الاربعاء 23 اكتوبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

خلال فعاليات المؤتمر الختامي لمشروع الشباب هم المستقبل2014

الاتحاد العام للمراكز الثقافية يدعو إلى ضرورة تعديل قانون المجلس الأعلى للشباب والرياضة

  • 14:54 PM

  • 2014-12-31

غزة ـ "ريال ميديا " - أشرف سحويل:

دعا يسري درويش رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية، إلى ضرورة تعديل قانون المجلس الاعلى للشباب والرياضة، للمساهمة الفعلية بتفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية باعتبار المجلس أحد اهم أجسامه الشبابية مطالبين بضرورة إعادة تشكيل المجلس وتعديل القانون بما يتلاءم والمرحلة الحالية التي تحتاج اشراك الاجسام الشبابية والتي تشكلت بعد اقرار القانون عام 1974 باعتباره تمثيل خاص بفصائل العمل الوطني والذي بات لا يتناسب مع طبيعة عمل المؤسسات الرسمية وبناء دولة المؤسسات. جاء ذلك خلال فعاليات الاحتفال الختامي لمشروع "الشباب هم المستقبل2014 " الذي نظمه الاتحاد بتمويل من مكتب المساعدات الشعبية النرويجية " NPA "، بالشراكة مع 60 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني اليوم بقاعة فندق أدم في محافظة غزة بحضور ممثلي مكتب المساعدات الشعبية النرويجية السيدة ييني اوسكارسن والسيد محمود حمادة ووفد من وزارة الثقافة برئاسة السيد مصطفى الصواف وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمراكز الثقافية ،وعدد كبير من الشبان والشابات المشاركين بالتدريبات خلال المشروع.

واستعرض درويش:" العديد من النقاط الهامة التي تضمنتها فعاليات وأنشطة المشروع والتي تهدف للضغط على صناع القرار لتعديل قانون المجلس الاعلى للشباب و الرياضة و أكد على أن هذا المشروع يأتي بالشراكة مع مكتب المساعدات الشعبية النرويجية مثمناً دورهم الفعال في تبني قضايا الشباب".

و جدد درويش:" دعوته بضرورة إشراك الشباب في صنع القرار، وتولى المسئوليات وتفعيل مشاركتهم السياسية ،بما يساهم في تنمية وتطوير قطاع الشباب ،وتعزيز مشاركتهم في المجتمع المدني باعتبارهم النواة الحقيقية للمراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية". وأشار درويش إلى أن مشروع "الشباب هم المستقبل " نفذ بالشراكة مع 60 مؤسسه محلية موزعة على كافة محافظات قطاع غزة.

وأضاف أنه تم تنفيذ ورش عمل مشتركة تناولت أهمية مشاركة الشباب وأنه تم عقد سلسلة اجتماعات دورية للجان الشبابية المنتخبة تأكيداً منهم على التواصل وتقديم الخدمة والأعمال التطوعية.

وشكر درويش كافة الزملاء العاملين في المشروع وكذلك كافة المؤسسات الشريكة ومكتب المساعدات الشعبية كشريك أساسي للاتحاد وفاعل في تعزيز دور ومشاركة الشباب.

ومن جهته أكد تيسير زملط ممثلا عن المؤسسات الشريكة بأنه لا يختلف اثنان على أهمية دور الشباب في صنع التغيير وبناء المستقبل، وانه يجب العمل على توسيع نطاق مشاركتهم في كافة ميادين الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، وفتح آفاق المستقبل أمامهم, وان يتوحد جهدهم باتجاه إحداث عملية التغيير.

وثمن دور الاتحاد ومكتب المساعدات الشعبية النرويجية وأضاف أن الشكر وحده لا يكفي و لكن تقبلوه منا بكل ما تحمله الكلمة من معاني. لقد أثبتم أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة.

وفي كلمة المساعدات الشعبية النرويجية أكدت المدير الاقليمي لمكتب المساعدات الشعبية النرويجية  NPA " يينى أوسكارسن "  أن هذا الحفل يأتي من خلال مشروع " الشباب هم المستقبل"2014 الذي ينفذه الاتحاد العام للمراكز الثقافية والممول من المساعدات الشعبية النرويجية.

 وأوضحت أن المساعدات الشعبية النرويجية اختارت أن تركز عملها في فلسطين لتقوية المجتمع المدني كونه الركيزة الأساسية في عملية البناء للمجتمع.

 وفي نفس السياق أبرزت " أوسكارسن" دور مكتب المساعدات الشعبية النرويجية في العمل على منح الشباب دوراً ريادياً من خلال مشاركتهم في مواقع صنع القرار بكافة المجالات باعتبار الشباب هم جزء لا يتجزأ من حاضر ومستقبل الشعب الفلسطيني معبرة عن اعتزاز المساعدات الشعبية النرويجية بالشراكة مع الاتحاد العام للمراكز الثقافية ودوره المميز والريادي في العمل مع الشباب والمؤسسات الشبابية من منطلق تطوير قدرات الشباب ومساعدتهم من أجل الارتقاء بدور مؤسساتهم الشريكة في المشروع التي تعمل على توعية الشباب بحقوقهم ودورهم في المجتمع وتعزيز روح العمل التطوعي لديهم والتأكيد على أهمية مشاركتهم في مؤسساتهم بشكل فاعل.

وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات الشكر على المؤسسات الشريكة في المشروع واللجان المنتخبة وأيضا الشهادات للشباب المشاركين في التدريب كما قدم الاتحاد مكافأة مالية لثلاث فائزين بمسابقة المدونات بقيمة " مائة وخمسون دولار " لكل فائز.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات