الاحد 12 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

تمنى السلام في العام الجديد

وائل جسار: التمثيل ليس ضمن خططي

  • 23:07 PM

  • 2015-12-27

القاهرة – " ريال ميديا":

يستعد المطرب اللبناني وائل جسار لإحياء حفلين ليلة رأس السنة في القاهرة، حيث اختار أن يقضي بداية العام الجديد وسط جمهوره المصري، والذي يعتبره "وش السعد" عليه وصاحب فضل في نجاحه، كما يقول.

في لقائه مع 24، يتحدث جسار عن مشاريعه المقبلة وعن رؤيته للساحة الغنائية وكذلك رأيه في برامج المسابقات.

بداية كيف ترى إحياءك لحفل رأس السنة في القاهرة هذا العام؟
سعيد جداً بتواجدي في القاهرة في هذه المناسبة الجميلة لأشارك الجمهور المصري الاحتفال، حيث تربطني بالجمهور المصري علاقة خاصة، وأعتبره "وش السعد" عليّ وصاحب فضل في نجاحي، فهو جمهور متذوق للفن وصانع للنجوم، وفي هذا العام بالتحديد سعيد بتزامن احتفالات المولد النبوي الشريف مع احتفالات الكريسماس، وأعتبره عاماً استثنائياً.

ما الذي تتمناه في السنة الجديدة؟
أمنياتي بسيطة تتعلق بوطني لبنان أن يصل لحالة من الاستقرار، وأن يعم السلام الوطن العربي كله، وأتمنى لأسرتي الصغيرة الصحة ودوام العافية، وأرغب في أن أظل عند حسن ظن جمهوري على المستوى العملي.

ماذا عن ألبومك المقبل؟
لا أزال في مرحلة التحضير واختيار الأغاني، وأنتهز فرصة زيارتي للقاهرة لعقد جلسات عمل مع فريق الألبوم من شعراء وملحنين وموزعين.

هل لا زال التمثيل مشروعاً مؤجلاً بالنسبة لك؟
التمثيل غير موجود على خارطة أعمالى من الأساس سواء فى السينما أو المسرح الاستعراضي، فأنا أرى أنني مطرب بالأساس ولا أسعى مطلقاً في اتجاة التمثيل، وإن كنت أحترم تجارب بعض المطربين الذين خاضوا هذا المجال.

ما رأيك فى برامج اكتشاف المواهب، وهل تقبل عضوية لجان التحكيم بها؟
بالتأكيد، معظم تلك البرامج تقدم مواهب جيدة تضيف للحركة الغنائية في العالم العربي، ولكن في رأيي الأهم هو رعاية تلك المواهب بعد اكتشافها وتقديمها للسوق الغنائى، فاستمرار الموهبة أهم من اكتشافها، وبالنسبة لي لا مانع لدى من المشاركة في تحكيم تلك البرامج.

كيف ترى وضع الأغنية العربية في الوقت الحالي؟
لابد ان نتحدث بواقعية وصراحة، فنتيجة طبيعية للظروف السياسية وحالة التوتر التي يشهدها الشارع السياسي في معظم الدول العربية، كان لابد أن يتأثر سوق الغناء، وأن تحدث حالة من التراجع، ولكني أعتقد أنه من واجبنا كفنانين نرغب فىي الارتقاء بصناعة الغناء ودعمها أن نبذل قصارى جهدنا لتقديم أفضل ما لدينا في محاولة لجذب الجمهور مرة أخرى بشكل أقوى تجاه الفن من جديد، باعتباره نافذة الأمل لغد أفضل دائماً، فلا ينبغي أن يفقد الإنسان إيمانه بالغد وأعتقد أن الفن والثقافة قادران على دعم ومساندة أي انسان في مواجهة ظروف الحياة وما تعكسه على الناس من إحباط ويأس في كثير من الأحيان، خاصة في الفترة الحالية. 

24) ـ محمد عيسى)

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات