الاثنين 23 مايو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.37 3.4
    الدينــار الأردنــــي 4.73 4.75
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.55 3.57
    الجـنيـه المـصــري 0.17 0.18

صحيفة عبرية: البديل الإسرائيلي لحل الدولتين هو نظام الفصل العنصري

  • 22:45 PM

  • 2022-01-23

وكالات - " ريال ميديا ":

قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت " العبرية، أن النقاش العام حول حل الدولتين شهد صعودًا وهبوطًا في العقد الماضي، لكن هناك إجماعًا واحدًا يتخطى الخطوط الحزبية ووفقًا له لا توجد فرصة في المستقبل المنظور للتوصل إلى اتفاق سلام دائم مع الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة، أن مصطلح "لا شريك للسلام" قد تهالك بسبب الاستخدام المتكرر، حيث ارتفعت في الأشهر الأخيرة الأصوات التي تقول إن حل الدولتين مات بسبب الاضطرابات المتزايدة في الضفة الغربية، وغياب زعيم فلسطيني مستعد للتوصل إلى اتفاق سلام، وتحول المجتمع الإسرائيلي نحو الجانب الأيمن من الخريطة السياسية.

ونقلت الصحيفة، عن الخبير الإسرائيلي في الديمقراطية، البروفيسور ماتي شتاينبرغ، قوله "إن الواقع الإسرائيلي الحالي واضح للغاية: إما حل الدولتين أو التدهور إلى الفصل العنصري."

وأوضحت الصحيفة، أن الوضع الاستراتيجي المريح لإسرائيل في السنوات الأخيرة قد منحها مجموعة واسعة من الخيارات لتعزيز موقفها ضد الجانب الفلسطيني، حيث أدى تبديد الكراهية تجاه إسرائيل من قبل جميع الدول العربية في الشرق الأوسط، بفضل اتفاقيات أبراهام إلى حد كبير ، إلى تغيير مكانة إسرائيل في منطقة الخليج بلا شك والتحالفات الجديدة مع بعض الدول العربية تثبت ذلك.

وأضافت الصحيفة، أن هذه التحالفات الجديدة لن تجعل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يختفي، وأن هذا الصراع بين دولتين محاصرتين معًا على نفس قطعة الأرض الصغيرة، وأنه يحتاح إلى  إيجاد حلاً حاسمًا للحفاظ على الهوية اليهودية لإسرائيل.

وقالت الصحيفة، أن الاتجاه الحالي يدعو إلى حل مؤقت للصراع من خلال الحد من نطاق الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وأنه من الوهم الاعتقاد بأن نقاط الاحتكاك بين الجانبين يمكن تقليلها دون معالجة القضايا الجوهرية للصراع.

وتابعت الصحيفة، أن حل الدولتين ربما يكون قد ابتعد عن الأجندة السياسية، لكنه لم يختف، مؤكداً أنه إذا اختفى هذا الحل تماما فلن يكون إلا بعد أن تقرر إسرائيل بوعي ترفيعه. ومع ذلك، لا تتمتع اسرائيل بامتياز القيام بذلك.

وأكدت الصحيفة، أن قبول الادعاء باستحالة الوصول إلى حل الدولتين يعني أن الانحدار نحو الفصل العنصري أمر لا مفر منه. لن تعلن إسرائيل أبدًا أن هذا هو الحال علانية، لكن المجتمع الدولي قد يفعل ذلك.

وقالت الصحيفة، إن مصطلح "الفصل العنصري" في إسرائيل يثير ردود فعل قاسية واتهامات بالترهيب في غير محله، مشيراً إلى ما قاله وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، الأسبوع الماضي عندما قدر أنه في العام المقبل ستتهم الأمم المتحدة إسرائيل بسياسة الفصل العنصري تجاه الفلسطينيين.

وتابعت الصحيفة، أنه " يمكنك أن تجد سمات شبيهة بالفصل العنصري في بعض الإجراءات التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية، والتي يتم قبولها بفهم من قبل معظم الجمهور الإسرائيلي: الافتقار إلى الحقوق المدنية الأساسية للفلسطينيين، تطبيق مختلف للقانون الإسرائيلي فيما يسمى الأراضي، وعدم معاقبة المخالفات التي يرتكبها المتطرفون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين، وطرق مرور منفصلة تتجاوز الأراضي الفلسطينية (أمر مفهوم من الناحية الأمنية، ولكنه إشكالي للغاية من الناحية القانونية) ، وغير ذلك الكثير،" حسبما نقلت الصحيفة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن إسرائيل يجب أن تعمل على منع تآكل حل الدولتين، وتعيد الخطاب العام والسياسي حول الحل الدبلوماسي للصراع، على الأقل طالما أن القيادة الفلسطينية لا تزال ملتزمة باتفاقات أوسلو.

وأضافت الصحيفة، إلى أنه يُنظر إلى القيادة الفلسطينية على أنها غير ديمقراطية، ومع ذلك، فإن المجتمعات العربية الأخرى في الشرق الأوسط، بما في ذلك بعض أصدقائنا، لديها أيضًا هذا النوع من العقلية، والسؤال هو ما إذا كانت القيادة الحالية، على الرغم من ضعفها، لا تزال ترى حل الدولتين كأساس مشترك للخطاب السياسي والاستراتيجي.

وختمت الصحيفة، إذا كانت الإجابة بنعم، فمن المناسب المساهمة في شرعيتها، على أعلى مستوى للخطاب السياسي المحلي ومن خلال حليفنا الاستراتيجي ، الولايات المتحدة. لقد زودتنا إدارة ترامب، على الرغم من عيوبها العديدة ، باتفاقات أبراهام والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، يمكن لإدارة بايدن أن تزود الخطاب العقلاني والواقعي بظروف مريحة ومحسنة لإسرائيل.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات