السبت 02 يوليو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.43 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.86 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.58 3.6
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

هنا صوت شيرين .. هنا صوت فلسطين!!

  • 00:05 AM

  • 2022-05-14

د. عبد القادر فارس:

اسمحي لي زميلتي شيرين أن أعود لعملي الصحفي ، بعد أن تركته منذ خمس سنين ، فأنت اليوم عين الحدث والخبر ، ولا يمكن عنه أن نغيب ، ومن أراد لصوتك أن يغيب أصابته اليوم الصدمة والخيبة والصفعة ، التي كانت أشد وقعا من الرصاصة التي قتلتك يا شيرين.

هنا صوت شيرين ،، هنا صوت القدس ،، هنا صوت فلسطين :

في جنين كانت الشهادة ، حيث سقطت الشهيدة ، وهي تنقل بالكلمة والصورة همجية المحتلين المجرمين ، قتلة الأطفال والنساء ، وكانت هذه المشاهد لتشييع جثمانك يا شيرين ، من مخيم جنين ، إلى نابلس التي طالما ما شهدت وجودك تنقلين الأحداث من حي القصبة وقبر يوسف ، إلى رام الله حيث كان وداعك المهيب في مقر المقاطعة ، وحيث مكتبك في مقر الجزيرة ، إلى القدس مسقط رأسك ، ومأواك الأخير في جبل صهيون ، في مشهد يذكرنا بتشييع الزعيم الراحل ياسر عرفات ، ولولا القمع والحصار لكان مشهد الوداع لشيرين بالملايين من أبناء شعب فلسطين ، الذين طالما نقلت شيرين صوتهم عبر شاشة الجزيرة , ومن قبلها صوت إذاعة فلسطين ، قبل ربع قرن من الزمن.

ومن هنا أستعيد عملي الصحفي : هنا صوت شيرين ،، هنا صوت القدس ،، هنا صوت فلسطين ،، هنا صوت الحق واليقين ،، هنا صوت الحقيقة ضد المحتلين ،، هنا صوت الشهيد والأسير عبر الأثير،، هنا الصوت الذي لن يغيب عبر السنين.

شيرين : كنت الشاهدة ، واليوم أنت الشهيدة ، رغم أنف المحتلين , ورغم أنف الجهلة والمتخلفين من بعض من يقولون إنهم من المسلمين ، الذين خرجوا من جحورهم في طائفية نتنة للتفرقة بين شعب فلسطين ، من مسلمين ومسيحيين ، الذين قدموا الدماء فداء لفلسطين ، ومنهم عشرات أخوتنا من شركاء الوطن والنضال ، وما زلنا نذكر في مقدمتهم الشهيد كمال ناصر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وهو صحفي وإعلامي بدأت إسرائيل بإسكات صوته بعد ميلادك بعامين يا شيرين ، الذي لاحقه رصاص الاحتلال في بيروت ، والقائد الكبير الدكتور جورج حبش الأمين العام ومؤسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وغيرهم من الشهداء الذين ناضلوا وضحوا من أجل فلسطين .

هنا صوت شيرين ،،، هنا صوت فلسطين :

صوتك يا شيرين وحّد اليوم كل الفلسطينيين ، فالحزن يعم كل فلسطين , والغضب يشمل كل الفلسطينيين ، والدموع انساحت تملأ المآقي والعيون ، فهل يعي المنقسمون الرسالة التي بعثتيها باستشهادك يا شيرين ، فينتهي هذا الفصل الأسود من تاريخ شعب فلسطين .

فشكرا لك يا شيرين ، وسلام عليك يوم ولدت ، وسلام عليك يوم كنت تعملين وتنقلين صوت فلسطين للعالم أجمع ، وسلام عليك شهيدة في عليين ، وسلام عليك يوم تبعثين مع كل الشهداء المكرمين من رب العالمين.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات