الاحد 01 اعسطس 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الحكومة تعلن إلغاء اتفاق تبادل اللقاحات مع الجانب الإسرائيلي لعدم مطابقتها للمواصفات

  • 22:21 PM

  • 2021-06-18

 

رام الله - " ريال ميديا ":

أعلنت الحكومة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، إلغاء الاتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي حول تبادل لقاحات (فايزر)، بعد أن تبين أنها غير مطابقة للمواصفات.
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة مي الكيلة: "بعد فحص الطواقم الفنية في وزارة الصحة للدفعة الأولى من لقاحات (فايزر) التي تم استلامها مساء اليوم من إسرائيل والمقدّرة بـ 90 ألف جرعة، فقد تبين لنّا أنها غير مطابقة للمواصفات الواردة بالاتفاق، وعليه فقد أوعز رئيس الوزراء محمد اشتية إلى وزيرة الصحة بإلغاء الاتفاق مع الجانب الإسرائيلي حول تبادل اللقاح وإعادة الكمية التي تم استلامها اليوم إلى إسرائيل"، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وأضاف ملحم: "أكد رئيس الوزراء رفض الحكومة تلقي لقاحات تشارف صلاحيتها على الانتهاء كما جاء في بيان المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية، وعليه فإن الحكومة تنتظر توريد اللقاحات من الشركة الأم على دفعات وفق الاتفاق المبرم معها بالشراء المباشر، والذي تم تسديد ثمنه مسبقًا للشركة".

من جانبها، أكدت الكيلة، أن الطواقم المختصة في وزارة الصحة الفلسطينية، وجدت أن اللقاحات التي تسلمتها، اليوم الجمعة، من الجانب الإسرائيلي، لم تكن مطابقة للمواصفات، لذلك قررت الحكومة إعادتها.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قد أكدت، في وقت سابق من اليوم الجمعة، أن حكومة الاحتلال، والسلطة الفلسطينية اتفقتا على صفقة تبادل لقاحات (كورونا).

وأكد مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، أن الحكومة الإسرائيلية ستنقل حوالي مليون جرعة -ستنتهي صلاحيتها قريبًا- إلى السلطة الفلسطينية، وفي المقابل ستتلقى "إسرائيل" الشحنة القادمة من جرعات اللقاح في أيلول/ سبتمبر وتشرين الأول/ أكتوبر التي خصصتها شركة (فايزر) للسلطة الفلسطينية.

يشار إلى أن صحيفة (هارتس)، قالت امس الخميس، إن اسرائيل ستنقل 1.2 مليون جرعة من لقاح (فايزر) المضاد لفيروس كورونا، إلى السلطة الفلسطينية، في الأيام المقبلة.

وأكدت أن ذلك يأتي في إطار "قرض" مقابل اللقاحات التي من المفترض أن تتلقاها السلطة الفلسطينية في عام 2022.
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات