الاربعاء 21 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

فرنسا تُقدم أفضل ما لديها في مجال الطاقة المُتجددة والبيئة خلال القمة العالمية لمستقبل الطاقة WFES والقمة الدولية للمياه IWS

  • 14:57 PM

  • 2015-01-21

أبو ظبي – غزة – " ريال ميديا":

يشترك أكثر من ٣٥ من رجال الأعمال الفرنسيين في القمة العالمية لمستقبل الطاقة والقمة الدولية للمياه في أبو ظبي من ١٩ إلى ٢٢ يناير ٢٠١٥ تحت رعاية يوبيفرانس UBIFRANCE الوكالة الفرنسية لتنمية الأعمال الدولية. تضم مجموعة العارضين شركات كبيرة مثل VEOLIA و EDF  و مؤسسات تجارية متوسطة وصغيرة تقوم بعرض مجموعة مُتنوعة من مُنتجاتها لتوضيح خبراتها وجودة مُنتجاتها العالية. تتولى يوبيفرانس تنظيم الجناح بالشراكة مع سفارة فرنسا لدى الإمارات العربية المُتحدة ، نادي ADEME الدولي وجمعية الطاقة المُتجددة.

تمتلك فرنسا ثروة من مصادر الطاقة المُتجددة،  وهي تحتل المركز الثاني في إنتاج الطاقة المتجددة حيث أن بها أكبر غابة في أوروبا الغربية ولديها إمكانات كبيرة من الماء والرياح والطاقة الحرارية الأرضية. تحتفظ البلاد بالمركز الرابع لإنتاج الطاقة في أوروبا ، وتتمتع  بسمعة عالمية من حيث إنتاج المياه.  كما أنها أكبر مُنتج لمعدّات مُعالجة المياه.

تجتذب مجموعة كبيرة من المشاريع الجارية حالياً في دول الخليج رجال الأعمال الفرنسيين من الخبراء في الطاقة المُتجددة وفي قطاعات المياه ومعالجة النفايات.  تأتي الشركات الفرنسية بين الشركات الرائدة في العالم في مجال المياه ومعالجة النفايات وبين الشركات الأوروبية الرائدة في مجال الطاقة المُتجددة. تستمرالشركات الفرنسية في الإبتكار وفي تطويرها لحلول أكثر فعالية  بدعم من نظام بيئي حيوي يتكون من مجموعات تنافسية وتسهيلات بحثية .

سيجولين رويال، الوزيرة الفرنسية للطاقةو التنمية المستدامة تتكلم مع الصحافة بالجناح الفرنسي لمعرض الطاقة، قسم رقم ٨.

أود في البداية أن أتقدم بالتهئنة للنجاح الكبير الذي حققه هذا الأسبوع في أبوظبي، كما أود أن أتقدم بالتحية إلى السلطات المعنية التي نظمت هذا الإستقبال الرائع الذي أتابعه بكل إهتمام.


لقد أتيت اليوم، لأنه كما تعلمون، باريس ستنظم وتستضيف مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ "COP 21"  في ديسمبرالمقبل، فان قضية الطاقة المتجددة التي تثار حالياً في أبوظبي هي قضية حاسمة بالنسبة إلينا  وذلك وفاءً منا بالإلتزام الذي قطعناه على أنفسنا في مؤتمر باريس بالحد من الإحتباس الحراري إلى أقل من 2 درجة مئوية.

تعد قضية الطاقة المتجددة قضية أساسية ومركزية ورئيسة. وتعمل فرنسا، اليوم في إطار منظمة الأمم المتحدة، من أجل إنجاح مؤتمر المناخ. فقد سُنحت لي الفرصة أمس لمقابلة كل من تقدم بمداخلة في هذة المناسبة، ومن بينهم وزير الطاقة بأبو ظبي، وكذلك السيد المسؤول عن قضية المناخ، حيث سألني الجميع عن كيفية الإسهام في إنجاح مؤتمر المناخ.

 

وكما تعلمون، لقد بدأنا بإجراء مفاوضات إستراتيجية تتسم بكثير من الإبداع والتصور. ويسعدني أن أرى في هذا المكان الإبداع التقني التي أظهرته جميع الشركات القادمة من جميع أنحاء العالم والتي أدركت أن مكافحة ظاهرة الإحتباس الحراري ليس مسألة إلزامية فقط بل أصبحت قضية بقاء بالنسبة لبعض البلدان، وهي تعد أيضاً فرصة إستثنائية لإيجاد حل لمشكلة النمو والتوظيف، ومشاكل التنمية الإقتصادية ومشاكل عدم المساواة بين الشمال والجنوب.

الأسئلة:

س: ان الجهود التي تبذلونها في مجال الطاقة المتجددة، إستعداداً للمؤتمر الكبير الذي سيعقد في باريس نهاية هذا العام، تتزامن مع نمو آخر غير ملائم ألا وهو انخفاض أسعار النفط. إلى أي درجة تخشون أن يشكل هذا الإنخفاض في الأسعار تهديداً لهذه الجهود، وللإنتاج والإستثمار في مجال الطاقة المتجددة بشكل عام؟

ج: هذا سؤال جيد! ونحن دائماً نسأل أنفسنا كيف يمكننا القيام بهذة المهمة، وكيف يمكننا أن نتدبر أمر هذا التفاوت ما  بين خفض سعر النفط من جهة وتحقيق التنافسية في مجال الطاقة المتجددة من جهة أخرى. أعتقد أن هذة فرصة يجب اغتنامها. فعلى سبيل المثال، إن إنخفاض فاتورة إستيراد النفط يمكن أن تكون "هامش للمناورة" في الإستثمار في الطاقة المتجددة والفعالة. ولكن ينبغي أن نجد الطريقة المناسبة للقيام بذلك.

ج: على سبيل المثال، أنشأنا الآن في فرنسا نظام إئتمان مالي لكل مواطن، فعندما تقوم العائلة بدفع ثمن أقل للغاز ستتمكن حينئذ من بذل جهود لإجراء بعض "الأعمال" في المنزل من أجل توفير الطاقة.

س: إذا لا يوجد لديك شعوراً بالقلق؟

ج: علينا أن نتدبر هذا الأمر وأن نتصور المستقبل، ونستعد لمواجهة الحياة بعد النفط. كما هو الحال هنا، فمن الرائع أن نرى الدول التي تنتج النفط تستثمر في الطاقة المتجددة. فهم يعملون للمستقبل. فإذا كان منتجي النفط يعملون للمستقبل، علينا نحن أيضاً أن نعمل للغد.

س: هل الحكومة الفرنسية حريصة على تصدير خبرتها في مجال الطاقة النووية إلى دول الخليج التي تسعى إلى تحقيق مزيج الطاقة المتجددة؟ وكيف ترين مستقبل هذا التعاون خلال العقد المقبل ؟

ج: ان التعاون في مجال الطاقة النووية يعد أمراً هاماً للغاية. فعلى سبيل المثال، تستثمر شركة EDF في مجال الطاقة المتجددة، مما يعني أننا في فرنسا مطالبون بتصدير مزيج الطاقة التي تجمع بين الطاقة النووية والطاقة المتجددة. علينا أن نستثمر في المستقبل، وفي أفضل المعدات وأفضل التقنيات التي تستهلك كميات أقل من اليورانيوم والتي تقوم بإعادة تدوير النفايات، وعلينا أن نستثمر في الجيل الثالث من المفاعلات بل والجيل الرابع أيضاً لأننا أحرزنا الكثير من التقدم في الجانب التقني. في الوقت ذاته، نحن نستثمر في الطاقة المتجددة بما أننا مطالبون بعمل هذا المزيج من الطاقة  الذي سيعزز من الطاقة النووية، الخالية من الكربون وهذا ما يميزها، ولكن مشكلة هذة الطاقة تكمن في النفايات النووية. فإن الفكرة الأساسية تكمن في تحقيق تقدم تقني، للحد من النفايات وإعادة تدويرها من أجل إعادة استخدامها مرة أخرى كوقود في المفاعلات النووية. وفي الوقت نفسه تعمل فرنسا على تقليل حصتها من الطاقة النووية وذلك لزيادة الجهود التي تبذل في مجال الطاقة المتجددة.

فقد اضطرت بعض الدول التي تخلت عن الطاقة النووية إلى إعادة فتح مناجم الفحم أي أنها لجأت إلى الطاقة التي تنتج الغازات المسببة للإحتباس الحراري، وليس هذا بالمستقبل الأفضل. ولكن ربما  يتعاظم دور الطاقة المتجددة في المستقبل على أن يواكب ذلك تطور تقني.

س: هل يمكن أن تطلعينا على نسبة انخفاض حصتكم نتيجة هذا المزيج الجديد من الطاقة النووية؟

ج: ان سقف الطاقة النووية لا يتعدى 63.2 جيجاوات مما يعني أنه عندما يتم افتتاح 9 مفاعلات جديدة، سيكون من اللازم إغلاق المفاعلات القديمة (التي تتطلب إستثمارات ضخمة في مجال السلامة) مما سيساعد إذاً في تحقيق استقرار فعلي في هذة الحصة. كما أن حصة الطاقة النووية المستخدمة لتوليد الكهرباء ينبغي أن تنخفض من 75٪ إلى 50٪، وهو ما يعني أن الطاقات المتجددة يجب أن تحل محل هذا الإنخفاض وبقوة وبالتوازي. وبالتالي سيكون هذا الأمر مربحاً أيضاً لانه يتم بالتوازي كما ذكرنا. فقد قمت بوضع بعض الأنظمة الداعمة لأسعار الطاقة المتجددة والتي يمكن أن تجعل هذه الطاقة المتجددة مجالاً مربحاً مما سيجعلنا قادرون على تحقيق مكانة جيدة لنا في مجال إنتاج الكهرباء.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات