الاحد 15 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

اعلام الاحتلال يصفها بـ"المتزنة"..اميركية رئيسة للجنة تقصى الحقائق في جرائم اسرائيل خلفاً لشاباس

  • 12:08 PM

  • 2015-02-04

الامم المتحدة - وكالات - " ريال ميديا":

بعد استقالة رئيس لجنة تقصي الحقائق في الحرب الاسرائيلية على غزة الكندي وليام شاباس، عين مجلس حقوق الإنسان في جنيف بديلا عن شابس بأحد أعضاء اللجنة وهي الامريكية مكغفان دايفس.

ووصفت 'هآرتس' الحقوقية الأميركية بأنها 'متزنة أكثر بكثير في تعاملها مع إسرائيل'، مشيرة إلى أن إسرائيل سبق وأن تعاونت معها في إطار لجنة 'غولدستون'.

وجاء أن ديفيس ترأست لجنة تابعة للمجلس لحقوق الإنسان، عملت على تطبيق توصيات تقرير 'لجنة غولدستون' بخصوص الحرب على غزة في كانوني 2008 – 2009، والتي أطلق عليها 'الرصاص المصبوب'.

وفي حينه تعاونت إسرائيل مع اللجنة، وسلمت ديفيس مواد كثيرة بشأن التحقيقات التي يجريها الجيش الإسرائيلي. وفي التقرير الذي أعدته وجهت انتقادات لإسرائيل على خلفية استمرار التحقيقات، ولكنها كتبت أن 'إسرائيل خصصت موارد ملحوظة للتحقيق في أكثر من 400 ادعاء بشأن أداء غير سوي في غزة'، وأن تحقيقات الجيش أجريت بشكل مقبول.

ولفتت 'هآرتس' إلى أن تقرير ديفيس كان من بين الأسباب التي أدت بالقاضي غولدستون إلى كتابة مقالته التي تراجع فيها عن جزء من الاستنتاجات التي عرضها في تحقيقه بشأن 'الرصاص المصبوب'. وفي حينه كتب غولدستون إنه لو كانت متوفر لديه الحقائق التي وردت في تقرير ديفيس لكان سيعد وثيقة أخرى مختلفة. وتراجع في مقالته عن النتيجة التي كان مفادها أن إسرائيل استهدفت المدنيين بشكل متعمد.

وقالت مصادر في الخارجية الإسرائيلية، مساء اليوم، إن التقرير الذي سينشر في الثالث والعشرين من الشهر القادم، نيسان (إبريل)، سيكون قاسيا بالنسبة لإسرائيل.

وأضافت المصادر ذاته أن استقالة شاباس، في الظروف التي استقال بها، من شأنه أن يقنع جهات كثيرة بأن التقرير غير متزن في أساسه، وأنه كتب من خلال الانحياز السياسي الحاد ضد إسرائيل.

وقد رد  رئيس لجنة تقصي الحقائق البرفوسور الكندي وليام شاباس على تفوهات كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير خارجيتة افيغدور ليبرمان قائلاً في مقابلة مع التلفزيون الاسرائيلي القناة الثانية ان تفوهات نتنياهو وليبرمان ضدي هي تصريحات وقحة صدرت من اثنين وقحين ولكنني أريد أن أطمئن نتنياهو ليبرمان أنا استقلت ولكن التحقيق مستمر في جرائمهم التي ارتكبوها في قطاع غزة والضفة الغربية من أجل الكشف والوصول للحق والعدالة.

وأوضح شاباس أن استقالته تمت بسبب اتهامات اسرائيل له بأنه غير محايد قائلاً "مجلس حقوق الانسان فتح تحقيق داخلي وهذا التحقيق جعلني أستقيل، واستقالتي جاءت لانني لا اريد حرف البوصلة عن جرائم نتنياهو وليبرمان وإصدار الحق للضحايا الفلسطينيين.

وقال شاباس أريد ان أؤكد لنتنياهو وليبرمان ان نتائج التقرير ستنشر مطلع مارس المقبل نافياً موت التقرير الذي كتبه قبل إعداده كما تتهمه اسرائيل بذلك قائلا على الإسرائيليين انتظار نتائج تقرير الحق والعدالة

وقد قال وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في رده علي استقالة رئيس لجنة تقصي الحقائق الدولية البرفسوور وليام شابس" الحديث يدور عن نجاح الخارجية الاسرائيلية، فاستقالة شابس تؤكد ان أكبر المنافقين في الهيئات الدولية لا يستطيعون تجاهل تعين شابس رئيسا للجنة ولكن استقالة شابس لن تغير نتائج التحقيق التي كتبت مسبقا ضد اسرائيل وفقا لمزاج مجلس حقوق الانسان الذي يقف دائما ضد اسرائيل.

من جهته، قال نتنياهو :" الآن يجب شطب نشر نتائج التحقيق الذي كتب واخرج من قبل مجلس حقوق الانسان في جنيف  فهذا المجلس مناهض لاسرائيل. مضيفاً أن مجلس حقوق الإنسان اثبت بأنه ليس له علاقة بأي شيء يسمي حقوق إنسان.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات