الاحد 08 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

مدى: 19 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في الضفة والقطاع خلال الشهر الاول من عام 2015

  • 01:22 AM

  • 2015-02-07

رام الله – " ريال ميديا":

شهد الشهر الاول من العام 2015 المزيد من الاعتداءات والانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة، لكم ما ييبشر ببصيص من الامل في العام الجديد هو انخفاضها مقارنة بالشهر الذي سبقه(كانون اول 2014) الا ان طبيعة الانتهاكات تظهر ان الحريات الاعلامية ما تزال في دائرة الاستهداف .

وتم خلال كانون ثاني 2015 رصد وتوثيق ما مجموعه 19 انتهاكا واعتداء ضد الحريات الاعلامية في قطاع غزة، ستة انتهاكات منها ارتكبتها قوات وسلطات الاحتلال الاسرائيلي بينما ارتكبت جهات فلسطينية في الضفة والقطاع 13 انتهاكا.

الانتهاكات الاسرائيلية:

لوحظ خلال كانون ثاني ان قوات الاحتلال كثفت من عمليات اعتقال الصحافيين حيث تم اعتقال صحافيين اثنين هما: مراسل فضائية الاقصى علاء جبر الطيطي (اعتقل يوم 22/1)، والصحفي والمحرر في شبكة "هنا القدس" للاعلام المجتمعي مجاهد محمد بني مفلح (19/1).

وكشف اعتقال الصحفي الطيطي مساع اسرائيلية غير معلنة بشكل رسمي تتجه نحو منع عمل بعض المؤسسات الاعلامية كما يبدو حيث وجهت محكمة "عوفر" العسكرية الاسرائيلية للصحفي الطيطي تهمة " العمل في قناة الاقصى التابعة لحركة حماس الارهابية" وفقا لما نقله شقيقه عما دار في جلسة المحكمة التي عقدت يوم 26/1، علما ان صحافيا اخر هو مصطفى الخواجا مراسل فضائية الاقصى في رام الله كان اعتقل (افرج عنه بكفالة) ووجهت له تهمة مماثلة وينتظر ان يمثل امام محكمة الاحتلال العسكرية خلال الايام المقبلة.

واصيب المصور الصحافي في وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" ايمن امين نوباني (29 عاما) بقنبة غاز اطلقها جنود الاحتلال اثناء تغطيته مسيرة في كفر قدوم وذلك يوم 16/1، لكن الاعتداء الابرز ربما كان ذاك الذي تعرض له المصور الصحفي والمخرج في مركز إعلام المستقبل وموقع اخبار القدس امين حسن علاوية المعروف باسم "رامي علارية" (42عاما) يوم 24/1 اثناء عودته الى منزله بعد تغطيته تظاهرة في العيزرية بالقدس المحتلة نظرا لانه (الاعتداء سبقه اطلاق رصاص نحو علاوية دون ان يصيبه) كان مبيتا ومنظما كما يبدو حيث كان الجنود بانتظاره وهو في طريقه الى منزله بعد ان انتهاء التظاهرة لا سيما وان الجنود كانوا طلبوا منه الابتعاد عن التظاهرة ومغادرة المكان.

ومنع جنود الاحتلال مجموعة من الصحافيين من استكمال تغطيتهم مسيرة سليمة في قرية النبي صالح يوم  1/1 ، كما استدعت شرطة ومخابرات الاحتلال مسؤول الاعلام والعلاقات العامة في في دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس فراس يوسف الدبس يوم 11/1.

الانتهاكات الفلسطينية:

سجل خلال كانون ثاني 2015 ما مجموعه 13 انتهاكات ضد الحريات الاعلامية ارتكبتها جهات فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة (اربع حالات منها في قطاع غزة و 9 في الضفة الغربية) وما يثر القلق هو استمرار ملاحقة صحفيين وطلبة اعلام على خلفية كتاباتهم او تعليقاتهم خاصة على الفيسبوك واجبار البعض منهم على البوح بكلمات السر لمواقعهم، الامر الذي يشكل انتهاكا واضحا للخصوصية التي كفلها القانون الاساس الفلسطيني .

وتعرض الصحافي محمد أحمد عثمان (28عاما) المراسل في موقع "المونيتور" في غزة يوم 3/1 للاستجواب والتحقيق والتهديد بعد ان تم استدعاؤه من قبل لجان المقاومة في غزة وذلك على خلفية نشره تقريرا حول "اعدام متهمين بالتخابر مع الاحتلال الاسرائيلي"، واستدعى جهاز الامن الوقائي مراسل فضائية الاقصى علاء جبر الطيطي (32 عاما) من الخليل يوم 4/1 فيما منعت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة المصور في فضائية "فلسطين اليوم" بهاء سامي ربيع (27عاما) ومصور تلفزيون فلسطين ابراهيم العطلة (27 عاما) من تغطية اعتصام احتجاجي ضد انقطاع التيار الكهربائي في بيت لاهيا وصادرت المواد التي صوروها بعد ان استدعتهم لمقر الشرطة وذلك يوم 10/1، واحتجزت المخابرات الفلسطينية يوم 14/1 حوالة بنكية لمراسلة وكالة "الاناضول" في نابلس الصحافية لبابة غسان ذوقان (29 عاما) واستدعتها لمقر المخابرات، ومنع عناصر من المخابرات الفلسطينية يوم 15/1 الصحفي الحر مصعب ابراهيم سعيد (24 عاما) وعددا اخر من الصحافيين من تغطية اعتصام في بيرزيت واقتادوه (سعيد) وزميله المصور الصحفي جهاد القاضي وطالب الاعلام في جامعة القدس معاذ مخامرة  الى مركز الشرطة وسط مدينة رام الله، وهناك احتجز سعيد والقاضي نحو ثلث ساعة في حين استمر احتجاز معاذ حتى الساعة التاسعة مساء بعد ان تم تسليمه لقسم المخابرات، وتعرضت مراسلة صحيفة "الرياض" السعودية في غزة الصحفية مها فائق مسلم ابو عويمر (38 عاما) مساء الاثنين (19/1)  للاعتداء بالضرب من قبل شخص مجهول في احد شوارع غزة، واستدعى جهاز الامن الوقائي يوم 21/1 المحرر والمذيع في راديو "علم" في الخليل الصحفي منتصر بالله محمد عبد الكريم نصار (26عاما) وحقق معه حول عمله وما يكتبه، ويوم 20/1 استدعت المباحث الفلسطينية العامة الصحفي الحر معاذ موسى عملة (24عاما- كان عمل في السابق مراسلا لشبكة إخباريات في نابلس ومزود تقارير لبيالارا) وحققت معه واحتجزته بتهمة شتم رئيس بلدية قبلان، ويوم 23/1 اعتقلت المخابرات الفلسطينية الطالب في قسم الاعلام ورئيس نادي الاعلام في جامعة بيرزيت براء محمود القاضي (22 عاما) بتهمة "شتم موظف عام"، ويوم 26/1 استدعى جهاز الامن الوقائي الصحفي المستقل خالد عبد الفتاح معالي (48 عاما) من سلفيت وحقق معه.

ان مركز مدى يدين كافة الانتهاكات ضد الصحفيين ويطالب بوقفها ومحاسبة المسؤولين عنها.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات