الاثنين 12 ابريل 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

فى دائرة الضوء

(التطبيع الصامت)

  • 23:36 PM

  • 2021-02-25

جلال نشوان:

بعيد عن ضوضاء الاعلام ، يسير التطبيع المغربى الصهيونى بسرعة الرياح ، حيث أعلن وزير التعليم الصهيونى المتطرف ،والذى يحمل فكرا يمينيا فاشيا بأن وفودا طلابية مغربية ستزور الكيان الغاصب ويأتى هذا فى اطار التبادل بين الطرفين

القضية ياسادة : ان تطبيع التعليم هو اخطر أنواع التطبيع لما يشكله من صياغة فكر الأجيال المغربية الناشئة ، تجاه كيان اقتلع شعبنا من جذوره وحل محله وللأسف من يقود هذه الحكومة حزب اسلامى !!!!

تطبيع التعليم وتبادل زيارات الطلاب المغاربة من اليافعين مع طلاب الكيان هو صنع رأى عام لدى معظم الأجيال القادمة وان دولة الكيان وجودها يجب التفاعل معه وهى دولة صديقة ،ومن ثم تدريس المناهج الصهيونية سيصبح ضرورة ملحة وعلى الدول العربية ان تحذو هذا المنحى !!!!! بالله عليكم اى منطق هذا ؟!!!

وهنا نود ان نسجل اسمى آيات التقدير والاعتزاز بدولة الجزائر الحبيبة التى رفضت التطبيع وحرمته وان التطبيع العربى هو طعنة كبيرة فى ظهر الشعب الفلسطينى وقضيته العادلة وان الجزائر بلد المليون شهيد ةستظل مشعلا منيرا ومتوهجا من مشاعل الحرية

تطبيع التعليم يجعلنا نكفكف جراحاتنا وان نمضى قدما فى فكفكة الانقسام وان نعتمد على انفسنا وان نعمل بالمثل العامى (ما بحرث البلاد الا عجولها ) وان نرتب بيتنا الفلسطينى لنتفرغ لمواجهة الاحتلال الذى يسعى جاهدا لتدمير اى فرصة لحل الدولتين واغراق الارض الفلسطينية بالمستوطنات ...

نسى المطبعون أن أبناءنا يستشهدون على الحواجز وان السجون تعج بالابطال وان الأرض الفلسطينية تسرق فى جنح الظلام !!!

لقد غادر النظام الرسمى العربى مربع دعم واسناد قضيتنا ويظل المد الشعبى حيا ومتوهجا وستظل قضيتنا فى وجدان كل الأحرار والشرفاء فى امتنا المجيدة ...وهنا لن ننسى المليونيات التى خرجت من الرباط ومراكش وغيرها

تطبيع التعليم اخطر كثيرا من العلاقات التجارية وغيرها من العلاقات الأخرى ...وسيظل هذا التطبيع فى دائرة الضوء.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات