارة الصراع.

وتطرق أبو عمشة إلى حق الشعوب المحتلة في إختيار الوسائل المناسبة لتحصيل حقوقها وإستقلالها في كافة المواثيق الدولية، والإنسانية والسماوية كذلك، متسائلا عن الشكل المناسب الذي يمكن للفلسطيني الإستفادة منه في المرحلة الحالية.

وفي السياق ذاته، أوضح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول أن الراعي الأمريكي لعملية السلام لم يكن في جعبته شيء يقدمه للطرف الفلسطيني، سوى مزيد من التأجيل، والضغوطات ولغة التهديد والوعيد في كثير من الأحيان.

وبين العالول أن القيادة الفلسطينية إستطاعت الحصول على سلاح بالغ الأهمية بتوجهها نحو الأمم المتحدة، كخطوة في إتجاه تدويل القضية الفلسطينية، وحصولها على دولة بصفة مراقب يمكنها من الإنضمام الى كثير من منظمات وهيئات الأمم المتحدة ومنها محكمة الجنايات الدولية.

وأكد العالول أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس شكل هيئة تضم أكثر من 60 ممثلا عن فصائل فلسطينية وخبراء في القانون الدولي لإعداد ملفات لمحاكمة دولة الإحتلال أهمها الإستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية، وجرائم القتل في العدوان على غزة.

من جهته، قال أمين سر حركة فتح في اقليم نابلس جهاد رمضان إن حق الشعب الفلسطيني بالنضال مكفول بكافة أشكاله من الكفاح المسلح مرورا بالحجر وانتهاء بمقاطعة البضائع الإسرائيلية، مع مراعاة الوسائل التي يمكن أن تجلب للشعب الفلسطيني مكاسب أكبر وخسائر أقل في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي.

وأكد أمين سر حركة فتح في منطقة الشهيد علي فرج محمد عازم على أهمية مثل هذه الندوات التي تضع الجمهور الفلسطيني في صورة مستجدات الصراع مع الإحتلال، معبرا عن شكره لمجلس قروي الناقورة على إستضافته وإحتضانه للفعليات والأنشطة الوطنية والمجتمعية.

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات