الاحد 07 مارس 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

كاشفا بعض أسرار مرحلة حكم مرسي

وزير الداخلية المصري الأسبق: ضبطنا صواريخ مضادة للطائرات قادمة لسيناء في عهده

  • 23:05 PM

  • 2021-01-25

القاهرة - " ريال ميديا ":

قال اللواء محمد إبراهيم يوسف، وزير الداخلية المصري الأسبق، إن وزارة الداخلية ضبطت أثناء فترة حكم الإخوان في عهد محمد مرسى، صواريخ مضادة للطائرات قادمة من ليبيا إلى سيناء، وتم تسليم كل هذه الكمية للقوات المسلحة المصرية.

وأكد الوزير الداخلية الأسبق، خلال برنامج "صالة التحرير"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، أن ما حدث خلال السنوات الماضية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى إعجاز وليس إنجاز.

وأوضح، أن جماعة الإخوان الإرهابية كانت تسعى لتفريغ وزارة الداخلية من كل شئ، متابعا: "مرسى طلب نقل تبعية الأمن الوطنى إلى مجلس الوزراء فى مشروع هيكلة الداخلية، وكان يريد إدخال مدنيين إلى المجلس الأعلى للشرطة رغم أن هذا المجلس يناقش أسرار كثيرة".

وأشار إلى أن "جماعة الإخوان كانت تخطط لاحتلال وزارة الداخلية في عهدها بتخطيط من الإرهابي محمد البلتاجي"؛ موضحا أنه "كان يتعامل بالقانون، ومنعهم لمدة 3 أيام متواصلة".

وأكد الوزير، أن الإخوان كانوا يريدون سحب جهاز أمن الدولة من الداخلية ليكون تابعًا لمجلس الوزراء لكنه وقف ضد هذا المخطط، مرددا: "البلتاجي كان يريد أن يعتلي وزارة الداخلية ويصبح وزيرًا، ويعيد الضباط الملتحين".

وأضاف: "محمد مرسى طلب، إيقاف ضابط بقسم مدينة نصر عن العمل، رغم اعتداء الإخوان عليه، فرفض، وقدم استقالته للدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء وقتذاك اعتراضا على طلب مرسى، وهو ما قوبلت استقالته بالرفض من قبل الجنزورى.

وأضاف قائلا: إن الإخوان أيضا خططوا لاقتحام قسم مدينة نصر، بسبب رفض المأمور الزيارة لأحد الإخوان المحتجزين وذلك فقا للقانون.

وأوضح أنه عقب رفض المأمور تم اقتحام القسم من الإخوان والاعتداء على ضباط القسم، لافتا أنه تلقى اتصالا من محمد مرسى رئيس الجمهورية وقتها قال له: "حول ضباط القسم للتحقيق".

وأشار الوزير، أنه رفض قرار مرسي وحول الأمر إلى النيابة ولم ينصاع لأمره رغم أنه كان رئيسًا وقتها.

وأردف، أن المعزول اتصل به مرة أخرى وقال له إنه موافق على الإجراءات التي اتخذها وذلك بعدما اتصل الدكتور كمال الجنزوري، وانتهت الأزمة.

ولفت الوزير أنه لم يتردد لحظة واحدة لتولي منصب وزير الداخلية، موضحا أنه رئيس الوزراء وقتها كمال الجنزوري قال له: احنا هنحدف نفسنا في النار.

وتابع الوزير: "رديت على الجنزوري انا اضحى بكل حاجة في سبيل مصر"، لافتا أن جماعة الإخوان الإرهابية كانوا يخططون إلى تفتيت الشرطة المصرية من خلال مصطلح الهيكلة الذي صدر من مكتب الإرشاد.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات