الثلاثاء 20 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

اللجان الشعبية للاجئين تدين وتستنكر ما جاء ببيان وكالة الغوث بخصوص تغيير التوقيت الشتوي وتصريحات أمينها العام

  • 20:40 PM

  • 2015-10-24

غزة- عبدالهادي مسلم – " ريال ميديا":

ادانت اللجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة والتابعة لمنظمة  التحرير الفلسطينية ما جاء في الكتاب الذي وزعته  وكاله الغوث وتشغيل اللاجئين " الأونروا " على موظفيها في أماكن عملها في كل من لبنان والأردن وسوريا وقطاع غزة، والقدس المحتلة، ونيويورك والذي جاء فيه  أن التوقيت الشتوي سيبدأ في القدس، عاصمة إسرائيل في 25 من أكتوبر الحالي، وهو موعد التوقيت الشتوي المعلن في إسرائيل في اشارة منها إلى مدينة القدس المحتلة على أنها العاصمة لإسرائيل.

واعتبرت اللجان في بيان "صحفي " أن هذا الموقف منافي لقرارات الشرعية الدولة التي تعتبر بان كي مون  هو أمينها وهو الوصي على هذه القرارات متساءلة هل ما حصل معه بخصوص تصريحه الذي ذكر فيه القدس وجبل الهيكل  هو زلة لسان أم خطئ مطبعي كما تذرعت الوكالة مسبقا عندما أقدمت على تغيير شعارها ومطالبتها بتحويل قضية اللاجئين إلى المفوضية العليا للاجئين ؟؟

وأكدت اللجان الشعبية للاجئين في محافظات غزة بأن هذه المهاترات هي جزء من التساوق مع الروايات الاسرائيلية الزائفة التي يطلقها نتنياهو في الاونة الاخيرة

وأكدت اللجان الشعبية في بيانها الصحفي على ضرورة أن تكون هناك مواقف واضحة وجلية للقيادة الفلسطينية وجامعة الدول العربية والهيئة العامة للامم المتحدة حول هذه التصريحات وما تقوم به الوكالة من تزييف الحقائق !!

وطالبت اللجان الشعبية بان كي مون بعدم الانصياع للرغبات الصهيونية وتزيف الحقائق  وتنفيذ بعضا من القضايا والتي يعتبرونها انها قد لا تتير جدلا في الشارع الفلسطيني بأنهم أخطأوا بجرة قلم ؟؟

وكان بيان قد نشرته الوكالة ووضحت فيه  أن موعد التوقيت الشتوي في غزة والضفة الغربية في 23 من أكتوبر، الموافق اليوم الجمعة، وهو موعد العمل بالتوقيت الشتوي للسلطة الفلسطينية.

واستخدمت الوكالة التسمية اليهودية لوصف الحرم الشريف وجبل الهيكل كما جاء في تصريحات أمينها العام

وقال الأمين العام، في تصريحات للصحفيين أمام قاعة مجلس الأمن الدولي، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، "أدعو الرئيس عباس إلى الاجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأحمل رساله له من نتنياهو بهذا المعني".

وأعرب بان كي مون، عن انزعاجه الشديد إزاء "ما شاهده وما سمعه من كلا الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خلال الزيارة التي قام بها للمنطقة في اليومين الماضيين".

وأردف قائلًا "أزعجني ما شاهدته وسمعته من الجانبين، وأدين بشدة كل أشكال العنف، وأدعو الرئيس عباس إلى الجلوس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأحذر من أنه إذا استمر العنف مع البعد الديني فسوف يكون له تداعيات خطيرة على المنطقة".

 

ومضى قائلًا، "لقد ناقشت باستفاضة فكرة توفير الحماية الدولية مع الرئيس عباس ومع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، وبعثت إلى مجلس الأمن أمثلة تاريخية بشأن الحماية الدولية منذ العشرينات (في القرن الماضي)، لقد عرضت عليهم أكثر من ألف حالة قدمت خلالها الأمم المتحدة قوات للحماية، ومن جانبي فقد أوضحت لأعضاء مجلس الأمن أنني لا أقترح أو أوصي بأي شكل من أشكال الحماية".

وحذر بان كي مون، من أن "التوتر حول الحرم الشريف وجبل الهيكل، قد يضيف بعدًا دينيًا للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وهو ما قد يستغله المتطرفون من الجانبين ليخلف تبعات إقليمية خطيرة محتملة".

وتابع، "أرحب بتأكيد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، على أن إسرائيل لا تنوي تغيير الوضع القائم للحرم الشريف و"جبل الهيكل"، الذي يعتقد كثير من المسلمين أنه يتعرض للتهديد".

وردًا على أسئلة الصحفيين بشأن ملف الأزمة السورية، رفض الأمين العام التعليق على الاقتراح الخاص بإقامة منطقة حظر طيران فوق سوريا، وقال للصحفيين، "لا أملك التعليق على هذا الاقتراح".

وأشاد كي مون، بزيارة بشار الأسد إلى موسكو واجتماعه مع الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين، قائلًا، "زيارة الأسد فرصة لإجراء مناقشات جادة حول التعامل مع الموقف العنيف، والانتقال إلى الحوار، ويحدوني الأمل أن يدرك الأسد أنه لا جدوى من الخيار العسكري".

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات