الاثنين 09 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

2015: عام الإستثمارات العقارية الأمثل في قطر

الأداء القوي للقطاع العقاري في قطر يشجع على الإستثمارات

  • 01:17 AM

  • 2015-02-18

الدوحة، قطر – " ريال ميديا":

نجحت قطر في تعزيز مكانتها الريادية كأحد أكثر الأسواق الناشئة تشجعيا للإستثمار في القطاع العقاري، وذلك بفضل النمو المزدهر الذي يشهده هذا القطاع، مدعوما بأسس اقتصادية قوية.

كما جاءت قطر في المرتبة الثانية في تقرير بلومبيرغ السنوي الرابع هذا الأسبوع لأكثر الأسواق الناشئة الواعدة للإستثمار. ويستند التصنيف إلى مجموعة من المقاييس للبيئة الإستثمارية، والتي تشمل توقعات النمو الإقتصادي وسهولة ممارسة الأنشطة التجارية.

وتتوقع وزارة التخطيط التنموي والإحصاء في قطر بأن ترتفع نسبة النمو الإقتصادي فيها إلى 7.7% هذا العام، مما يجعله أكبر نمو تشهده البلاد منذ عام 2011. كما أنه ليس من المتوقع أن يترك الإنخفاض الأخير في أسعار النفط أي تأثير يذكر على الموارد المالية للبلاد، إذ تواصل قطر في تنويع اقتصادها مضيفة إلى دورها التقليدي كمصدّر للنفظ والغاز.

ويأتي الإزدهار الإقتصادي الحالي في البلاد مدفوعا بالنمو الكبير في قطاعي الخدمات والتعمير، حيث شهد قطاع التعمير في الربع الثالث من عام 2014 نموا بنسبة 18.5%، في الوقت الذي تمتعت به قطاعات الخدمات المالية، العقارية، والأعمال التجارية أيضا بطفرة كبير في النمو بلغت نسبتها 13.7%. وبدوره، يدفع النمو السكاني في البلاد إلى ارتفاع الطلب على المساكن، مما يدعم نمو القطاع العقاري بصورة مباشرة.

ومن جهتها، اطلقت لامودي ، بوابة العقارات الإلكترونية التي تعمل في 32 دولة عبر الأسواق الناشئة، أعمالها في قطر في شهر يناير الماضي. وبهذه المناسبة صرح السيد كيان مويني، المؤسس الشريك لشركة لامودي قائلا: "عندما نقرر الدخول إلى سوق جديد، ننظر بعناية إلى عنصر أساسي مهم، وهو قوة القطاع العقاري فيه. وفي الوقت الحالي، يشهد القطاع العقاري في قطر طفرة هو الأقوى من نوعها على الإطلاق، مما يشكل عامل جذب كبير للمستثمرين. أضف إلى ذلك ارتفاع الطلب على المساكن، الإرتفاع الملحوظ في أسعار العقارات، وسهولة تملك الأجانب للعقار." وأضاف السيد مويني: "ومع اقتراب موعد مونديال فيفا 2022 واستعداد قطر لاستضافة هذا الحدث الكبير، يواصل القطاع العقاري في البلاد في النمو بقوة كبيرة. وتشير جميع الدلائل حاليا إلى أن عام 2015 هو الوقت المثالي للإستثمار في العقارات في قطر."

بلغ عدد سكان  قطر أعلى نسبة في العام الماضي، إذ ارتفع بنسبة 7.48% ليصل إلى 2,187,326 مليون في شهر سبتمبر. ويدفع هذا النمو إلى ازدياد الطلب على الإسكان، خاصة في الدوحة. وفي الوقت نفسه، فإن متوسط حجم الأسرة آخذ في الإنخفاض. ووفقا لتقرير كوليرز انترناشيونال عن الدوحة للربع الثاني من عام 2014، فإن انخفاض متوسط حجم العائلة يدفع إلى ارتفاع الطلب على وحدات سكنية أكثر في المدينة. كما ساعد الإستثمار القوي للبنية التحتية في الدوحة والتطوير العقاري على دعم وتقوية قوة القطاع العقاري. وتشمل المشاريع الرئيسية لتطوير البنية التحتية خط مترو الدوحة الجديد ومجموعة من المشاريع العقارية مثل مشروع مشيريب ومدينة لوسيل. 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات