الخميس 27 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

قتلت 15 ناقة.. نوع من الحشائش تهدد حياة الإبل بالإمارات

استجابت أكثر من 60 ناقة للعلاج

  • 03:49 AM

  • 2016-06-02

ابو ظبي - " ريال ميديا ":

كشف جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أسباب نفوق أكثر من 15 ناقة، ماتت في مكان واحد بالمنطقة الغربية، مشيراً إلى أن السبب تناولها حشائش مزروعة على الطريق العام، والتي يرجح أن تكون ملوثة بمبيدات، وليس الأعلاف الموزعة من قبل الجهاز على المزارعين.

وكان عدد من ملاك الإبل بالمنطقة الغربية اشتكوا من نفوق بعض الإبل ذات السلالات المتميزة والمعروفة، التي تقدر قيمتها بأكثر من 3.5 ملايين درهم، بحسب ملاكها، فجأة ومن دون معرفة سبب واضح لذلك، بعد إصابتها بالضمور والضعف العام وفقدان الشهية وقلة الحركة، قبل أن تتوفى بشكل متلاحق خلال وقت قصير.

وبحسب الصحافة الإماراتية، أوضح مبارك سالم حميد العطشان المنصوري، أحد ملاك الإبل النافقة، أن عدد الإبل التي نفقت خلال يومين قرابة 15 ناقة، بعضها ملكه، والآخر ملك سالم حميد العطشان المنصوري، ومضحية حميد العطشان المنصوري.

ولفت إلى أنه فوجئ بحالة ضمور لدى الإبل الأسبوع الماضي، وظهرت عليها أعراض فقدان الشهية وقلة الأكل، وكذلك قلة الحركة، وضعف عام، واستمرت تلك الحالة لمدة يومين، قبل أن يتفاجأ بوفيات متلاحقة للإبل، وهو ما دعاه إلى استدعاء الوحدة البيطرية لكشف أسباب هذه الوفيات المتلاحقة.

وتم أخذ عينات من الإبل النافقة، وكذلك الإبل التي ما زالت حية وتعاني الأعراض نفسها لتحليلها، ومعرفة سبب الوفاة، وتم إعطاء الإبل أدوية، ومع ذلك استمرت الوفيات في الإبل حتى وصل العدد إلى 15 ناقة من السلالات القديمة المعروفة.

وأضاف المنصوري أن عملية نفوق الإبل قلت حالياً، وهناك أكثر من 60 ناقة استجابت للأدوية والعلاج، وبدأت تتحسن تدريجياً، موضحاً أن هذه الإبل كانت تناولت حشائش تم تجميعها من جانبي الطرق، التي يتوقع أن تكون أصابتها مبيدات، ثبت بعد ذلك أنها سبب الوفاة.

من جهته أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أنه بمتابعة حالات النفوق للإبل، تبين أنه تم إطعام الإبل من الأعشاب الموجودة بجانب الطريق العام وليس عن طريق مراكز توزيع الأعلاف.

وعليه فإن الجهاز معني بالأعلاف المقدمة من قبله فقط، التي يقوم بالتأكد من صلاحيتها وجودتها قبل صرفها، وهي تخضع لرقابة شديدة تضمن جودتها وسلامتها، بجانب احتوائها على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الحيوان.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات