السبت 25 مايو 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

كانت أقوى من العلنية..

موقع أمريكي يكشف عن مضمون رسالة بايدن الخاصة إلى نتنياهو

البيت الأبيض: طالبنا إسرائيل باتخاذ قرارات سريعة في ملف القضاء

  • 01:23 AM

  • 2023-03-30

واشنطن - " ريال ميديا ":

حث الرئيس الأمريكي بايدن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في رسالة خاصة قوية على وقف الإصلاح القضائي لحكومته قبل ساعات فقط من ظهور الأخير على التلفزيون وإعلان تعليق الخطة المثيرة للجدل ، بحسب مصدرين أمريكيين مطلعين على القضية، لـموقع "أكسيوس".

وقال المصدران إن البيت الأبيض دعا نتنياهو منذ شهور إلى ضمان وجود إجماع واسع حول الخطة، لكن الرسالة الخاصة تعكس التوترات بين الحليفين - ومدى قلق بايدن وكيف انخرط في محاولة ذلك.

بدوره، قال مسؤول أمريكي إن قرار نتنياهو إقالة وزير الجيش يوآف غالانت في وقت متأخر من يوم الأحد أثار قلق البيت الأبيض وأطلق موجة من المشاورات حول ردود الفعل الأمريكية المحتملة.

وقال مصدر أمريكي لـ "أكسيوس" إن إحدى الأفكار كانت إلغاء دعوة نتنياهو للمشاركة في "قمة الديمقراطية" الافتراضية لبايدن هذا الأسبوع إذا لم يوقف رئيس الوزراء التشريع.

وأضافت المصادر الأمريكية أن البيت الأبيض قرر إصدار بيان علني لمجلس الأمن القومي يعرب عن مخاوفه بشأن التطورات في إسرائي ، وكذلك إيصال رسالة خاصة مباشرة إلى نتنياهو من بايدن يؤكد فيها أن الرئيس الأمريكي يريد وقف التشريع.

وبحسب المصادر، فإن رسالة بايدن الخاصة كانت أقوى من الرسالة العامة للإدارة. وأضافت المصادر أن السفير الأمريكي لدى إسرائيل توم نيدس قام بتسليمها إلى مكتب رئيس الوزراء صباح يوم الاثنين.

وفي السياق، قال مسؤول إسرائيلي إنه قبل عدة ساعات من إعلان نتنياهو إعلانه العلني يوم الاثنين، أخطر مكتب رئيس الوزراء نيدس بأنه سيتم تعليق التشريع.

 وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض أدريان واتسون "نحث القادة الإسرائيليين بشدة على إيجاد حل وسط في أسرع وقت ممكن".

وامتدت التوترات المتزايدة بين الحليفين إلى الجمهور يوم الثلاثاء، عندما بدا أن بايدن يؤكد الرسالة الخاصة ، قائلاً للصحفيين إن الحكومة الإسرائيلية "لا يمكنها الاستمرار في هذا الطريق".

وأردف بايدن "لقد أوضحت ذلك نوعا ما ... لم أتحدث مباشرة مع نتنياهو. لقد أوصلت رسالة من خلال سفيرنا".

وأكمل إنه ما زال يأمل في أن "ينسحب" نتنياهو من الإصلاح القضائي. كما أوضح أن نتنياهو لن يُدعى إلى البيت الأبيض في أي وقت قريب.

خلقت تصريحات بايدن العلنية، التي أظهرت عمق الأزمة بين الحليفين ، موجة صدمة سياسية في إسرائيل ، حيث هاجم العديد من قادة المعارضة نتنياهو لتعريض العلاقات الأمريكية الإسرائيلية للخطر.

ورد نتنياهو بالرد في بيان غير عادي صدر حوالي الساعة 1 صباحا بالتوقيت المحلي، قائلًا إن "إسرائيل دولة مستقلة تتخذ قراراتها بناء على إرادة مواطنيها وليس على أساس ضغوط خارجية بما في ذلك من أعز أصدقائنا".

وصباح الأربعاء، توجه عدد من نواب ووزراء حزب الليكود إلى تويتر والإذاعة وهاجموا بايدن. ذهب المرء إلى حد القول إن إسرائيل لا تحتاج إلى الولايات المتحدة لأمنها.

وقال اثنان من كبار مساعدي نتنياهو لموقع أكسيوس إن رئيس الوزراء لا يريد أزمة مع إدارة بايدن.

وقال أحد المساعدين إن نتنياهو يريد التوصل إلى إجماع بشأن الإصلاح القضائي الذي من شأنه أن يضع القضية وراءنا.

وقال المساعد الثاني إن نتنياهو أراد تهدئة الوضع واستقراره لأنه يفهم الواقع والتهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل.

وواصل نتنياهو التقليل من أهمية الأزمة خلال خطابه في قمة الديمقراطية يوم الأربعاء، وكانت هناك خلافات بين إسرائيل والولايات المتحدة من حين لآخر ، لكنني أريد أن أؤكد لكم أن التحالف بين أكبر ديمقراطية في العالم وديمقراطية قوية في قلب الشرق الأوسط - إسرائيل - لا يتزعزع. لا شيء يمكن ان يغير ذلك ".

قال نتنياهو إنه أعلن عن "وقفة" في تشريع الإصلاح القضائي لإعطاء فرصة للحصول على إجماع واسع. وقال "نحن بحاجة إلى الانتقال من الاحتجاج إلى الاتفاق".

دان شابيرو، السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل والذي هو الآن زميل في المجلس الأطلسي، أخبر أكسيوس أن بايدن هو صديق نتنياهو القديم وحليف شديد الالتزام لإسرائيل ، لكنه "لم يترك أي شك بشأن ما على المحك في الإصلاح القضائي: أمن إسرائيل واقتصادها وسمعتها كديمقراطية مع ضوابط وتوازنات قضاء مستقل ".

وقال شابيرو "يمكن أن يضر ذلك بالعلاقات الأمريكية الإسرائيلية ولكن أيضا بالمصالح الأمريكية".

وأضاف أن هذه الرسالة الأمريكية ساعدت على الأرجح في إقناع نتنياهو بتعليق التشريع.

لكن يبقى احتمال فشل المفاوضات من أجل الإصلاح الإجماعي والإصلاح الشامل الذي يمكن للمحكمة العليا تمريره في أي وقت. في ظل هذه الظروف، من الصعب جدا عقد لقاء بين نتنياهو وبايدن ، الذي تحدد رئاسته بالدفاع عن الديمقراطية ".

وكانت المصادر الاعلامية ذكرت ان البيت الأبيض الأمريكي، مساء اليوم الأربعاء، طالب إسرائيل باتخاذ قرارات للتوصّل إلى توافق بشأن مخطط إضعاف جهاز القضاء، في أسرع وقت ممكن.

وقال منسق الاتصالات بمجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، إن الولايات المتحدة "تريد أن ترى إسرائيل تتخذ قرارات من شأنها الحفاظ على التوافق وتحقيق دعم شعبي واسع".

وأكد أن واشنطن تحثّ إسرائيل على التوصل إلى تسوية بشكل سريع، مضيفاً "باركنا القرار الذي اتخذ يوم الإثنين، بالانسحاب من عملية التشريع، وإجراء حوار وطني".

وشدد كيربي على أن "دعم الولايات المتحدة لأمن إسرائيل وديمقراطيتها، لا يزال قويا".
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات