السبت 24 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

إلى السكين سر..

  • 04:22 AM

  • 2015-10-28

أكرم أبو سمرا: 


إلى الخنجر در

............
لا تثق إلا بيدك


لا تحسن الظن إلا بسكّينك 


**عام ١٩٣٦ وقعت ثورة في فلسطين .. وقد تخلل لك الصورة اضراب عام ناجح لمدة 6 أشهر .. وكان على رأس أهدافه :وقف تدفق المستوطنين اليهود 
**تعاقد الفلسطينيون العزل مع السكين بعد أن بلغ الضغط أوجه على قاعدة frown‎‏ رمز تعبيري آخر العلاج الكي

 ).
** توجعت بريطانيا العظمى - التي لا تغيب عنها الشمس !- وتألمت فلجأت إلى عسكرة القانون وحيونة القضاء من خلال اصدار مادتين جديدتين تنصان على : 
(المادة 90 


التعامل بالمدي

كل من استورد مدية أو صنع أو باع أو عرض للبيع أو تقلد أو حمل مدية في أي لواء أو منطقة أو مكان طبق المندوب السامي عليه أحكام هذه المادة، يعتبر أنه ارتكب جنحة.

المادة 91 


التعامل بالسكاكين

كل من تقلد أو حمل سكيناً خارج بيته ومحله في أي لواء أو منطقة أو مكان طبق عليه المندوب السامي أحكام هذه المادة، يعتبر أنه ارتكب جنحة ويعاقب بالحبس مدة سنة واحدة:
ويشترط في ذلك أن لا يعتبر أي إنسان بأنه ارتكب جرماً ينطبق على هذه المادة إذا أثبت بأنه كان يتقلد أو يحمل السكين خارج بيته ومحله لغاية مشروعة تستوجب استعمال السكين).
** لم تفلح المادتان أعلاه في وقف الإضراب أو تحجيمه .. لأن العكس هو ما حصل ..ولما فقدت بريطانيا العظمى ومندوبها السامي السيطرة تدخل الملك السعودي بتوكيل من أمير الأردن وإمام اليمن ودعا الفلسطينيين ( دقّ غلى صدره وحلف بشرفه ) إلى وقف الإضراب وأن يثقوا به ويحسنوا الظن بحليفته بريطانيا ..واعدا بوقف تدفق المستوطنين !
** توقف الإضراب فدخل الفلسطينيون وجغرافياهم في أسوأ مراحل الخراب والسراب .. بفعل الثقة بملك الأعراب !
يا سادة : اليوم تدخل القضية منعطفا حادا ..هو الأصعب والأخطر في تاريخها .. لأن المتآمر على السكين وممتطي صهوتها .. ليس بريطانيا فقط .. ولا الملوك العرب أخص السعودي فقط .. بل بعض الفلسطينيين يستوي في ذلك سلطة متهالكة فاقدة الحيلة .. ويقايا يسار شائخ خرف وأرعن توزع عناصره على جمعيات مجتمع مدني لا تستلم تمويلها من أوروبا إلى بعد موافقة اسرائيل .. إضافة إلى قبائل اسلام سياسي تأتمر من الخارج وتقاتل حسب الطلب .. وتتحرك وفق أجندة خارجية غير فلسطينية !
وعليه.. وبعد دروس الإضراب العام الموؤود .. وبعد الإنتفاضة الأولى المأسوف على شبابها وطموحها .. وبعد الإنتفاضة الثانية المغدورة .. أتمنى من الحر أبو فلسطين السكاكيني أن يسمع مني ما يلي :
* لا تحسن الظن بغير السكين 


* لا تثق بغير الشبرية 


* لا تصدق غير يديك 


* لا تعوّل على الشفرة أو المقص أو ألسنة الإنس واعتمد على موسك الكباس أبو سبع طقّات
بالسكين تحيا


بالسكين تستعيد ما مات منك وفيك حين أرادوا لك أن تتعود على أن تمحو أضاءك بيديك ..حين وضعوك أمام خيار واحد : أن تألف حياة الذل وذل الحياة

كاتب فلسطيني:

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات