الاثنين 25 اكتوبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

إضراب شامل في بيت لحم عقب استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة

استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة في المستشفى الاستشاري برام الله

  • 07:32 AM

  • 2021-09-23

رام الله - " ريال ميديا ":

أعلنت حركة (فتح)، في مدينة بيت لحم، اليوم الخميس، الإضراب الشامل في كافة مناحي الحياة، بما فيها المدارس، عقب الإعلان عن استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة.

ودعت الحركة، في بيان صحفي، إلى تصعيد الاشتباكات مع الاحتلال في جميع نقاط التماس، تعبيراً عن الغضب الشعبي لاستشهاد الأسير المحرر مسالمة.

وأشارت الحركة، إلى أن سيتم نقل جثمان الشهيد، الساعة الحادية عشر ونصف صباحاً، من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي، في مراسم عسكرية، إلى منزله في بلدة الخضر لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه.

وأوضحت، في بيانها، أنه سيتم إقامة صلاة الجنازة على جثمان الشهيد مسالمة في مسجد الخضر الكبير، وسيوارى جثمانه الثرى في مقبرة الشهداء في بلدة الخضر.

واستشهد الأسير المحرر، حسين مسالمة، في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله، مساء الأربعاء، بعد صراع مع مرض السرطان، نتيجة الاهمال الطبي في سجون الاحتلال، التي أمضى فيها 18 عاماً في الأسر.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، استشهاد الأسير المحرر المريض بالسرطان حسين مسالمة، الليلة، في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت قرارا بالإفراج عن الأسير مسالمة (39 عاما)، من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بتاريخ 14/2/2021، وتم نقله إلى مستشفى "هداسا" في مدينة القدس المحتلة.

وقال مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيت لحم منقذ أبو عطوان: إن مسالمة واجه منذ نهاية العام الماضي، تدهورا على وضعه الصحي، وعانى من أوجاع استمرت لأكثر من شهرين خلالها ماطلت إدارة سجون الاحتلال في نقله إلى المستشفى.

وأضاف، أن سلطات الاحلتال نفّذت بحقه سياسة الإهمال الطبي الممنهجة (القتل البطيء)، حيث كان يقبع في حينه في سجن "النقب الصحراوي"، إلى أن وصل لمرحلة صحية صعبة، ونُقل إلى المستشفى ليتبين لاحقًا أنه مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا)، وأن المرض في مرحلة متقدمة.

ومكث مسالمة في مستشفى "هداسا" حتى 13/9/2021 حيث نقل إلى المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

يذكر أن الأسير مسالمة اُعتقل عام 2002، وصدر بحقه حكما بالسّجن لمدة (20 عاما)، أمضى منها نحو (19 عاما).

 وأكّد نادي الأسير، أنّ الاحتلال هو المسؤول عما وصل إليه الأسير مسالمة، حيث نفّذ بحقه جريمة الإهمال الطبي، التي طالت وما زالت تطال المئات من الأسرى في سجون الاحتلال.

وأضاف أنّ المعطيات الراهنة بشأن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال خطيرة، مع تسجيل حالات جديدة بإصابتها بأوارم بدرجات مختلفة، لا سيما بين الأسرى الذين أمضوا أكثر من 20 عاما.

وطالب نادي الأسير المؤسسات الدولية الحقوقية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، بضرورة التدخل العاجل والجدي بالتدخل للإفراج عن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، وإرسال لجنة طبية محايدة.
 

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات