الثلاثاء 20 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

تقرير الإستيطان الأسبوعي:من 17/1/2015-23/1/2015

حكومة الاحتلال الاسرائيلي تواصل تمويل الاستيطان وإضفاء شرعية احتلالية على البؤر الاستيطانية

  • 17:22 PM

  • 2015-01-24

نابلس – غزة – " ريال ميديا ":

أوضحت التقارير الصادرة من الجهات الرسمية الإسرائيلية بانه منذ تولي الوزير أوري ارئيل منصب وزير الإسكان ارتفعت نسبة البناء في المستوطنات الجاثمة على أراضي الفلسطينين في الضفة الغربية بنسبة  32% ، حيث تلقت هذه المستوطنات دعما حكوميا اسرائيليا من قبل ما يطلق عليه بـ"الدائرة للبناء الريفي"، حيث مولت وزارة الإسكان الإسرائيلية بملايين الشواقل أعمال تطوير البنى التحتية ووحدات استيطانية جديدة وصلت الى 184 مليون شيقل .

ومؤخرا قامت وزارة البناء والاسكان الاسرائيلية بتخصيص مبلغ 1.7 مليون شيكل لبناء 66 وحدة استيطانية في مستوطنة عوفره المقامة على اراضي المواطنين شرق رام الله بكلفة 27 الف شيكل لكل وحدة . ويذكر انه في شهر نيسان من العام 2011 تقدم المواطن الذي يملك قطعة الارض التي اقيمت عليها هذه الوحدات بالتماس امام المحكمة العليا الاسرائيلية لوقف البناء فيها ، حيث أصدرت المحكمة امرا بوقف البناء . إلا أنه في العام 2014 صادقت ما تسمى الادارة المدنية على عملية البناء . وكانت وزارة الاسكان الاسرائيلية قد صادقت على عملية التمويل في شهر كانون ثاني من العام 2013 ، إلا ان عملية البناء كانت قد بدأت بدون ترخيص قبل ذلك بثلاث سنوات ، أي في العام 2010 وبقرار من المسؤول عن عمليات البناء في الوزارة

وهذا ليس بالغريب فحكومة الإستيطان والمستوطنين مستمرة في برنامجها الإستيطاني ، وكنا قد أشرنا في تقارير سابقة  الى قرار وزير الأمن الإسرائيلي بالاعتراف بالبؤرة الاسيطانية العشوائية "إيل متان'" المقامة في محافظة سلفيت ودفع مخططات بناء في المستوطنة وتوسيع الطريق المؤدي إليها،

ويعني قرار يعلون شرعنة سلب المستوطنين لأراضي قرية دير استيا الفلسطينية  وتحويل البؤرة الاستيطانية العشوائية إلى مستوطنة «قانونية» بموجب قوانين الاحتلال، وكذلك الى تورط موفاز ومستشار يعالون في صفقة استيلاء على 1600 دونم من اراضي كفر عقب حيث ساعدا مزيفين في نهبها لتوسيع المستوطنة الحريدية "تل تسيون" الجاثمة على اراضي كفر عقب، فيما تبين أن حركة "أمناه"، الذراع الاسيتطاني لمجلس المتسوطنات المسؤول عن البناء غير القانوني في الضفة الغربية، قد بدأت العمل على نطاق واسع في مستوطنة "عوفره" في القاعدة الأردنية القديمة التي تمت مصادرتها وضمها إلى المستوطنة.

ولا زالت انتهاكات الإحتلال والمستوطنين تتواصل حيث سجل الأسبوع المنصرم عمليات هدم واقتلاع لأشجار وحالات دهس والتقرير التالي الذي اعده المكتب الوطني  للدفاع عن الأرض يبرز هذه الإنتهاكات:

القدس: أقدمت بلدية  الإحتلال في القدس الغربية، على هدم بناية من 4 شقق في بلدة شعفاط ومنزل في حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة بداعي البناء غير المرخص.وتمت عملية الهدم، من خلال جرافات تابعة للبلدية الإسرائيلية، وتضم البناية في بلدة شعفاط 4 شقق سكنية مملوكة لعائلات مخيمر والمشني وبشارة التي قامت، بأمر من محكمة البلدية الإسرائيلية، قبل عام ونصف العام،بإخلاء هذه الشقق على أمل استصدار رخص بناء،  وعلى الصعيد ذاته، فقد هدمت جرافات البلدية الإسرائيلية منزلا مملوكا للمواطن عليان ربايعة في حي جبل المكبر في المدينة بداعي البناء غير المرخص.ويتكون المنزل من 3 غرف إلا أن البلدية الإسرائيلية أصدرت قبل 10 أيام أمر هدم إداريا له، فيما هدمت ايضا وخلال الأسبوع منزلين في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.و المنزل الأول يعود للمواطن ربحي داري، فيما يعود الثاني للمواطن رياض دياب المزرعاوي، في الوقت الذي يتهدد خطر الهدم المزيد من منازل المواطنين في البلدة، و اقتحمت المجموعات الاستيطانية المتطرفة بالاضافة الى موظفين في وزارة الخارجية الاسرائيلية وضباط في المخابرات المسجد الاقصى المبارك، ، من جهة باب المغاربة وبحراسات معززة من قبل الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال، وقامت مجموعة متتالية من من المستوطنين اليهود باقتحام المسجد من باب المغاربة، محاولة الصعود إلى باحة صحن مسجد قبة الصخرة، واعتدت قوات الاحتلال على  الفتى محمد جمال غيث 16 عاما، بعد بالضرب المبرح، في سلوان، أثناء تواجده أمام منزله في الحارة الوسطى ببلدة سلوان، مستخدمة أعقاب البنادق والهراوات، بعد تقتيشه، ومن ثم اعتقلته، وهدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي مساكن وخياما وبركسات تعود لبدو عائلة الدواهيك القاطين في قريت بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة.وأفاد رئيس مجلس قروي بيت إكسا سعادة الخطيب، بأن جرافة تابعة لجيش الاحتلال ترافقها قوة حركة كبيرة اقتحمت القرية، وقامت بهدم البركسات والخيام التي تعود لبدو ورعاة أغنام من القرية

رام الله: قامت وزارة البناء والاسكان الاسرائيلية بتخصيص مبلغ 1.7 مليون شيكل لبناء 66 وحدة استيطانية في مستوطنة عوفره المقامة على اراضي المواطنين شرق رام الله بكلفة 27 الف شيكل لكل وحدة . ويذكر انه في شهر نيسان من العام 2011 تقدم المواطن الذي يملك قطعة الارض التي اقيمت عليها هذه الوحدات بالتماس امام المحكمة العليا الاسرائيلية لوقف البناء فيها ، حيث أصدرت المحكمة امرا بوقف البناء . إلا أنه في العام 2014 صادقت ما تسمى الادارة المدنية على عملية البناء . وكانت وزارة الاسكان الاسرائيلية قد صادقت على عملية التمويل في شهر كانون ثاني من العام 2013 ، إلا ان عملية البناء كانت قد بدأت بدون ترخيص قبل ذلك بثلاث سنوات ، أي في العام 2010 وبقرار من المسؤول عن عمليات البناء في الوزارة .

واقتلع مستوطنون 20 شجرة زيتون مثمرة من الأراضي الواقعة بين قريتي المغير وترمسعيا شمال رام الله، تعود للمواطن رتيب النعسان. 

الخليل: طالبت بلدية مستوطنة 'كريات أربع' مواطنا من مدينة الخليل يقيم بجوار المستوطنة بدفع ضريبة 'الأرنونا ' عن أرضه ومنزله الذي يعيش فيه.وكشفت مصادر من تجمع شباب ضد الاستيطان، عن سابقة هي الأولى من نوعها للمستوطنين، حيث طالبت بلدية مستوطنة 'كريات أربع' المواطن عبد الكريم الجعبري بدفع مبلغ 88200 شيقلا، وذلك كضريبة أرنونا عن أرضيه ومنزله الذي يقطن فيه قرب مستوطنة 'كريات أربع' شرق مدينة الخليل عن السنوات الماضية، فيما قامت قوات الاحتلال، ، بهدم منزلين ومخزنا وحظيرة أغنام، في قرية خلة المي شرق يطا جنوب الخليل،  يعودان للمواطنين حسني سلامة محمد ربعي يأوي ستة أفراد، وحظيرة أغنام، ومنزلا يعود للمواطن حسين سلامة ربعي يأوي ثمانية أفراد، دون أن تسمح لهم بإخلائه من الأثاث، وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بئر مياه في بلدة حلحول شمال الخليل، ، وقالت مصادر في بلدية حلحول إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة جسر حلحول و'الكمب'، وهدمت بئر لجمع مياه الأمطار تعود ملكيته للمواطن اسعد الجعبري، و هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، بئر مياه في بلدة حلحول شمال الخليل،.وقالت مصادر في بلدية حلحول إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة جسر حلحول و'الكمب'، وهدمت بئر لجمع مياه الأمطار تعود ملكيته للمواطن اسعد الجعبري، و قامت قوات الاحتلال، ، بهدم منزلين ومخزنا وحظيرة أغنام، في قرية خلة المي شرق يطا جنوب الخليل يعودان للمواطنين حسني سلامة محمد ربعي يأوي ستة أفراد، وحظيرة أغنام، ومنزلا يعود للمواطن ومنزلا يعود للمواطن حسين سلامة ربعي يأوي ثمانية أفراد، دون أن تسمح لهم بإخلائه من الأثاث، ونجا المواطن ناصر خليل النواجعه (30 عاما)، ، من موت محقق بعدما قامت مجموعة من المستوطنين من مستوطني مستوطنة "سوسيا" المقامة على أراضي المواطنين  حيث قاموا برصد تحركات المواطن النواجعه بالقرب من مسكنه ومن ثم مطاردته في محاولة للامساك به والاعتداء عليه ، إلا إنه تمكن من الفرار والنجاة، كما شرع مستوطنو " مستوطنة بيت عين" بانشاء سياج وشق شارع استيطاني على اراضي بلدة صوريف غرب الخليل والذي يهدد أكثر من الفي دونم وتاتي هذه الخطوة رغم المعركة القانونية التي يخوضها اهالي المنطقة في محاكم الإحتلال حيث اشار شهود عيان الى ان جرافات المستوطنين تقوم بتهيئة الأرض في النهار ويباشر المستوطنون بوضع كرفانات استيطانية في الليل ويذكر بان اسرائيل شرعت بانشاء 3 بؤر استيطانية جديده على اراضي محافظتي الخليل وبيت لحم احداها على اراضي بلدة صوريف، وقامت قوات الاحتلال بطرد مسنة من بيتها واغلاقه بـ"لحام" في منطقة شارع الشهداء وسط مدينة الخليل،وأفاد مفيد الشرباتي أحد سكان الشارع في الخليل، بان قوة من جيش الاحتلال داهمت منزل زهيرة عويضه دنديس 80 عاما, وامال دنديس 52 عاما وقامت بطردهما من منزليهما تحت تهديد السلاح الى الشارع، واغلق الجنود المنزل بلحام الاوكسجين.وأضاف شهود عيان، بأن الاحتلال يدعي بأنه اغلاق المنزل لدواع أمنية، وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي محلين تجاريين في البلدة القديمة من مدينة الخليل مستخدمة مادة "اللحام"، على مدخل شارع الشهداء المحاذي لمستوطنة بيت هداسا بالبلدة القديمة من الخليل، تعود ملكيتها لمواطنين من عائلة أبو ميزر.

بيت لحم : اقتلعت جرافات الاحتلال ، ثلاثة دونمات مزروعة بالأشجار المثمرة من اراضي بلدة الخضر في منطقة 'شعب العجل' الواقعة بين بلدة الخضر وقرية حوسان جنوب بيت لحم، بذريعة أنها أراض تعود "لدولة إسرائيل "عملية التجريف شملت اقتلاع بوابة حديدية، وسياجا اقيم حول الارض التي تعود ملكيتها للمواطنة رنا طبيلة،وكانت قوات الاحتلال جرفت هذه الارض قبل نحو العامين، وذلك بحجة انها املاك دولة،وهذا الإجراء الإسرائيلي يرمي إلى السيطرة على الأرض وضمها إلى البؤرة الاستيطانية المجاورة لها"سيدية بوعز"، فيما هاجم مستوطنون متطرفون، ، منازل المواطنين بمنطقة جبل الفرديس شرق بيت لحم.إن مجموعة من المستوطنين هاجموا منزل المواطنة نوارة حسين تنوح بجبل الفرديس، و ستصادق الحكومة الاسرائيلية على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "افرات" جنوب شرق بيت لحم،وهذا ما كشفه مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية خليل التفكجي للاذاعة الرسمية "صوت فلسطين".وقال التفكجي ان هذه الوحدات لتوسيع مستوطنة "افرات" على حساب مئات الدونمات من اراضي عرب التعامرة في خربة النحلة.واشار التفكجي الى ان قرار المصادقة على بناء هذه الوحدات جاء رغم ان القضية لا تزال قيد النظر امام المحاكم الاسرائيلية.

طولكرم : دهس مستوطن من مستوطنة " افني حيفتس"  الطفل نبيل حسن دروبي، في الخامسة من العمر من قرية شوفة جنوب طولكرم اثناء تواجده على الطريق الالتفافي جنوب طولكرم،

جنين: سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، جمعية برطعة التعاونية الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري جنوب غرب جنين، إخطارا بوقف بناء متنزه تابع لها تمهيدا للهدم، والذي تعود ملكيته للجمعية وأهالي القرية، وبداخله مدينة ملاهي، وهذه المرة الثالثة التي تسلم فيها سلطات الاحتلال الجمعية إخطارا تمهيدا للهدم، واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على أشجار حرجية وأخرى للزينة في قرية أم الريحان خلف جدار الضم والتوسع العنصري، المقام فوق أراضي القرية، في منطقة يعبد جنوب غرب جنين . علما ان  الأشجار التي تم الاستيلاء عليها كان من المفروض أن يتم زراعتها في متنزه القرية، حيث منعت قوات الاحتلال دخول هذه الأشجار، بحجة عدم وجود تنسيق أمني، وهي موجودة بمنطقة 'ج' .

الأغوار: داهمت وحدة التنظيم الإسرائيلية بحراسة جيش الاحتلال، خربة الدير بالأغوار الشمالية، وسلمت إخطارات تقضي بهدم 30 منشاة تضم مساكن وحظائر أغنام ومخازن أعلاف، وأنذرت السكان بأن آخر موعد للاعتراض على القرار هو 16/2/2015 .و خربة الدير تجمع سكاني فلسطيني يضم عشرات المساكن لمزارعين ومربي ماشية، وهو اقرب التجمعات السكانية الفلسطينية إلى نهر الأردن، وفيه إلى جانب بيوت الشعر بيوت من طين كانت قد بنيت ما قبل احتلال عام 1967، ويحاول الاحتلال بشتى السبل إلغاء هذا التجمع من الوجود من خلال التضييق الدائم على السكان الذين يعيشون بوضع شبيه بالسجن، حيث يهدم باستمرار مساكنهم ويقيد حركتهم ويحاربهم بسلاح قطع الماء تارة وبمنعهم من رعي مواشيهم تارة أخرى.

سلفيت: قام مستوطنون من الاستيطانية"نفيه حنانيا" ، بتجريف أراض رعوية تقع إلى الجنوب الشرقي لقرية اسكاكا وقال شهود عيان  أن التجريف متواصل حول البؤرة ؛ حيث يجري التجريف بحماية جيش الاحتلال، كما يجري المستوطنون عمليات تجريف وفي مستوطنة "ربابا" غرب بلدة دير استيا وفي مستوطنة ومصانع "بركان" جنوب غرب قرية حارس، وفي مصانع "اريئيل" الصناعية غرب سلفيت، وفي مستوطنة" ليشم "في أراضي كفر الديك ورافات، وفي مستوطنة "عمونئيل" شمال دير استيا، وفي مستوطنة "ايل متان غرب دير استيا، وفي مستوطنة "يكير" قرب قراوه، وفي مستوطنة "بروخين " شمال بلدة بروقين.، وفي مستوطنة "بدوئيل"غرب كفر الديك.

اعداد/ مديحه الأعرج:

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات