الاحد 07 مارس 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

بايدن يلغي مرسوم ترامب الذي يمنع دخول مواطني بعض البلدان المسلمة للولايات المتحدة

في أول مصادقة له.. مجلس الشيوخ يقبل مرشحة بايدن لرئاسة الاستخبارات أفريل هاينز

  • 10:36 AM

  • 2021-01-21

واشنطن - " ريال ميديا ":

 

وقع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن مرسوما يرفع الحظر الذي فرضه سلفه دونالد ترامب على دخول مواطني بعض البلدان معظمها مسلمة للأراضي الأميركية.
وأصبح هذا المرسوم بين المراسيم الـ15 الأولى التي وقعها بايدن في يومه الأول في البيت الأبيض، وبينها مراسيم تلغي أوامر ترامب السابقة بشأن بناء الجدار على الحدود مع المكسيك والانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ، وإلغاء قرار انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية، وغيرها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي: إنه "خلال الأيام والأسابيع المقبلة، سنعلن عن مزيد من الإجراءات التنفيذية لمواجهة التحديات وتنفيذ وعود الرئيس المنتخب للشعب الأميركي".

يذكر أن ترامب وقع في 2017 مرسوما حظر دخول مواطني إيران وليبيا وسوريا واليمن والصومال والسودان والعراق للولايات المتحدة، وتعرض المرسوم لتعديلات أيضا، وتم حذف العراق والسودان منه، وأضيفت إليه تشاد وكوريا الشمالية وفنزويلا.

ومن جهة ثانية قبل مجلس الشيوخ الأمريكي في أول مصادقة له ترشيح إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، أفريل هاينز لمنصب مديرة الاستخبارات الوطنية.

وكانت هاينز قد أكدت في كلمة خلال جلسة تعيينها، أن مواجهة تهديد التجسس الصيني وعمليات التأثير الأجنبي بشكل عام، ستكون على رأس أولوياتها.

وشددت هاينز على أنه إذا تم تعيينها مديرة للاستخبارات الوطنية، فإنها ستقول الحقيقة للسلطة وستعمل على استعادة الثقة داخل مجتمع الاستخبارات وبين الأمريكيين عموما.

يذكر أن هاينز التقت عام 2007 ببيادن الذي كان حينها رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس، وشغلت منصب نائبة كبير مستشاري اللجنة عن الحزب الديمقراطي.

وبعد عام واحد من بدء رئاسة باراك أوباما، عينت مساعدا لمستشار شؤون المعاهدات في وزارة الخارجية، ثم اختارها الرئيس نائبا مساعدا له، ونائبا مستشارا لشؤون الأمن القومي في البيت الأبيض.

وفي أغسطس 2013 اختيرت هاينز نائبة لمدير الاستخبارات المركزية، ثم نائبة لمستشار الأمن القومي في 2015، لتكون أول امرأة تتولى المنصبين.

من هي أفريل هاينز؟

هي محامية يهودية أمريكية ومسؤولة حكومية سابقة شغلت منصب نائب مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض في إدارة باراك أوباما.  عملت سابقًا كنائبة مدير وكالة المخابرات المركزية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب.

قبل تعيينها في وكالة المخابرات المركزية، عملت كنائب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي في مكتب مستشار البيت الأبيض. وفي 23 نوفمبر 2020 ، أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن عن ترشيحه لهينز لمنصب مدير المخابرات الوطنية، مما جعلها أول امرأة تتولى هذا المنصب. 

ولدت هاينز في مانهاتن بنيويورك في 29 أغسطس 1969.

في عام 2001، أصبحت موظفًا قانونيًا في مؤتمر لاهاي للقانون الدولي الخاص.  كما ندرجت في العمل لاقانوني حتى اصبحت في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي كنائب كبير مستشاري الأغلبية الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تحت رئاسة جو بايدن آنذاك. 

وعملت هاينز في وزارة الخارجية كمستشارة قانونية مساعدة لشؤون المعاهدات من 2008 إلى 2010.  وفي عام 2010  تم تعيينها للعمل في مكتب مستشار البيت الأبيض كنائب مساعد للرئيس ونائب مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي في البيت الأبيض.

في 18 أبريل 2013، رشحها أوباما للعمل كمستشار قانوني لوزارة الخارجية، لملء المنصب الشاغر بعد استقالة هارولد هونجو، لكنه سحب ترشيحه.

خلال السنوات التي قضتها هاينز في البيت الأبيض في عهد أوباما، لعبت دورًا مهمًا في العمل عن كثب مع جون برينان في تحديد سياسة الإدارة بشأن "القتل المستهدف" بواسطة الطائرات بدون طيار . 

وفي 23 نوفمبر 2020، أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن عن ترشيحه لأفريل هاينز لمنصب مدير المخابرات الوطنية، مما يجعلها أول امرأة تتولى هذا المنصب.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات