السبت 17 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

كتائب شهداء الأقصى في ذكرى اليوبيل الذهبي لانطلاقة الثورة تجدد العهد والبيعة وترحب بقرار الرئيس الانضمام الى المعاهدات الدولية

  • 06:05 AM

  • 2015-01-01

غزة - " ريال ميديا ":

جددت كتائب شهداء الأقصى – مجموعات الشهيد "لؤي قنع" العهد والبيعة وتمسكها بنهج المقاومة في ذكرى إنطلاقة الثورة الفلسطينية في الذكرى الخمسون لانطلاقة الثورة المعاصر " اليوبيل الذهبي "  والتي تتزامن مع انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" ... التي شكلت على مدار العقود الماضية طليعة الثورة و رأس حربتها حتى النصرمتوجهه الكتائب في بيانها بالتحية الى روح الشهيد البطل ياسر عرفات و القائد العام الرئيس محمود عباس بطل الانتصار القابض على الجمر في هذا الزمن الرديء.. و الى روح الشهيد المعلم ابو جهاد ... و شهداء اللجنة المركزية للحركة و القادة العظام ... وأبطال الكفاح المسلح والى دماء الشهداء معاهدين على المضي في طريق النصر و التحرير حتى القدس ... حتى القدس كما تنحنى الكتائب اجلالا وإكباراً لعشرات الالوف من الشهداء ..وجرحانا البواسل ..واسرى الحرية في سجون وزنازين الاحتلال.

وأشارت الكتائب في بيان صحفي اليوم ،بالذكرى السنوية لاستشهاد القائد "لؤي قنع" أحد مؤسسي كتائب شهداء الأقصى في فلسطين وأحد أبطال انتفاضة الاقصى هذه الذكرى التي تتزامن مع انطلاقة الثورة الفلسطينية تعنى لنا الكثير ولكل الثوار أينما كانو لرجال امتشقوا السلاح عنواناً للنضال رافضين الاستسلام والخنوع في وجه الغطرسة الصهيوأمريكية معاهدين الله على الاستمرار في طريق المقاومة والجهاد..تاركين لنا الارث النضالي نتوارثه جيلا بعد جيل،نزرع في سجلات التاريخ أروع ملاحم البطولة والفداء في قلوب الشباب والنساء والأطفال في شوارع المدن وأزقة المخيمات في الوطن والشتات..إنهم الشهداء الاكرم منا جميعاًتمر علينا الذكري السنوية لرحيلك أيها الفارس المغوار تمسكنا بالسلاح ونهج المقاومة الذي رسمه الشهداء فالعهد هو العهد والقسم هو القسم أن تستمر الثورة حتى نيل الحرية والاستقلال مؤكدين على حقنا الشرعي الكامل بالمقاومة والدفاع عن أبناء شعبنا الفلسطيني .


نقسم بأن تظل كتائبنا أمينة على وصايا الشهداء ، وإن من يعتقد أنه يستطيع إسكات صوت البندقية والكلمة الصادقة فهو واهم لأننا في الوطن ومخيمات الشتات والمهجر عاهدنا الله منذ انطلاقتنا الأولى على المضي قـدما حتى دحر المـحتل الــغاصب عن آخر شبر من أرضنا الحبيبة .

فإننا ومن هنا نؤكد ما يلي :

1-الالتفاف حول الرئيس أبو مازن في ظل الغطرسة الصهيونية والدولية والتحدي لكافة أشكال الضغط العالمي على الرئيس محمود عباس في التخلي عن الثوابت والحقوق المصيرية والتي حوصر واستشهد لأجلها سيد الشهداء أبا عمار والقادة العظام.

-2حركة فتح لن تسقط الكفاح المسلح من أجندتها والتي رسمت بدماء الشهداء .

3-نحي توقيع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، على وثيقة الانضمام إلى 20 منظمة ومعاهدة واتفاقية دولية، أبرزها محكمة الجنايات الدولية.

4-سنبقى المحررين لكامل تراب الوطن ولن نلقي السلاح إلا بالتحرير والاستقلال

5-الكيان الصهيوني كيان معادي سنقاتل حتى دحره من فلسطين .

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات