الاربعاء 19 يونيو 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

بصيغة الحنين

  • 23:21 PM

  • 2023-03-28

مالكة حبرشيد:

بِصيغةِ الحنينِ ...أناديك

عَلكَ تَحلُ ضَيفاً على القصيدة

هذا المَساء

جَالسنَا العِتابَ طَويلا

حَاصرَنا الصُّلحُ من كُل الجِهات

اَلخِصام يَسْعى للغروب

هكذا انهزَمنا معاً في حوارٍ غِنائي

في مَواويلَ طاعِنة في العِشقِ

بأثَرٍ رِجعي ....تُقَاضينا

عَلى حافَةِ شعرٍ لا يَستضيفُ الأكاذيبَ

ولا يَقبلُ الخِداعَ قارِئا قد يَقودُ القصائدَ

إلى مِحْرقةِ الشعَراء

يَحتاجُ دَمي إلى فُسحةٍ

يَستريحُ فيها قليلاً

من وُجوبٍ آيِلٍ للسّقوط

مِن مَجاز عليهِ أتّكيءُ

وَأنا على حَافةِ حُبٍ....حولَ ذاتِه يَدورُ

والعِشقُ مَسافاتٍ يَتهَجاها الصّدى

 

بِصيغةِ الصمتِ ...أَقصُّ حِكايةً للنّهرِ

في حَضرةِ الليلِ ...والفَراشُ نِيام

عنِ الوردِ كَمْ غازلَهُ العابِرون ...

حتى أذْبَلتهُ العُيون

لمْ يَخذُلْ يَوما مَنْ تَأفَّفَ من عِطرِه

كُلما فَتحتْ وردةٌ عَبقها

أغْلقَتْها المَشاعرُ المُستعارَة

ناسِيةً أَنّ ثَمَّةَ مُتسَعاً لِلانْتِشاءِ

مُتسَعاً لِلنُّبوءَةِ فِي قَلبِ الطبيعَة

لاَ تَدوسُهُ الخُيولُ العَمياء

هَذا كَلامٌ على حَافةِ الشعرِ

اِنْتِصاراً لِلفَرحِ ....انْهِزاماً لِلحزْن

قَبلَ انْكِسارِ الدُّجى في صَوتِ العَصافير

وقَبلَ أنْ تَذْرِفَ الأبْجدِيةُ الدَّمعَ

وَتَمْضي في النَّحيب

 

بِصيغَةِ الشُّرودِ أقرَأُ

هَاجسَ الجُدران

وخُيولُ النبضِ

في بَيداءِ الانْتظارِ تَركض

حَوافِرُها تَنخُرُ صَدرَ الشوقِ حتى....

صارَ الشعرُ أوشاماً على جَسدي

الحُروفُ تَفضَحُني ...

حين تَكفِنُني

في ثَوبِ القصيدة

القصيدةُ أُنْثى تَلُم الفَجرَ في قَلبِها

من جُنونِ الليْلِ..تَسْتَعيرُ قَبساً

لِيَبدَأ من عَرصاتِ العِشقِ الصَّهِيل

ذاكَ أولُ السّطْرِ...مُنْعطَفُ الحَنين

وآخرُ التّوَهانِ في مَكاتيبِ حُلمٍ

يَبحثُ عن صَداهُ ...وَلاَ صَدى

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات