الثلاثاء 20 ابريل 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

خلال المواجهات في مدن الضفة..

قوات الاحتلال تصيب عشرات المواطنين بالرصاص الحي والغاز

تشييع جثمان الشهيد بلال بواطنة في البيرة

  • 17:28 PM

  • 2021-02-12

رام الله - " ريال ميديا ":

شيع أبناء شعبنا الفلسطيني في مدينة البيرة، عصر يوم الجمعة، جثمان الشهيد بلال شحادة بواطنة (52 عامًا)، الذي استشهد إثر دهسه من قبل مستوطن قرب مفترق عين البيضاء بالأغوار الشمالية، إلى مثواه الأخير في مقبرة المدينة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، وصولا إلى منزل عائلة الشهيد في حي سطح مرحبا، قبل أن يُصلى عليه في مسجد العين بالمدينة ليتم بعدها مواراته الثرى في مقبرة الشهداء.

يشار إلى أن الشهيد بواطنة من بلدة عجول شمال رام الله، واستشهد وأصيب آخران بجروح، بعد أن قام مستوطن بدهسهم بين مفترق عين البيضا وبردلا في الأغوار الشمالية، خلال مشاركتهم في مسار بيئي لدعم منطقة كردلا والأغوار.

كما اندلعت، يوم الجمعة، عدة مداهمات مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي كما وأجبرت مواطن على هدم منزله، في مختلف مدن الضفة الغربية.

نابلس

 أصيب، مواطنان بالرصاص، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، فعالية مناهضة للاستيطان في بلدة بيت دجن شرق نابلس.

وقال عضو اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بلدة بيت دجن سليم أبو جيش، إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في الفعالية السلمية، التي انطلقت من أمام المسجد الكبير وسط البلدة إلى المنطقة الشرقية المهددة بالاستيلاء لصالح الاستيطان.

وأضاف أن شابًا أصيب بالرصاص الحي، وآخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وكلاهما بمنطقة القدم، وتم نقلهما للمستشفى، فيما أصيب العشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، مشيرًا إلى أن الفعالية تأتي لمناسبة الذكرى السنوية لإعادة تأسيس حزب الشعب.

وأوضح أن المنطقة الشرقية في البلدة تشهد مواجهات مازالت مستمرة في ثلاث مواقع، وهي الثغرة والخربة والمصيف.

يشار إلى أن المنطقة الشرقية في بلدة بيت دجن، تشهد مواجهات مستمرة في أيام الجمعة منذ عدة أشهر، وهي مهددة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال لصالح الاستيطان.

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فعالية لزراعة أشجار زيتون شرق بلدة بورين جنوب نابلس.

وأفاد بشار عيد أحد سكان المنطقة، بأن قوات الاحتلال حاصرت منطقة الفعالية منذ ساعات الصباح وأغلقت الطرق المؤدية لها.

وأضاف: إن المشاركين في الفعالية والمتضامنين الأجانب ونشطاء السلام تمكنوا من الوصول إلى المكان وزراعة بعض الأشجار في المنطقة المحاذية لمستوطنة "جفعات رونين" المقامة على أراضي البلدة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين ولم يبلغ عن إصابات.

بيت لحم

أجبرت سلطات الاحتلال المواطن سليمان أحمد الوحش من بلدة الفرديس شرق بيت لحم، على هدم حظيرة مواشي.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، بأن المواطن الوحش هدم مزرعته صباح يوم الجمعة والبالغة مساحتها (60 مترًا مربعًا)، بعد ان أخطر قبل اربعة أيام بهدمها، بحجة عدم الترخيص مع إعطاء مهلة اسبوع، وإلا سيتحمل تكاليف الهدم .

وقال الوحش: ان المزرعة التي كان يربي فيها 50 راس ماشية كانت تشكل مصدر رزق لأسرته المكونة من 14 فردًا.

طوباس

 أصيب أمين سر حركة "فتح" في طوباس محمود صوافطة، بغاز الفلفل، أثناء تفقده لضحايا عملية الدهس التي نفذها مستوطن بالأغوار الشمالية، كما اعتقلت قوات الاحتلال نجله.

وأفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن الاحتلال أصاب صوافطة بغاز الفلفل، كما اعتقل نجله عيسى، أثناء تفقدهما ضحايا عملية الدهس بالقرب من مفرق عين البيضاء بالأغوار الشمالية.

يذكر أن مواطنًا استشهد وأصيب آخران عقب دهس مستوطن لهم، صباح يوم الجمعة، بالأغوار الشمالية.

رام الله

أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، لدى قمع جيش الاحتلال الاسرائيلي، يوم الجمعة، مسيرة منددة بإقامة بؤرة استيطانية جديدة في منطقة جبل "الشرفة" ببلدة دير جرير شرق رام الله.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال في منطقة راس القناطر القريبة من البلدة، أطلق خلالها الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وكانت مسيرة انطلقت من وسط القرية، باتجاه منطقة جبل الشرفة، تنديدًا بنية الاحتلال إقامة بؤرة استيطانية جديدة على مساحات واسعة من أراضي القرية.

يذكر بأن عددًا من المستوطنين بحماية جيش الاحتلال، نصبوا قبل نحو شهرين الماضي خيمة في المنطقة، وشرعوا بأعمال حفر، ووضعوا صهريج مياه في المكان.

وهذه المنطقة مستهدفة من قبل المستوطنين منذ سنوات، حيث يقومون برعي أغنامهم في مزروعات القرية، الأمر الذي يسبب خسائر كبيرة للمزارعين.

سلفيت

 أصيب، يوم الجمعة، مواطن بقنبلة غاز برأسه مباشرة، والعشرات بالاختناق نتيجة قمع قوات الاحتلال لصلاة الجمعة التي أقيمت فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء بمنطقة "المرحات والراس" غرب مدينة سلفيت.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن أصحاب الأراضي المهددة من قبل الاحتلال بالاستيلاء عليها لصالح الاستيطان، في منطقة "المرحات والراس"، إضافة لعشرات المواطنين شاركوا بصلاة الجمعة، بدعوة فصائل منظمة التحرير وبلدية سلفيت ومؤسسات المحافظة، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ولجان المقاومة الشعبية.

وأوضحت أن مواطن أصيب بقنبلة غاز برأسه مباشرة ونقل إلى مستشفى الشهيد ياسر عرفات في المدينة، إضافة لإصابة العشرات بالاختناق.

يُشار إلى أن أكثر من 50 دونمًا مهددة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال غرب سلفيت بهدف إنشاء بؤرة استيطانية جديدة، ومهدت قوات الاحتلال للاستيلاء باقتلاع عشرات الأشجار المثمرة قبل عدة أسابيع في المكان.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات