السبت 03 ديسمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.4 3.42
    الدينــار الأردنــــي 4.8 4.82
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.5 3.52
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

اختتام فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب

  • 23:21 PM

  • 2022-09-24

رام الله - " ريال ميديا ":

 

اختتمت اليوم السبت، فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب، الذي نظمته وزارة الثقافة الفلسطينية على مدار عشرة أيام في المكتبة الوطنية بسردا، تحت شعاره الدائم "فلسطين الوطن.. القدس العاصمة".
وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف: "لقد شكل المعرض حالة ثقافية متكاملة عكست قوة حضور الثقافة في حياتنا والقيمة التي يوليها المواطن الفلسطيني للكتاب وللمكانة الكبيرة التي تحظى بها القراءة في حياتنا.

وأضاف: "لقد عبرت حالة التفاعل الشعبي العام مع المعرض والحضور المتواصل والمشاركة الدائمة في فعالياته عن حرص شعبنا على منجزه الثقافي والمعرفي وسعيه إلى الحفاظ عليه وتطويره. لم يكن هذا معرضاً للكتاب، بل كان حالة ثقافية متكاملة وتحول إلى حالة شعبية ومهرجان ثقافي وموسم وطني.

وشدد :"نريد أن تتواصل مثل هذه الفعاليات ضمن جهود كبيرة تقوم بها الحكومة وجميع الشركاء في المشهد الثقافي لاستنهاض الحياة الثقافية خاصة بعد ما تعرضت له من تأثيرات سلبية بفعل جائحة كورونا".

وتوجه وزير الثقافة بالتحية والتقدير للرئيس محمود عباس أبو مازن لدعمه المتواصل لصناعة الكتاب وللقراءة وشكره على تكرمه بإطلاق فعاليات المعرض ودعمه لشراء آلاف الكتب من المعرض لغاية توزيعها على المدارس والمؤسسات واستقباله  ممثلي اتحادات النشر العربية وتقليده وسام الثقافة والعلوم والفنون- مستوى التألق لرئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، ووسام الثقافة والعلوم والفنون- مستوى الإبداع، للروائي عبد الله تايه.

ما تقدم وزير الثقافة بالشكر لكل الطواقم التي عملت على جعل هذه اللحظة ممكنة من طواقم وزارة الثقافة إلى وزارة التربية والتعليم ومديريات التربية في المحافظات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وطواقم وزارة الشؤون المدنية وجمعية الناشرين الفلسطينيين والبلديات والجامعات والمؤسسات والاتحادات والمكتبات العامة والمراكز والجمعيات الثقافية في الضفة والداخل وغزة.

وختم :"سيظل الكتاب خير جليس في الزمان وستظل القراءة الفعل الأكثر حميمية وستظل الكتابة سعي الإنسان الأجمل نحو عبور الزمن وسيظل معرض فلسطين الدولي للكتابة نافذة فلسطين على العالم ونافذة العالم لفلسطين".

من جهته، قال رئيس اللجنة المنظمة للمعرض عبد السلام عطاري :"ما يميز الدورة الثانية عشرة لمعرض فلسطين الدولي بأنها الدورة الأكبر منذ تأسيسه عام ١٩٩٦، من حيث عدد دور النشر العربية التي تشارك لأول مرة تحت قبة معرض فلسطين الدولي للكتاب، وما يميزها أن الكل الفلسطيني كان حاضراً في هذه الدورة الذين أثثوا البرنامج الثقافي المرافق لفعاليات المعرض، من رفح وحتى الجليل، وما ميزها أنها عادت الاعتبار للحالة التشاركية مع وزارة التربية والتعليم من خلال الحضور المميز للمدارس.

وأضاف: "في هذه الدورة كان هناك حضور مباشر لعدد من دور النشر منها دور نشر من السعودية والشارقة، وعمان والأردن، والعراق، حيث نجد أن عناوين الكتب تجلت بجديدها وعناوين خاصة بمعرض فلسطين وما ميز هذه الدورة أنها جاءت بعد انقطاع لأربع سنوات بسبب الجائحة، وعادت بأحدث ما صدر عن دور النشر".
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات