الاربعاء 11 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

انضمام كوادر جديدة إلى فريق العمل وتوسيع انتشار مكاتبها وتطوير منصاتها الرقمية

سكاي نيوز عربية تستعد لإطلاق برامج وفقرات إخبارية جديدة

نارت بوران:" المرحلة المقبلة ستشهد تحولات نوعية في الفضاء الإخباري العربي"

  • 12:31 PM

  • 2015-02-04

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،- غزة – " ريال ميديا":

 أعلنت سكاي نيوز عربية عن إطلاق عدد من البرامج الإخبارية والفقرات المتخصصة الجديدة على شاشتها  في الربع الأول من عام 2015، إضافة إلى تطوير شامل لموقعها الإلكتروني وتحديث التطبيقات والمنصات الرقمية التابعة له. كما أعلنت سكاي نيوز عن نيتها فتح مكاتب جديدة لها في المنطقة العربية والعالم، فضلاً عن ضم كوادر ووجوه إعلامية جديدة من بين خيرة الكفاءات الإعلامية إلى فريق عملها.

وتسعى سكاي نيوز عربية من خلال برامجها الجديدة إلى التعمق في مناقشة المواضيع التي تشغل المواطن العربي مع الاستمرار ببث الأخبار العاجلة فور وقوعها والالتزام بالموضوعية والتمسك بأعلى معايير المهنة. أما الكوادر الجديدة التي ستلتحق قريباً بأسرة سكاي نيوز عربية، فتضم عدداً من المواهب الشابة إلى جانب الكفاءات الإعلامية التي تملك الخبرة والمصداقية.

وكشفت سكاي نيوز عربية عن إطلاق ثلاث نشرات إخبارية يومية تحمل كل منها في عنوانها موعد بثها وهي نشرة الرابعة بعد الظهر ونشرتي الثامنة والعاشرة مساء. وستتناول هذه النشرات الرئيسية أبرز أخبار وأحداث اليوم وتغنيها بالتحليل مع الساسة والخبراء وأصحاب الرأي.

كما ستتسع التغطية لعالم المال والأعمال من خلال نشرة اقتصادية يومية رئيسية في الساعة الخامسة والنصف من بعد الظهر، مع الاستمرار في مواكبة الأسواق الخليجية والعربية بدءاً من لحظة الافتتاح وحتى الإغلاق، يرافقها تحليل مالي من ممثلي القطاعات الاقتصادية والمالية المختلفة. وستشهد الأيام القادمة إطلاق برنامج اقتصادي أسبوعي جديد يستضيف رواد الاقتصاد في المنطقة والعالم.

ولمحبي الرياضة حصتهم من شاشة سكاي نيوز عربية، حيث هم على موعد مع نشرة رياضية رئيسية تبث عند السابعة والنصف مساء من كل يوم، إلى جانب الأخبار الرياضية على مدار الساعة. ولمن أراد المزيد ستطلق سكاي نيوز عربية برنامجاً أسبوعياً جديداً حوارياً يشارك فيه مجموعة من الرياضيين ومسؤولي الرياضة والصحفيين المختصين.

ومن السعودية ينطلق بعد غد الخميس البرنامج الأسبوعي "من الرياض" والذي يتناول القضايا والأحداث التي تلامس اهتمامات المشاهد السعودي بشكل خاص والعربي بشكل عام، وفيه يلتقي قادة الفكر وصناع القرار والمسؤولين في المنطقة، يحاورهم الإعلامي السعودي حمد المحمود.

كما طال التطوير برنامج "عن قرب" الوثائقي الأسبوعي والذي يبث كل يوم جمعة. بعد عرض الفيلم الوثائقي الخاص بالحدث يستضيف البرنامج شخصية متخصصة لمناقشة القضية. تعتمد الحلقات الجديدة من "عن قرب" العمل الصحفي الميداني لتمكين المشاهدين من متابعة كل قضية في موقع حدوثها. وستتناول الحلقة الأولى من البرنامج في حلته الجديدة تحقيقاً عن منطقة "السيليكون فالي" أو "وادي السليكون" في الولايات المتحدة الأميركية، والتي تعد العاصمة التقنية للكرة الأرضية، ومع الضيف تتساءل عن نماذج شبيهة في العالم العربي.

كما سيتم إطلاق سلسلة من البرامج الوثائقية الاستقصائية خلال الفترة القادمة، والتي ستتعمق في بعض الملفات الهامة والملحّة وتسعى إلى تكوين وعي عام بقضيتها وتلفت نظر صناع القرار والمسؤولين إلى ضرورة التحرك والتعامل مع تداعياتها.

وتعليقاً على الانطلاقة الجديدة للقناة، قال نارت بوران، المدير العام لسكاي نيوز عربية: "مع اقترابنا من الذكرى الثالثة لانطلاقتنا يتمثل التحدي الرئيسي لنا في البناء على النجاحات والمكتسبات والتطوير من خلال استحداث مجموعة من البرامج والفقرات الإخبارية ذات المضامين المتميزة التي تواكب التطلعات المتجددة للجمهور العربي. نعتزم تسليط الضوء على الصورة الشاملة للأحداث دون إهمال التفاصيل الدقيقة. هذه الجهود هي جزء من مراجعاتنا الدورية للمحتوى الإعلامي، بهدف الارتقاء بأدائنا والحفاظ على جودة برامجنا، وهو ما ساهم في تكريس ريادة سكاي نيوز عربية في الفضائين التلفزيوني والرقمي خلال وقت قياسي".  

وأكد بوران أن جهود التطوير لن تقتصر على الشاشة، وإنما تمتد لتشمل الأداء الرقمي أيضاً. وكانت سكاي نيوز عربية قد استخدمت أحدث التطبيقات عند انطلاقتها قبل ثلاثة أعوام وهي اليوم تواكب الثورة التقنية المتسارعة وتطور جميع منصاتها الرقمية بدءا من الموقع الإلكتروني ومرورا بمختلف التطبيقات الرقمية الأخرى، وصولاً إلى على شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وأضاف بوران: "تطور المشهد الإعلامي العربي بشكل كبير خلال الفترة الماضية، ومما لا شك فيه أن السنوات القليلة القادمة ستكون حاسمة في مسيرة العديد من المؤسسات الإعلامية العربية، وأتوقع أن تغير هذه المؤسسات من أدائها واستراتيجياتها لأسباب ترتبط بالحراك الاجتماعي والسياسي في المنطقة من ناحية، ولارتباطها الوثيق بالمعرفة التراكمية لدى المشاهد العربي من ناحية أخرى. فالمشاهد بات يعرف قيمة الخبر والحصول على المعلومة في الوقت الصحيح، ويميز بين الانحياز والمهنية، وهو يختار الأفضل دائما". 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات