الاحد 03 مارس 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

انتهاك العقوبات على طهران..

الإندبندنت: صور أقمار صناعية تكشف شركة أمريكية تنقل نفطاً إيرانياً

  • 02:00 AM

  • 2023-03-30

واشنطن - " ريال ميديا ":

كشفت صور أقمار صناعية وبيانات تتبُّع بحري انتهاك إحدى أكبر شركات النقل الأمريكية عقوبات واشنطن المفروضة على إيران، حيث تؤكد بشكل محتمل جداً تورُّطها في التعامل مع النفط الخام الإيراني بمضيق بحري آسيوي رئيسي، بحسب ما نقلته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، الأربعاء 29 مارس/آذار 2023. 

تُظهِر صور الأقمار الصناعية وبيانات التتبُّع البحري، التي حللتها وكالة Associated Press الأمريكية، ناقلة النفط الخام البلجيكية "أوقيانوسيا" بجوار الناقلة "أبيس" التي ترفع العلم الفيتنامي؛ من أجل نقل محتمل بينهما. 

من جانبها، حذَّرت جماعة "متَّحدون ضد إيران النووية" مالكَ "أوقيانوسيا"، شركة يوروناف للشحن الدولي، ومقرها أنتويرب الأمريكية، من أنها تعتقد أن الناقلة "أبيس" حصلت على النفط الخام الإيراني في أواخر فبراير/شباط 2023. 

تأتي الشكوك في الوقت الذي لا تزال فيه إيران قادرة على تداول نفطها الخام في البحر، رغم عودة العقوبات الأمريكية إلى التطبيق. 

قال بريان غالاغر، المتحدث باسم شركة يوروناف، لوكالة Associated Press، في بيان، إن الشركة "اتخذت دائماً جميع الإجراءات والبروتوكولات المناسبة لضمان امتثالنا لجميع اللوائح". 

تفاصيل تدين شركة أمريكية..

وتُظهِر صور الأقمار الصناعية من "بلانيت لابز"، وهي شركة أمريكية لتصوير كوكب الأرض، وبيانات من أجهزة تعقُّب نظام التعريف الآلي للسفن، الناقلتين في مضيق ملقا، أحد أكثر الممرات المائية ازدحاماً في العالم بين إندونيسيا وماليزيا. 

وأظهرت بيانات التتبُّع من موقع MarineTraffic.com الناقلتين جنباً إلى جنب في البحر، فيما يمكن لناقلات النفط تحويل النفط الخام بين بعضها البعض في عملية نقل من سفينة إلى أخرى. 

وفي رسالة إلى شركة يوروناف، قالت جماعة "متحدون ضد إيران النووية"، إنها تعتقد أن الناقلة "أبيس" حصلت على النفط الخام في ميناء بندر مشهر الإيراني، على بُعد نحو 600 كيلومتر جنوب غربي العاصمة، طهران. وكانت "أبيس" قد أوقفت جهاز تعقب AIS الخاص بها في 18 فبراير/شباط، عندما كانت موجهة نحو بندر مشهر. 

من المفترض أن تحافظ السفن على تشغيل أجهزة تعقب AIS الخاصة بها لأسباب تتعلق بالسلامة، لكن السفن التي يُعتقد أنها تحمل النفط الخام الإيراني تقوم بإيقاف تشغيلها بشكل روتيني؛ لإخفاء تحركاتها، بسبب العقوبات الدولية التي تواجهها طهران. 

يمكن رؤية سفينة تتناسب مع حجم سفينة أبيس وهي ترسو ببندر مشهر في 22 فبراير/شباط، في صورة قمر صناعي حللتها وكالة Associated Press. وقالت جماعة "متحدون ضد إيران النووية" إنها عثرت على صورة بالقمر الصناعي يُعتقََد أنها تُظهر الناقلة "أبيس" في الميناء بالموقع نفسه في اليوم السابق. 

وقالت الجماعة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، في رسالتها الموقعة من مارك والاس، السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة: "ينبغي اعتبار أي إشارات أخرى للتلاعب بأجهزة الإرسال والاستقبال الخاصة بنظام AIS بمثابة علامات حمراء على نشاط غير مشروع محتمل".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات