الاحد 08 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

حركة فتــــح بغزة تدين وتستنكر جرائم الاحتلال وتنعى شهيد مخيم الدهيشة برصاص الاحتلال

  • 23:27 PM

  • 2015-02-24

بيت لحم – غزة  – " ريال ميديا":

أدانت اليوم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في قطاع غزة واستنكرت التصعيد العسكري الإسرائيلي الهمجي والخطير ضد مقدساتنا وأبناء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة، والذي أدى اليوم إلى ارتقاء الشاب جهاد الجعفري (19 عاماً ) من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم برصاص الاحتلال الذي اقتحم المخيم وداهم منازل المواطنين.

  كما أدانت الحركة " اقتحام مجموعات ما يسمى 'طلاب وطالبات من أجل الهيكل' للمسجد الأقصى المبارك وقيامها بجولات استفزازية تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة ، في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال انتهاكاتها في قطاع غزة حيث أطلق اليوم جنود الاحتلال النار وقنابل دخانية تجاه منازل المواطنين وأراضي المزارعين شرق خانيونس، كما أطلقت زوارق بحرية الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة بشكل عشوائي على الصيادين ومراكبهم قبالة بحر مدينة غزة، يأتي ذلك بعيد اقتحام قوة إسرائيلية خاصة معززة بالكلاب غرف الأسرى في سجن 'ريمون'، ونقلتهم إلى سجن خاص بالأسرى الجنائيين بعد الاعتداء عليهم بالضرب وتقييدهم .

   وقال الدكتور حسن أحمد عضو الهيئة القيادية العليا والناطق باسمها وباسم حركة فتح في قطاع غزة في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة:" إن حركة "فتـــــــح" إذ تنعى الشهيد جهاد الجعفري، فإنها ترفض بشدة الممارسات العنصرية الإسرائيلية والاستهداف اليومي لأسرانا البواسل الصامدين خلف سجون الاحتلال الإسرائيلية التي تفتقد لأدنى شروط الحياة البشرية، وترى فيها عدوانية مكشوفة واستهدافاً فاضحاً وخطيراً لآدمية أسرانا، وتكشف بشكل سافر بأن ما يتعرض له الأسرى مخطط إسرائيلي قمعي وضع بتوجيهات مباشرة من حكومة الاحتلال المتطرفة".

  وحمل الدكتور أحمد " حكومة الاحتلال المتطرفة الإرهابية مسؤولية هذا التصعيد والنتائج الخطيرة المُترتبة عليه، محذراً من مغبة إشعال المنطقة باستمرارها في ممارساتها العنصرية الإجرامية بحق شعبنا وأرضه ومقدساته"

وأكدت حركة فتح في بيانها وفائها لدماء الشهداء الأبرار، وعاهدتهم على الاستمرار في النضال حتى دحر الاحتلال الغاشم، وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتحرير كافة أسرانا من سجون الاحتلال ، مطالبةً" المجتمع الدولي بكافة دوله ومؤسساته وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتهم والتدخل العاجل ووضع حد لجرائم الاحتلال وعنصريته التي تتنامى يوماً بعد يوم لتكشف عن غطرسة الاحتلال ووجهه القبيح" وقالت إن ذلك  "يتطلب وقفة جادة من قبل العالم والتوقف عن الكيل بمكيالين فعنصرية الاحتلال تفوق كافة أشكال العنصرية والإرهاب التي يعاني منها العالم" .

وكان استشهد فجر اليوم الثلاثاء ، الشاب جهاد شحاده عبدالله الجعفري (19 عاما ) من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم برصاص الاحتلال .
وافاد مصدر امني فلسطيني،ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وقامت بدهم منازل المواطنين وتفتيشها،  حيث اندلعت المواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الذين فتحوا نيران اسلحتهم مما ادى الى اصابة الشاب الجعفري برصاصة في القلب استشهد على اثرها.
وأشار شهود إلى أن جيش الاحتلال منع سيارات الاسعاف من الوصول إلى موقع استشهاد الشاب، ما تسبب باستشهاده بعد وقت قصير من اصابته جراء النزيف الحاد الذي تعرض له، وتم نقل جثمانه  الى مستشفى اليمامه في بلدة الخضر ، وهو ما اكده المصدر الطبي في المستشفى.
وقال الشهود إنه وخلال المواجهات اصيب جندي اسرائيلي بحروق من زجاجة حارقة القاها شبان المخيم على الجنود.
وتم تشييع الشهيد بعد اداء صلاة الظهر على جثمانه في مسجد الدهيشة الكبير ومن ثم ينقل إلى مقبرة الشهداء في المخيم ليوارى الثرى هناك.
وخرجت مسيرة حاشدة في مخيم الدهيشة فور انتشار خبر استشهاد الجعفري، حيث ردد المشاركون فيها الهتافات الحماسية المطالبة بالانتقام من الاحتلال والثأر لدماء الشهيد.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات