الخميس 09 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.46 3.47
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

وكالة "وفا" ترصد التحريض والعنصرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية

  • 00:14 AM

  • 2015-12-17

رام الله - " ريال ميديا":

رصدت وكالة 'وفا' الرسمية الفلسطينية ما تنشره وسائل الإعلام الإسرائيلية من تحريض وعنصرية ضد الفلسطينيين والعرب، وفيما يلي أبرز ما ورد في تقريرها رقم (267)، الذي يغطي الفترة من 27 تشرين الثاني الماضي وحتى الثالث من كانون الأول الجاري.

'الإعلام الإسرائيلي يحرض ضد حزب التجمع الوطني الديمقراطي'

بثت القناة الإسرائيلية العاشرة ضمن نشرتها المركزية بتاريخ 28.11.2015 تقريرا تحريضيا ضد حزب التجمع الوطني الديمقراطي في الداخل، زعمت من خلالها أنه حزب خطير، يتخابر مع جهات معادية لإسرائيل وتسائلت كيف ما يزال هذا الحزب شرعيا في إسرائيل. وقالت مذيعة النشرة الإخبارية، أوشرات كوتلير، ضمن مقدمتها حول التقرير: قريبا ستناقش لجنة الوزراء لتشريع القوانين اقتراح القانون الذي قدمه، أفيغدور ليبرمان، الذي يمنع محكمة العدل العليا من التدخل في منع مرشحين للكنيست من خوض الانتخابات. اقتراح القانون الاشكالي هذا جاء فعليا لمنع أعضاء الكنيست من حزب التجمع من الترشح لانتخابات الكنيست. كيف ينجح عضو كنيست متهم بالتخابر مع العدو في أن يدير عن بعد حزبا كاملا في الكنيست، هذا ولم نقل شيئا بعد عن أعضاء الحزب الآخرين الذين سجنوا بعد اتهامهم بالتخابر مع العدو. إذا ما هي قصة التجمع، وربما حان الوقت لأن نفكر من جديد بالمساحة الواسعة التي تمنحها الديمقراطية الاسرائيلية لأعضاء الكنيست.

'الأطفال الفلسطينيون يرضعون الكراهية'

نشرت صحيفة 'إسرائيل اليوم' بتاريخ 27.11.2015 تقريرا تحريضيا ضد الأطفال الفلسطينيين، أعده نداف شرغاي. وزعم من خلاله أن 'الأطفال الفلسطينيين يرضعون الكراهية من أهاليهم، ورياض الاطفال والمدارس ما يحولهم إلى إرهابيين وقتلة'. وجاء في التقرير: الكراهية هي صفة مكتسبة. الأولاد الفلسطينيون الذين يخرجون منذ أشهر للشوارع ويطعنون اليهود لم يولدوا معها، ولكن هم يرضعونها بوضوح. لكن مرحلة الطفولة هذه هي البداية فقط. عندما يكبرون ينكشفون على مذهب وتعاليم منسقة في الحيز الجماهيري ومؤسسات التعليم التابعة للسلطة الفلسطينية. البحث الجديد الذي أجرته مؤسسة 'عين على الإعلام الفلسطيني': 'التعليم في السلطة الفلسطينية وصفة للكراهية.

'الإسلام شرع قتل اليهود والفلسطينيون يستخدمون الأطفال للقيام بعمليات إرهابية'

نشرت صحيفة 'إسرائيل اليوم' بتاريخ 29.11.2015 مقالة تحريضية كتبها، د. رؤوبين باركو، زعم من خلالها أن 'الفلسطينيين استخدموا الأطفال دائما للقيام بعمليات قتل ضد اليهود، الأمر الذي يشرعه الإسلام. وقال: ظاهرة قتل اليهود من قبل قاصرين فلسطينيين هي ظاهرة مقلقة جدا للشارع الفلسطيني أيضا. ليس بالضرورة بسبب المقتولين. ورغم تنديد قادة السلطة، إلا أنه من الواضح أن التحريض الذي يختبيء وراء منصات المساجد، يستغل الجيل الفتي من أجل إلباس اكتئابهم غطاء قوميا ويرسلهم لتنفيذ 'قتل مزدوج' للشيوخ والأولاد والنساء الإسرائيليين، وأيضا لقتل أنفسهم على أيدي القوات الإسرائيلية. كما هو معروف فإن قتل الأولاد والنساء والشيوخ ممنوع في الإسلام، لكن دم اليهود مباح، وقد أصدر لذلك فتوى رجل الإخوان المسلمين المعروف، يوسف القرضاوي الموجود في قطر. لا يوجد أي جديد في استخدام الفلسطينيين للأشبال، فقد تم استخدامهم منذ زمن سواء كمخربين منتحرين أو كدروع بشرية، حيث اعتبر أحمد ياسين أن كل من هو بالغ يصلح لتنفيذ أعمال إرهابية.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات