الثلاثاء 26 مايو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

ضمن فعاليات احياء يوم الشباب العالمي2015:

الاتحاد العام للمراكز الثقافية ينفذ جدارية فنية بواقع 100 متراً من القماش تحاكي أحلام وطموحات الشباب

الفنان التشكيلي/يوسف زكي كلوب

الفنان التشكيلي/يوسف زكي كلوب

  • 11:06 AM

  • 2015-09-17

غزة- وكالات – " ريال ميديا":

نفذ الاتحاد العام للمراكز الثقافية جدارية فنية بطول 100 متر بارتفاع 160سم من القماش بمشاركة أكثر من 50 فناناً وفنانة في شارع جمال عبد الناصر " الثلاثيني " على جدار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين وبذلك يكون قد حطم الرقم القياسي السابق الذي تم في الضفة الغربية بواقع 80 متر ومشاركة 15 فناناً وفنانة وذلك بالشراكة مع مكتب اليونسكو ضمن فعاليات احياء يوم الشباب العالمي 2015 تحت شعار "الشباب والمشاركة المدنية"بدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" وتناولت الرسوم العديد من القضايا التي تهم الشباب واستمر عرض الجدارية لمدة أربعة أيام أمام الجمهور فيما سيتم عرضها لاحقاً في أماكن عامة ومهرجانات وطنية في غزة والضفة المحتلة.

وقال الأستاذ/يسري درويش  رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية  إن الفعالية الفنية اليوم تعكس موقف الشباب الفلسطيني تجاه القضايا الوطنية العامة التي تطالب برفع الحصار والتعبير عنمعاناتهم جراء الانقسام الفلسطيني والمطالبة بالوحدة، بالإضافة لمعاناة الضفة المحتلة جراءالاستيطان الإسرائيلي المستمر بحق أراضيها.

وأكد ان أهمية هذه الفعالية بضرورة مشاركة الشباب بالمجتمع الفلسطيني، وأن يكون لهم دور إيجابي بالمشاركة المدنية الفعالة؛ لإعادة الاعتبار لهم بعيداً عن أي حزبية".

ويلفت درويش إلى أن الفنانين المشاركين في رسم الجدارية هم متطوعون، مؤكدًا أن هذه الجدارية تعيدالاعتبار للعمل التطوعي للشباب الفلسطيني.

وتضم الجدارية عدة لوحات فنية يشارك في إعدادها فنان أو عدد من الفنانين لرسم لوحة فنية واحدة.

وأهم ما يميز هذه الجدارية لوحة فنية ضخمة بطول 20 مترًا أشرف على رسمها 10 فنانين من مدينة غزةاشتملت على تظاهرة شبابية يتوسطها صرخة شاب في واقع فلسطيني مرير.

ويقول مشرف اللوحة الفنان التشكيلي محمد الكرنز (35 عامًا) لـ"صفا": "نحن الشباب شاركنا في إعدادهذه اللوحة للتعبير عن آمالنا وطموحاتنا من خلال حق الشباب في الحياة والوظيفة ومطالب الحياةبشكل عام".

ويضيف "لوحتنا اليوم تضم تظاهرة شبابية رافعة الأيادي تعبر عن صرختهم مطالبين بالصوت العاليوسط واقع مرير يريدون حياة كريمة؛ كي لا يضطروا للهجرة خارج الوطن".

ويتابع حدثيه "أنا متزوج وأعمل بدخل محدود وأعيش بظروف اقتصادية صعبة وحصار خانق يكسرطموحي ولا أستطيع أن أوفر الحياة الكريمة لأطفالي".

وليس ببعيد عن هذه الجدارية، اجتمعت 6 فتيات من محافظة رفح لرسم لوحة فنية أخرى تظهر فيها أيديغارقة وسط البحر وبعض الوثائق والشهادات العلمية لشبان فلسطينيين هاجروا وطنهم بحثاً عن الحياة.

وتشير الفنانة التشكيلية ريهام العيماوي (22 عاما) من مدينة رفح جنوب القطاع لـ"صفا" إلى أن هذهاللوحة جاءت تعبيراً عن انسداد الأفق في غزة والبطالة المتفشية فيها في ظل ارتفاع نسبة الخريجين من الجامعات الفلسطينية.

وتضيف "أغلب شباب القطاع خريجون ونسبة الأمية منخفضة جدًا 3% ونسبة البطالة بالمقابل مرتفعةجداً؛ الأمر الذي يدفع الشباب للهجرة وترك الوطن، بينما هم في طريقهم بالبحر يموتون وتموت معهمأحلامهم وشهاداتهم العلمية".

وقال عضو مجلس الاتحاد العام للمراكز الثقافية بغزة ومسؤول الاعلام والثقافة أشرف سحويل لمراسلة "سوا"، إن الجدارية هي الأضخم في فلسطين حيث سيحطم أكثر من 50 فنانا متطوعا الرقم القياسي الفلسطيني بالتعبير عن واقع الشباب وقضاياه من خلال رسوماتهم.


وأشار سحويل إلى أن المبادرة بتنظيم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة- اليونسكو، وبالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين وبالشراكة مع الاتحاد العالم للمراكز الثقافية.


وأكد أن رسالة الفنانين اليوم هي التأكيد على حقوق الشباب الفلسطيني، والاهتمام بدورهم وافساح المجال لهم بالمشاركة في المجتمع.

من جانبه، أكد شريف سرحان المنسق الفني للجدارية أن الفنانين اليوم سيتحدثون عن أفكارهم وحقهم بالحرية والسلام والقضايا التي تهم الشباب من البعد الإنساني والاجتماعي من خلال ريشاتهم ورسوماتهم.

وقال سرحان إن الجدارية هي الأولى من نوعها في قطاع غزة، والاكبر في فلسطين والتي يشارك فيها عدد من الفنانين الشباب الطموحين، لممارسة حقهم بالتعبير عن آراءهم وأفكارهم ايصالها للمجتمع الدولي.


من ناحيته، الفنان التشكيلي الشاب أبو بكر أبو حليم -32 عاما- عبر عن سعادته في المشاركة بتحطيم الرقم القياسي الوطني من خلال الرسم على الجدارية الأطول في فلسطين، والتي اعتبرها مشاركة نوعية له كفنان فلسطيني بقطاع غزة.

وحول فكرته التي سيرسمها بريشته، قال أبو حليم إنها عبارة عن عيون بداخلها الأمل والسلام التي يحلم بها الشباب الفلسطيني وخاصة بقطاع غزة المحاصر، وعبارات تعبر عن مضمون السلام.

أما الفنانة التشكيلية الشابة شروق إحسان -21 عاما- قالت إن رسالتها اليوم التأكيد على أن الشباب هم مستقبل غزة وفلسطين.


وختمت حديثها متابعة إن ريشتها ستعبر عن الواقع الذي يعيشه الشباب في فلسطين والعالم العربي، وتسليط الضوء على أهمية دور الشباب بالمجتمعات العربية والعمل على ايصال صوتهم.

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات