الاحد 08 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

الشاعر المبدع احمد يعقوب:

غزة اكبر الكهوف والمقابر والسجون في العالم

  • 17:11 PM

  • 2015-02-06

غزة - سامي أبو عون " ريال ميديا"

المبدع احمد يعقوب حلق شعرا وحلمه رفرف بأجنحة المطارات وعواصم الشتات, هو من قلائل المبدعين الذين هاموا بتجليات بعيدة المذاق وصاحب مدي المعرفة في طيب الصحبة  مع لذة المشهد, وحس البصيرة القادرة علي استيعاب الفكرة وهو يلد إبداعا من حقيقة الوطن المعلق بظل المسافات,  وحلمه الذي يتجلي في معني الصورة هو الوطن غير المرئي لشاعر من شعراء ميلاد الغربة .

وأسر الجسد في منافي وعواصم وأشياء لا حصر لها , ادن كل هده العناصر هي وتلك الجوهرة المقيمة في مداه  والمخبوءة في جواه  لابد لها أن تبرق بريقا يرسم ميقات الإبداع,  وسريالية الأشياء . حتي يتفتح لديه نبت الكلام ويقطف أزهار المعني  ورحيق الاتساع من رؤيته . عندما يسبح بأعواد التمرد, ولغته عرق الرجوع , والاسم بياض الحلم ويفترش ضله ويستوي خمراً من ارتواء  التثاؤب وغيبوبة الصحو في نشوة الانغماس ويحلق ويدور اقتناعا . ثم يهدءا داخله حتى هدهدت قوام التعب . وكان إبداعه التعب في صورة عايشها بمعني  تفسير رموز البعد في حتمية الحياة . لتفرض المنافي علي المبدع . وهو كغيره من مبدعين فلسطين. في دوران الدنيا هاموا

                            

الشاعر احمد يعقوب هام بأجنحة من لغات لا تتشابه إلا في إبداعات إنسانية والإبداع يعني تجربة غنية وشاعرنا يعقوب غني في بدء تكوينه , و هو الذي يعتبر إبداعه أممي . شاعرنا من الذين رسم خريطة الحاضر وتكوين الوطن والكلمة . شكرا شاعرنا المتخصص في كشف اللآلئ والمستنزل معاني وزوايا الماضي وذكريات المناجاة وهذا المخزون يأتي اعترافا  بإبداعه . التقتينا الشاعر احمد يعقوب وحاورناه حيث أكد بدوره وفي معرض رده علي أسئلتنا.

بأنه وفيما يتعلق بالمشهد الثقافي في غزة  يتماهي مع المشهد العام المأزوم . حيث أضاف أن الأزمة تلد أزمات متعددة . والحالة السياسية والنخبة تنسحب رؤيتها وتصوراتها علي مجمل الحياة الفلسطينية, وخاصة الحالة الاقتصادية وتحديدا حالة العرض والطلب التي تعاملت مع الثقافة بالمعني الاستهلاكي . وبحسبة بسيطة لتوزيع الموازنة العامة تجد أن الثقافة ينالها الفتات مقارنة مع ميزانيات ضخمة بمجالات أخري ليست إنتاجية .

وأعرب عن أسفه وسخطه الشديد عن حال اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطنيين. وحول الأنشطة الثقافية قال يعقوب

 لا يوجد خطة وطنية لتنمية الثقافة وكل ما هو موجود هو جهود فردية لبعض المؤسسات والأفراد   .

وبخصوص دور الاتحاد شدد انه الإطار المختص في الإنتاج الثقافي ونشر الإبداعات والمنجزات والحفاظ علي مكانة المبدع . معرباً عن أسفه الشديد كعضو أمانة عامة للاتحاد ,  وأضاف حالة الاتحاد  غير مرضي عنها من الكتاب والمبدعين وتناول القائمين علي  الاتحاد بالنقد والسخط  والاحتجاج علي واقع الاتحاد موضحا أن لديه تقيم سلبي لأداء الاتحاد  الذي  تحكمه غياب الخطة والتنسيق والرؤية !

أنا كالميت الذي يخرج من قبره.

بخصوص الحياة في غزة وما تعانيه قال أنا الآن كالذي يخرج من قبره ويحيك ويرد علي أسئلتك . فأنت تحاور بقايا إنسان,  ورجل وبقايا شاعر وربما تحاور جثه . غزة هي السجن الأكبر في العالم .وهي لا تصلح أن تكون سجن بمقاييس الدول واستطرد,  أن الموت يحاصر غزة من كل الجهات مما جعل المدينة المقبرة الأكبر في العالم ومع الظلام  تحولت لأكبر كهف في العالم.

لست بطل او جباناً

حول رحلة المنافي والإقامة  في غزة وعدم الرحيل منها شدد انه  علي السياسي يتوجب ان يدرك انه يمتطي أسد جريح وعندما ينزل من علي ظهره ,  فان غزة لن ترحمه . وأضاف انه يسكن غزة لأنها وطنه وأرضه مشيرا انه ليس بطل وليس جبانا وليس من المنهزمين والجبابرة . وموضحا انه إنسان تحكمه الرؤى الجمالية ولا يحكمه القبيح أبدا .

وأضاف في غزة مكونات جمالية . أطفالي . أحبائي . ووطن . وأصدقائي . مفقود لكني والموت يحيط بي بكل جهة أفكر بحكاية الضفدع الذي  وضعوه في قدر ماء  وبداء  يرفعوا درجة الحرارة عليه تدريجيا والضفدع يتكيف حتى تبخر الماء فقفز من القدر ثم مات  مشيرا  , أن الضفدع لم يمت من الحرارة  ولكنه لأنه استفد كل طاقاته علي التكيف

وأكد يعقوب أن الأوضاع القاسية قد تستنفذ  قدرته ويصبح مثل الضفدع ويقفز بعد كل هدا الصمود أمام جحيم الغزاة .

وأضاف في ظل سياسة الحصار وغياب الكهرباء والماء والمسرح والموسيقي والمقهى بعد كل دلك تتم مكافأتك بعدم الاكثرات وممارسة المزيد من الضغوط لان القائمين يعتبرون أن المواطن لا زال نبض لابد من استنفاده وإخضاعه أكثر

لن أكون شاهد زور.

أعرب عن دهشته حول ما يخرج من بيانات هلامية سوداء تطالب بقطع رأسه محذرا السياسي الفلسطيني انه يجب أن يدرك جيد انه يمتطي أسد  جريح . وعندما ينزل عن ظهره لن يرحمه الأسد الجريح.

لمن أرمم الغربة والسراب .

حول ذكريات الشاعر  يعقوب في حياة المنفي قال:

 لقد كتبت تحت ضغط السؤال لمن أرمم المنفي ؟وأنا أقع تحت ضغط السؤال ؟

وعن عدم مشاركته الفعاليات الثقافية والأدبية في غزة قال  إن عدم مشاركته احتجاج صامت, ولن يكون شاهد زور علي  ثقافة الاستسهال والمخطرة ولن يكون شاهد علي انتهاك الثقافة من بعض من يدعون الثقافة ويتاجرون بها لصالح عكاظ يخصهم ويخص شهوانياتهم ونزواتهم ولكن رغم دلك أتابع من صومعتي بعض الاشراقات والومضات المبدعة التي تستحق التقدير .

واحد وخمسون يوم من الموت في غزة .

فيما يتعلق بأعمال الشاعر الأخيرة قال انه له  كتابين  الأول بلغة اسبانية وهو مجموعة شعرية بعنوان – مداح الكفور –     موضحا انه سيصدر في الارجنين قريباً

والكتاب الثاني – واحد وخمسون  يوم مع الموت في غزة – مشيرا ان له مخطوطات بالعربية شعر وسرد وقراءة وترجمات ليست معروضة للنشر الآن , لان النشر الآن يعرض موضوعات أخري .

وعن الحركة النقدية وغياب النقاد في المشهد الثقافي.

قال أجد  أن أزمة المشهد , غياب الحركة النقدية والسياسة والثقافية والفكرية موضحا أن الاكاديمة الفلسطينية لابد أن يكون لها صوت ناقدا وباحث عن المنتج الإبداعي مشيرا أن غياب المجلة الثقافية  التي تشكل مادة للقراءة ومنها مجلة الكرمل يعتبر شئ سلبي جدا .

برغم من هواجسي أبنائي كل حياتي .

وعن حياة الشاعر اليومية والخاصة

قال إن أطفاله ياخدون جل وقته وهم "ادونيس 10 سنوات"  " ولندا 8 سنوات " "وندين 4 سنوات " موضحا أن أبنائه هم كالاستعمار الجميل الذي يحتلك و تبتسم له ولا تقاومه وأضاف يحزنني جدا عندما  تشطح محاذري حول  مستقبلهم الذي لا يمكن لعرافة مغربية أن تقرءاه . موضحا انه لم يكن مربي يوما وليس من أنصار التربية التقليدية الأبوية . فهم أصدقائي,  وتحكمنا علاقة فن مشيرا أن" ادونيس"  بدأت لديه موهية موسيقي" ولندا " تعزف ا لبيانو وتكتب ما تسميه شعرا وهي تتجرا علي أن تسميه شعر . وكذلك" ندين" هو أجمل القصائد في حياتي اليومية .

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات