الخميس 04 يونيو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

أيتُها الْحَلَزونة ! \ ( من وحي لوحة للفنانة التشكيلية رانيا عقل )

  • 01:25 AM

  • 2015-09-18

ابراهيم مالك:

تأمَّلْتُ تِلْكَ اللوحة ، تأمَّلْتُها مِنْ أكثر مِنْ زاويةِ حِسٍّ وَرُؤية ، فوَجَدْتُ فيها بعضَ ذاتي ، وقد التصقتْ بالشجرة ، تشبَّثَتْ بحِذْعِها ، لِتَدْفَعَ عنها عسْفَ ريحٍ وتقلبات زمن.

:أيتها الحلَزونة ! كم يدْهِشُني دَوامُ شَدْوِكِ الغرِدِ

" بيتي على ظهري علا " ، سأظلُّ أتمدَّدُ فيه ما طالتْ حياةٌ وبَقِيَ وُجود .

:قالَ صاحِبٌ وكنا نتأملُ تلك اللوحة ، وسطَ غابةٍ تنْهَشُ شَجَرَها كَفُّ ريح ، قال

.البَقاءُ هُوَ شَرْطُ كُلِّ وُجودٍ وأوَّلُ خُطى دَرْبِ عوْدَةٍ مُؤمَّلة 

:أسرَّتْ لي تِلْكَ اللوحة

الفنُّ التشكيلي هو حِوارٌ صامِتٌ مَعَ بيئةٍ ، لا تترُكُ للصَّمْتِ مُتَّسَعاً ، وهو انبِهارُ

حِسٍّ حالِمٍ بِجمالِيّات ألْوانِ قوسِ قُزح ، وقد راحَ يَنْثُرُها في فضاءِ تِلْكَ البيئة
-

أيَّتُها الحلزونة ، يا ابنة الحياة !

كمْ حلمتُ أن أحذو حَذْوَكِ ، أنْ أتعلَّمَ مِنْكِ ، كَيفَ أرسُمُ مَساراتِ حَياتي ، فأشَيِّدُ بَيْتي الدّافِىءَ الآمِنَ كَصَدَفة ، أنْعَمً فيهِ بعيْشٍ كريم ، وكُلُّ ما أطْمَحُ بِهِ هُوَ خُبْزي كفافُ عيْشي ، مَعْجونا بذَوْبِ جُهْدٍ ومَخْبوزاً بوهج عِشْق.

كاتب فلسطيني: .

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات