الخميس 22 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

مزارع التوت الأرضي شمال غزة تتحول إلى واجهة سياحية تستقطب آلاف الزوار

  • 04:36 AM

  • 2015-01-27

غزة- " ريال ميديا":

 تستقطب عشرات مزارع التوت الأرضي المتواجدة على الأطراف الشمالية والغربية لمدينة بيت لاهيا مئات المواطنين الهاربين من ضجيج المناطق السكنية وانعدام المرافق الترفيهية.

وتغري حبات التوت الحمراء التي تغلب على طابع المزارع الجميلة المواطنين الذين يجدون كل الاحترام والكرم من أصحاب هذه المزارع.

ويتمتع الزائرون بتناول الفاكهة اللذيذة بدون مقابل في صورة تعكس الكرم الأصيل للمزارعين الذين قلما ما يحققون ارباحاً مجزية بسبب الحصار واغلاق المعابر كما يقول المزارع حميد معروف.

ورغم ارتفاع عدد الاشخاص الزائرين الى مزرعته البالغ مساحتها ثمانية دونمات إلا أن معروف لم يبد تذمره من ذلك ومن تناولهم لكميات كبيرة من التوت.

وأبدى تفهمه للواقع السيئ للمواطنين الذين يضطرون الى اصطحاب ابنائهم وزوجاتهم الى المزارع للترفيه عن انفسهم.

ويصف المواطن سامي ابو هلال مشهد مزارع التوت بالأفضل في قطاع غزة نظراً للمساحات الشاسعة والهدوء والمنظر الجمالي الذي تتمتع به المزارع.

وأشاد ابو هلال الذي اصطحب عائلته في رحلة نادراً ما فعلها من قبل بكرم وتواضع المزارعين رغم قسوة الاوضاع الاقتصادية والمادية.

وأشار الى رفض المزارعين الحصول على اموال مقابل ما يأكلونه من توت من مزارعهم خلال تفقدهم اياها.

ويعكس لعب ولهو الاطفال بين اشتاك التوت الارضي حالة الاحتقان النفسي التي يعيشها هؤلاء سيما بعد العدوان الاسرائيلي الاخير.

وفضل الطفل علاء ابو هلال التنزه بين اشتال ومزارع التوت عن التوجه الى أي مكان اخر في القطاع.

وقال ابو هلال انها المرة الأولى التي يأتي الى هنا ولكنه سعيد ومسرور جداً بوجوده وبتعرفه على طبيعة زراعة التوت الارضي.

فيما ابدى الطفل ايهاب نصر اعجابة وذهوله من النظام العالي لزراعة التوت الارضي، إضافة إلى المنظر الجمالي.

وقال نصر الذي جاء برفقة والديه للتنزه ومشاهدة المزارع في منطقة السيفا غرب بيت لاهيا إنه لم يكن يتخيل او يتصور هذا المنظر الرائع لزراعة التوت، مؤكداً انه سيطلب من والده اصطحابه دوماً الى هذه المزارع.

فيما انشغل والده هاني نصر بالتقاط الصور لباقي افراد اسرته الذين توزعوا بين الاشتال وسط فرحة وتلاقي مع عائلات اخرى.

ويبادر المزارعون الى قطف التوت وتوزيعه على الزوار الذين يتعرضون للاحراج للمبادرة بذلك كما يفعل المزارع حسني عبد الدايم والذي عبر عن سروره لتناول الزوار والاطفال من مزرعته.

وقال عبد الدايم انه يكون سعيد جداً بتناول مواطنون واطفال التوت من مزرعته المطلة مباشرة على الحدود الاسرائيلية الشمالية.

ويتمنى ان يثير الزوار المشاكل والمخاطر الكبيرة التي يتعرض لها المزارعون بسبب قربهم من الحدود الاسرائيلية وتعرضهم بشكل متواصل لاطلاق النار والذي يؤثر بشكل سلبي على قدرتهم في الوصول الى اراضيهم والاعتناء بها.

وأخذ عبد الدايم يشرح للزائرين الخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها بسبب الحصار ومنع قوات الاحتلال لتصدير التوت الى اوروبا باسعار مرتفعة.

وتشتهر بيت لاهيا بزراعة التوت الارضي والذي من المفترض ان تصدر كميات كبيرة للأسواق الاوروبية باسعار مرتفعة تساهم في زيادة ارباح المزارعين ولكن اغلاق المعابر من قبل اسرائيل يحول دون ذلك ما يدفعهم الى بيعه في السوق المحلية باسعار زهيدة.

وتقول المواطنة هناء مطاوع التي جاءت برفقة زوجها وابنائها الى المنطقة إنها جاءت للترفيه عن ابنائها في اجازتهم المدرسية.

وعزت قدومها الى هذه المنطقة الى عدم وجود مناطق ترفيهية أخرى تناسب حجم الكبت النفسي الذي تعرضوا له خلال فترة الحرب.

وقالت مطاوع وتسكن جباليا ان كل ما هو موجود في المدينة عبارة عن متنزه لا تتجاوز مساحته مئات الامتار المربعة ولذا فزوجها قرر اصطحابهم الى المنطقة المزروعة بالتوت الارضي في بيت لاهيا

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات