الاحد 08 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

حماس والجهاد في مسيرة مشتركة: الانتفاضة مستمرة ومحاولات عرقلتها ستفشل

  • 01:57 AM

  • 2015-10-24

غزة – وكالات - " ريال ميديا":

أكدت حركتا الجهاد الإسلامي وحماس أن كل محاولات المجتمع الدولي الساعية للالتفاف وعرقلة انتفاضة القدس المباركة في محاولة لإنقاذ العدو  الإسرائيلي من قبضة انتفاضة الشعب الفلسطيني لن تنجح.

ودعت الحركتان -خلال مسيرة مشتركة دعت لها  حركتا "الجهاد الإسلامي" و"حماس"  في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة- إلى ضرورة ان يتمسك الكل الفلسطيني بخيار الانتفاضة، كخيار إستراتيجي ناجع مواجهة العدو الصهيوني.

هذا وشارك آلاف المواطنين شاركوا في المسيرة التي دعت لها الجهاد وحماس في مخيم النصيرات، مشيراً أن عدداً كبيراً من المواطنين التحموا بشكل عفوي، في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة من مساجد الشقاقي وسيد قطب والقسام والفاروق نحو مفترق السوق، والتي تأتي إسناداً لانتفاضة القدس.

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل أكد تمسك الشعب الفلسطيني بخيار الانتفاضة، ورفضه لأية دعوات عربية أو دولية تهدف للالتفاف عن خيار الانتفاضة.

وقال المدلل في كلمته: عمليات إنقاذ إسرائيل من انتفاضة القدس المباركة وقبضة شعبنا، سواء بالاتصالات أو اللقاءات أو المبادرات لن تنجح.

وأضاف: لا خيار أمام شعبنا في هذه المرحلة غير الانتفاض في مواجهة العدو الإسرائيلي، العلاقة الحقيقة بينا وبين الاحتلال يجب ان تكون الانتفاضة وعلاقة الدم والصراع.

وأشار إلى أن الانتفاضة استطاعت إعادة البوصلة في نصابها ومكانها الصحيح، "الشعب الفلسطيني اليوم يخرج موحد في كل أماكن تواجده ويؤكد على الحق الفلسطيني".

ولفت ان الاحتلال الإسرائيلي بكل مكوناته يعيش حالة ارتباك واضحة، مضيفاً: أن الاحتلال اعتقد في مرحلة معينة أنه باستطاعته السيطرة على الضفة والقدس وان أهل مدن فلسطين المحتلة عام 1948م نسوا فلسطينيتهم، لكن الانتفاضة خيبت آماله، ولن يوقف تلك الانتفاضة عدل عادل او جور جائر.

وأكد المدلل أن خيارات المقاومة مفتوحة ومشرعة حال إمعان الاحتلال بجرائمه في الضفة والقدس والداخل المحتل، محذراً الاحتلال أن غضب شعبنا سيكون أكبر حال ارتكابه حماقة.

ودعا القيادي المدلل الرئيس عباس للعودة إلى أحضان شعبه وان يتبنى خياراته، ويترك خيار "اوسلوا" الذي أثبت فشله، على حد وصفه.

كما ودعا الأجهزة الأمنية إلى ضرورة دعم انتفاضة القدس بكل المقومات والإمكانيات المتاحة.

وطالب مجالس ومؤسسات حقوق الإنسانية الدولية والأممية بضرورة الوقوف عند مسؤولياتهم أمام الجرائم التي يرتكبها العدو الإسرائيلي بحق أهلنا.

بدوره، قال القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان "إن كل محاولات المجتمع الدولي الساعية للالتفاف وعرقلة انتفاضة القدس المباركة في محاولة لإنقاذ العدو  الإسرائيلي من قبضة انتفاضة الشعب الفلسطيني لن تنجح".

وأوضح رضوان أن جرائم العدو لن توقف مسيرة الانتفاضة، مشيرا إلى أن معركة الخلاص مع العدو باتت قاب قوسين أو أدنى، والقرار اتخذ في الضفة والقدس، وما على الاحتلال إلا الرحيل عن أرضنا ومقدساتنا.

ودعا رضوان الفصائل الفلسطينية للتوحد حول خيار المقاومة ومواجهة العدو الإسرائيلي، ونبذ الحلول الاستسلامية والتنسيق الأمني.

ودعا الأجهزة الأمنية بالضفة المحتلة للوقوف إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني في انتفاضتهم، وضرورة التحلي والإقتداء بشهداء الأجهزة الأمنية كابو جندل والكرمي، قائلاً : "الشعب اليوم بحاجة إليكم والى سلاحكم، فلا تخذلوه، وسيروا على نهج الخلاص من الاحتلاـل".

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات