السبت 30 مايو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

حماس والجهاد تطوقان حادثة الاعتداء على نجل نافذ عزام

  • 20:51 PM

  • 2015-09-30

غزة – " ريال ميديا":

أكدت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأربعاء حرصها على العلاقات مع كافة القوى الوطنية والإسلامية على الساحة الوطنية وبالذات مع حركة  "حماس" في ضوء ما جرى مؤخرا من توترات في غزة.

وشددت الحركة في بيان صحفي لها على أهمية استقرار وحماية الجبهة الداخلية وضرورة استمرار التنسيق والانسجام بين مكونات المجتمع الفلسطيني ومؤسساته المختلفة لتجاوز أي خلاف أو سلوك سلبي من أي طرف كان.

وجاء في البيان "إن حرصنا على تجاوز كافة العقبات التي تبرز والتفاهم مع كافة الأجهزة الرسمية لتجاوز أي عقبة قد تعترض مسيرة العمل الوطني والإسلامي تحتم علينا تحمل المسئولية اتجاه كافة القضايا وفي مقدمتها استعادة الوحدة وتعزيز الشراكة وحماية السلم المجتمعي وتجاوز مرحلة الانقسام لحماية الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني".

وكان وفد من الجهاد الإسلامي قدم صباح اليوم اعتذارًا لقيادة شرطة مدينة رفح جنوب قطاع غزة عن تجاوزات ارتكبها عنصرين من الحركة على مركزها الأسبوع الماضي.

وضم وفد حركة الجهاد القيادي أحمد المدلل وكوادر في الحركة برفح، إضافة إلى وجهاء، فيما استقبلهم قادة شرطة المحافظة.

وكانت داخلية حماس في غزة أوضحت ما حدث من اشكال مع نجل القيادي في حركة الجهاد نافذ عزام مع شرطة رفح قبل أيام.

وقالت إن "الحقيقة أن محمد عزام (17عامًا) أقحم نفسه بمشكلة بين عائلتين لديه صداقة مع إحداها، وتوجه لمقر شرطة رفح مساء الخميس منتحلاً صفة أنه منسق حركة الجهاد مع الشرطة، رافضاً إظهار بطاقة تعريفية تثبت ذلك وتطاول وسب على ضابط شرطة".

وأضافت أن "المذكور اعتدى بالضرب على شرطي آخر داخل المركز؛ مما خلق ردة فعل من الشرطة بعد ذلك الاعتداء"، لافتاً أنه رغم ذلك تم الإفراج عنه، مبينًا أن ممثل حركة الجهاد برفح شكر الشرطة على تعاونها.

واستهجنت الداخلية ما صدر في تقارير إعلامية محلية على لسان خضر عدنان من تصريحات، ورد فيها أن "الشرطة هي من اعتدت على عزام وهو ما لم يحدث".

وكان شهود قالوا ان نجل القيادي عزام عاد بعد الحادثة وبرفقته عنصر من سرايا القدس وأطلقا النار على مركز الشرطة قبل أن يلوذا بالفرار من المكان، ثم سلمتهم حركة الجهاد لاستكمال التحقيق وفق تفاهمات مع الشرطة.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات