الاحد 15 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

تقرير أستيكو:

16% نمو بيع العقارات السكنية في أبو ظبي في 2014

وتوقعات باستقرار السوق خلال العام الجاري

  • 01:37 AM

  • 2015-02-18

الامارات – " ريال ميديا":

قالت أستيكو، احدى أبرز شركات الخدمات والاستشارات العقارية في المنطقة ومقرها دبي، في أحدث تقرير لها إن الأداء القوي لسوق العقارات في الإمارات العربية المتحدة خلال السنتين الماضيتين سوف يتواصل بوتيرة مماثلة في 2015 مع توقعات باستقرار أو نمو السوق في كافة قطاعات العقار بما فيها قطاع الإيجارات وتحسن المناخ الاستثماري فيه.

وأظهر تقرير أستيكو حول أداء العقارات في الإمارات في 2014 وتوقعات 2015 أن السوق العقاري في أبوظبي في السنتين الماضيتين اتسم بالأداء القوي والنمو اللافت في أسعار البيع والإيجارات لا سيما لفئة العقارات الجديدة المتوسطة وعالية الجودة مدعوما بالثقة وقلة المعروض من العقارات السكنية الراقية.

وأكد تقرير أستيكو للربع الأخير من 2014 استمرار الطلب على الوحدات العقارية في مناطق استثمارية محددة في أبوظبي مع الإشغال الكامل لمعظم العقارات في المناطق الرئيسية الراقية وزيادة الاهتمام بالاستثمار في المشاريع الجديدة مثل مشروعي الهديل وأنسام بالاضافة الى ممشى السعديات.

وكشف التقرير أن أسعار بيع الفلل والشقق ارتفعت بنسبة 15 و 16 في المائة بشكل عام في 2014 خصوصا في النصف الأول فيما شهد النصف الثاني من العام تباطؤاَ ملحوظاَ في نمو الأسعار إلى جانب نقص المعروض للبيع من العقارات عالية الجودة في السوق.

وقال جيري أوتس، المدير العام لشركة أستيكو في أبو ظبي: "إن كلا من جزيرة السعديات ومنطقة شاطىء الراحة شهدتا العديد من المشاريع العقارية المعروضة للبيع في حين برزت جزيرة الريم كمنطقة جاذبة بما توفره من وحدات عقارية متوسطة الجودة. وفي ظل تصاعد التنافسية في السوق، فنحن نتوقع أن يتواصل الاستقرار في أسعار بيع الشقق خلال العام الجاري خصوصا مع تسليم مشاريع جديدة مكتملة".

و تظهر المقارنات الكاملة على الأساس السنوي بين عامي 2008 و 2014 النمو المستمر لمبيعات و أسعار الشقق منذ عام 2012، بزيادة في المتوسط بلغت 48 في المائة لجميع المناطق في أبوظبي، و لكنها لا تزل أقل بنسبة 26 في المائة عن ذروة القطاع في عام 2008.

وبين التقرير أن أسعار بيع العقارات في شاطىء الراحة المنيرة ارتفعت بنسبة 21 في المائة إلى 1,425 درهم للقدم المربع في 2014 مقارنة بالأسعار في 2013، في حين ارتفعت الأسعارفي مارينا سكوير بنسبة 17 في المائة إلى 1,375 درهم للقدم المربع وبنسبة 21 في المائة في الريف داون تاون إلى ألف درهم للقدم المربع.

و شهدت أسعار بيع الفلل نموا قويا من أدنى مستوى لها في عام 2012، حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 47٪ في المتوسط ( لشاطئ الراحة، حدائق الغولف و الريف خلال السنوات الأربع الماضية، مع زيادة بنسبة 19٪ خلال العام الماضي وحده)، ولا تزال الأسعار أقل بنسبة 11 في المائة عن 2008.

ووفقا للتقرير، ستبقى مبيعات الفلل مستقره نسبيا كما ستكون هناك طلبات محدودة على المنتجات الراقية المتاحة للبيع في الأسواق الأولية والثانوية في عام 2015.

على الرغم من الزيادات المستمرة و التي وصلت لنسبة 20 في المائة الى أنها تبقى منخفضة عن مثيلاتها في عام 2012، و يلاحظ بأن معدلات الإيجار لكل من الشقق والفيلات لا تزال إلى حد كبير أكثر يسرا مما كانت عليه في عام 2008 على الرغم من ارتفاعها بنسبة 40 في المائة.

وارتفعت أسعار ايجارات الشقق والفلل بنسبة 10 و9 ي المائة على التوالي في 2014 مقارنة بـ2013. ويتراوح سعلا إايجار الشقة المكونة من غرفتين في المناطق الرئيسية حاليا بين 175 ألف و180 ألف درهم سنويا، في حين يتراوح سعر الإيجار في المناطق الاستثمارية بين 140 و175 ألف درهم مقارنة بـ280 ألف درهم في 2008. ويترواح سعر إيجار الوحدات في المناطق المتوسطة والأقل درجة بين 90 و120 ألف درهم مقارنة بـ225 ألف درهم في 2008.

وبحسب تقرير أستيكو، شهدت إيجارات الشقق ارتفاعا بمعدل 18 في المائة سنويا منذ عام 2011 ولكنها لا تزال في مستوى أقل بنسبة 41 في لمائة عن 2008. وفي المتوسط، ترتفع إيجارات الشقق حاليا بنسبة 9 في المائة عن عام 2013، في حين ارتفعت إيجارات  فيلا بنسبة 20 في المائة مقارنة بـ2011 ولكنها أقل بنسبة 48 في المائة عن إيجارات 2008.

وذكر التقرير أن سعر إيجار الفيلا المكونة من 4 غرف بلغ 239 ألف درهم سنويا في الربع الأخير من 2014 مقارنة بـ203 آلاف درهم في 2011 في المتوسط و433 ألف درهم في 2008.

وكانت أكبر الزيادات في معدلات الإيجار في عام 2014 في جزيرة السعديات ومارينا سكوير في جزيرة الريم حيث تتوفر المشاريع الراقية و التي  حققت مستويات إشغال عالية مما يؤدي إلى زيادات الإيجار كما استفاد الملاك على الطلب القوي على الأستأجار. وقد تميز هذا العام أيضا بمستوى إيجابي من النشاط حيث واصل المستأجرين طلبهم على المشاريع الراقية.

و ظهرت أيضاَ وحدات سكنية ذات جودة عاليه بأسعار معقولة حيث لا تزال نسبياَ مشجعة لاستقطاب المستأجرين، و تغيرت نظرة المستأجرين منذ عام 2012 حيث كانت النوعية و وسائل الترفيه هي الأولوية للمستأجر، و يتوقع التقرير بأن تستمر معدلات الاشغال في الحفاظ على المستويات العالية الحالية في عام 2015.

و قال أوتس:" من المتوقع أن نرى مستويات قوية على الطلب على الرغم من مجموعة المشاريع الجديدة و التي سوف يتم تسليمها في عام 2015 حيث من المتوقع ان تدخل الى السوق 13 ألف وحدة سكنية ما تتوزع بين شقق و فلل، و التي من سوف تخلق حالة من المنافسة و التي سوف تؤثر بشكل خاص على أسعار الشقق و الفلل".

ولفت التقرير إلى أن قطاع المكاتب في أبوظبي شهد استقرارا خلال عام 2014 على الرغم من وجود مساحات خالية بنسبة 40 في المائة مع توقعات باستمرار الوضع القائم خلال 2015 وتراجع محتمل في أسعار الإيجار بسبب دخول المزيد من المساحات الجديدة في السوق.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات