الجمعة 13 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

غرق عشرات المنازل شرق المغراقة وإغلاق الطريق الرئيسي وسط القطاع والوزير الحساينة: فتح السدود جريمة كبيرة

  • 16:11 PM

  • 2015-02-22

غزة – " ريال ميديا":

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني مفيد محمد الحساينة، أن قيام الاحتلال الإسرائيلي بفتح سدود وادي غزة، تجاه قرى ومدن القطاع، يمثل جريمة كبيرة بحق المواطنين الآمنين؛ حيث أدى ذلك إلى غرق العشرات من منازل وخيام المواطنين القانطين في تلك المنطقة، كما أدى ذلك إلى تلويث مياه البحر.

وقال الوزير الحساينة في تصريح صحفي إن فتح هذه السدود وغرق منازل المواطنين، يضاعف من المعاناة الإنسانية لهؤلاء المواطنين في ظل الحصار ومواصلة إغلاق المعابر.

وأوضح الوزير الحساينة أنه منذ فتح السدود فجرا اليوم، هرعت آليات وزارة الأشغال العامة والإسكان وآليات الدفاع المدني لإنقاذ المواطنين، كما قامت آليات الوزارة بوضع سواتر ترابية لمنع وصول المياه إلى منازل المواطنين، مشيرا إلى أنه تم إغلاق عدد من الشوارع لمنع وصول المياه لمنازل المواطنين.

وشدد الوزير الحساينة على أن وزارته وكافة الطواقم تسعى دوما للتخفيف من معاناة وآلام المواطنين، وأن الطواقم تعمل منذ ساعات الفجر الأولى وحتى اللحظة من أجل الحد من آثار هذه الأزمة ومنع غرق المزيد من المنازل.

وأبرق الوزير الحساينة بالتحية الكبيرة لجهود طواقم وزارة الأشغال العامة والدفاع المدني والبلديات، في هذه الأزمة والعمل على مواجهة تفاقم أثارها.

وكانت فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، سدود وادي غزة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، مما أدى إلى غرق عشرات المنازل التي تعود لمواطنين في منطقة المغراقة.

وقالت وزارة الداخلية في قطاع غزة أن منسوب المياه وصل الى ثلاثة أمتار ونصف ما يشكل خطرا على حياة المواطنين في جانبي الوادي.

واكدت وزارة الداخلية انها بدأت بالتعاون مع الدفاع المدني على اخلاء المواطنين القاطنين في المنطقة بالحسكات.   
وأفادت مصادر محلية ، بأن أكثر من خمسين منزلا بينها ثلاثون غرقت بشكل كامل في منطقة المغراقة ووادي غزة، بعيد فتح الاحتلال لسدود المياه شرق القطاع.

وأكد وقوع العديد من الإصابات في صفوف المواطنين، إضافة إلى نفوق رؤوس أغنام وماشية وجمال وأبقار، وتضرر المنازل وتعرضها لخسائر مادية بالغة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تتعمد كل عام في فصل الشتاء فتح سدود تجميع مياه الأمطار الواقعة خلف الشريط الحدودي شرق القطاع، وتغرق منازل المواطنين القريبة من الحدود بشكل كامل.

وأفاد شهود عيان بإغلاق الطريق الرئيسي الواصلة بين منطقة المغراقة ومخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بسبب كميات المياه الغزيرة، بعيد فتح الاحتلال الإسرائيلي لسدود المياه وسط القطاع.

وأكد الشهود، أن الطريق الواصلة بين المغراقة والنصيرات أغلقت بشكل تام وهي غير صالحة للحركة بعيد وصول المياه إليها وغمرها، نتيجة فتح الاحتلال لبرك تجميع مياه الأمطار على الشريط الحدودي وسط القطاع.

وأوضحت مصادر محلية في المنطقة، أنه تم تحويل حركة السير للمركبات وللمواطنين من تلك الطريق إلى الطريق الساحلي غرباً.

من جهتها، أكدت الأشغال العامة، أنها قامت بتوجيه آليات ثقيلة إلى منطقتي المغراقة ووادي غزة، وأرسلت جرافات وآليات إنقاذ للمنطقتين لإخراج العديد من الأسر، التي غرق بيوتها وسط القطاع،  ولمساعدة المواطنين في هذه المحنة.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات